Free Hearts
مرحبا بك في منتدى قلوب حرة . Free Hearts

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.




كل ما تريد معرفته عن السرطان

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:44 am




كل ما تريد معرفته عن السرطان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو السرطان What is cancer
السرطان هو مجموعة أمراض تحدث عندما تتحول خلايا الجسم (مفردها خلية) إلى خلايا غير طبيعية فتنقسم دون تحكم أو نظام. و يتكون كل عنصر في جسم الإنسان من أنواع مختلفة من الخلايا التي تنقسم عادة بطريقة منتظمة لإنتاج خلايا أكثر عند الحاجة لتعوض عن الخلايا التالفة وتحافظ على بقاء الجسم في وضح صحي. هذه الخلايا هي أقرب في فكرتها إلى الطوب الذي يتكون منه أي مبنى ومجموع الخلايا يتكون منها البناء الكامل وهو الإنسان.

جسم الإنسان يتكون من مليارات الخلايا ذات الوظائف المختلفة، فالخلية الموجودة في العين لها القدرة على الإبصار ، والخلية الموجودة في الأذن لها القدرة على السمع ، والخلية الموجودة في الثدي لها القدرة على إفراز اللبن ، وخلية القلب لها القدرة على الانقباض وضخ الدم ، لكنها جميعا تخضع لنظام دقيق في انقسامها وإفرازها ووظائفها ، فلو خرجت خلية واحدة من هذه المليارات عن النظام وانقسمت انقسامات غير طبيعية وغير منتظمة بدون الحاجة لخلايا جديدة فإنها تكون عددا من الخلايا أكثر مما هو مطلوب وسوف تتكون لدينا أنسجة فائضة. ومن ثم تؤدي لظهور كتلة (هذه الكتلة هي عبارة عن عدد كبير من الخلايا التي لا تخضع للنظام الانقسامي العام). وهذا ما يطلق عليه (ورم). فلو كانت هذه الكتلة في الثدي يصبح لدى المريض ورم في الثدي / ولو كانت في المعدة يصبح ورم في المعدة... وهكذا. والورم إما أن يكون حميدا أو خبيثا كما يلي:


  • الأورام الحميدة Benign tumors: وهي ليست أوراما سرطانية ويمكن إزالتها ، وفي أكثر الحالات لا تعود للظهور، وأهم ما في هذه الأورام أنها لا تنتشر إلى أماكن أخرى من الجسم، ولذا فهي لا تهدد حياة الإنسان. فمثلا ورم الثدي الحميد من أعراضه ازدياد في حجم الثدي يصاحبه انتفاخ وآلام قبل بدء الدورة الشهرية ‏ثم تخف هذه الأعراض بانتهاء الدورة. وقد تصيب هذه التكتلات الحميدة المرأة في أي وقت, وربما تكون صغيرة أو كبيرة ، ‏لينة مطاطية ، أو مليئة بالسوائل ، ‏أو صلبة ، ‏أو متحركة وقد يصاحب ظهورها بعض الآلام. أحيانا تكون هذه الأورام الحميدة في أماكن حساسة من جسم الإنسان كالعين أو الدماغ أو القلب وتكون إزالتها ليست بالسهولة التي يتخيلها الكثيرون ، لكن الأورام الحميدة في الثدي تعتبر مشكلة بسيطة حيث يمكن إزالتها بعملية جراحية غير معقدة وبمنتهى السهولة.
  • الأورام الخبيثة Malignant tumors: الخلايا الخبيثة تنقسم بسرعة ولا تموت حسب النظام العام للخلايا و تسمى بالسرطان لأن بإمكانها غزو وتخريب الخلايا المجاورة وباقي أعضاء الجسم، كذلك يمكن لهذه الأورام أن تتفكك وتدخل في مجرى ‏الدم أو الجهاز الليمفاوي، وبهذه الطريقة ينتشر السرطان ليكون أوراما ثانوية في أجزاء من الجسم مثل العظام والكبد والرئة. هذه الفكرة تنطبق على جميع أنواع السرطانات ، إلا أن الأورام السرطانية الخبيثة تختلف عن بعضها اختلاف كبيرا ومن مريض إلى مريض. فمثلا يختلف سرطان الرئة عن سرطان المعدة أشد الاختلاف ، كما أن سرطان الثدي يختلف من امرأة إلى امرأة أخرى اختلافا كبيرا.

يتبع

_________________________________________
avatar
رونزا
المشرف العام

وسام أفضل مشرف لعام 2010
رقم العضوية : 45
انثى عدد المساهمات : 715
نقاط : 5527
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:45 am

تركيب الثدي
‏يحتوي كل ثدي على عدد من الفصوص، وهي على شكل أوراق زهرة الأقحوان، يحتوي كل فص على ´´فصيصات´´ أصغر في نهاياتها عشرات البصيلات القادرة على إنتاج الحليب. ترتبط الفصوص والفصيصات والبصيلات بواسطة أنابيب رقيقة تدعى القنوات اللبنية أو الحليبية وهذه بدورها تؤدي إلى حلمة الثدي، تأتي العضلات أسفل الثدي، وتملأ المادة الدهنية الفراغات بين الفصوص والقنوات مما يعطي الثدي طبيعة تكتلية غير متجانسة. بالإضافة للأوعية الدموية التي تقوم بتغذية خلايا الثدي والأوعية اللمفاوية التي تحمل السائل اللمفي (سائل عديم اللون) الذي يحتوي على الخلايا المناعية التي تساهم في محاربة الالتهابات.
A = القناة اللبنية (الحليبية)
B = الفص
C = الجزء المتوسع من القناة الحليبية الذي يحوي الحليب
D = الحلمة
E = الدهون
F = العضلة الصدرية
G = القفص الصدريا‏لأوعية اللمفاوية تؤدي إلى غدد صغيرة مثل حبة اللوز تسمى الغدد اللمفاوية (توجد تحت الإبط وحول عظمة الترقوة وبداخل الصدر) التي تساهم بمحاربة الالتهابات وفي تصفية السائل اللمفاوي من الفضلات. معظم الأوعية اللمفاوية في الثدي تؤدي إلى غدد لمفاوية في الإبط (الغدد اللمفاوية الإبطية).

_________________________________________
avatar
رونزا
المشرف العام

وسام أفضل مشرف لعام 2010
رقم العضوية : 45
انثى عدد المساهمات : 715
نقاط : 5527
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:48 am

سرطان الثدي - المرحلة صفر Stage 0
في هذه المرحلة يكون السرطان موضعي أو محوصل ‏وهو سرطان غير اجتياحي مبكر جدا في الثدي لا يغزو الخلايا المجاورة، ويمكن استئصاله ‏والاحتفاظ بالثدي أو استئصال الثدي بكامله.
TNMورم بداخل النتوءات والغددTis أو Toغدد ‏ليمفاوية لا توجد بها خلايا سرطانية Noورم غير منتشر خارج المنطقةMo
‏يوجد نوعان من الورم في هذه المرحلة:


  1. <LI dir=rtl>‏النوع الأول: Ductal Carcinoma In Situ أو Dcis وهو ورم سرطاني موضعي بالقنوات اللبنية، وهذه ‏حالة قبل سرطانية يمكن أن تتحول إلى ورم سرطاني توسعي (اجتياحي) Invasive وينتشر بداخل الثدي أو إلى مناطق أخرى خارج الثدي.
  2. النوع الثاني: Lobular Carcinoma In Situ أو Lcis ‏وهو ورم سرطاني موضعي بالفصوص (النتوءات اللبنية)، وهذه ‏حالة غير سرطانية و‏لكنها علامة أو نذير بأن هذه السيدة لديها قابلية أكبر من الآخرين لتطور ورم خبيث (سرطاني) بأحد الثديين.
A = القناة اللبنية (الحليبية) - B = الفص - C = الجزء المتوسع من القناة الحليبية الذي يحوي الحليب - D = الحلمة -E = الدهون - F = العضلة الصدرية - G = القفص الصدري
سرطان الثدي - المرحلة الأولى Stage I
‏و هي مرحلة مبكرة من سرطان الثدي وقد يصيب فيها الأنسجة المجاورة، وتعني المرحلة الأولى أن السرطان لم يتجاوز الثدي.
TNMورم حجمه أقل من 2 سمT1غدد ‏ليمفاوية لا توجد بها خلايا سرطانية Noورم غير منتشر خارج الثديMo

سرطان الثدي - المرحلة الثانية Stage II
‏و هي أيضا مرحلة مبكرة من سرطان الثدي قد يصيب فيها الأنسجة المجاورة وقد ينتشر السرطان في العقد الليمفاوية تحت الإبط. وهي قد تكون على درجتين Stage IIA أو Stage IIB.
Stage IIATNMورم حجمه أقل من 2 سمT1غدد ‏ليمفاوية توجد بها خلايا سرطانية N1ورم غير منتشر خارج الثديMo
أو
ورم حجمه بين 2-5 سمT2غدد ‏ليمفاوية لا توجد بها خلايا سرطانية Noورم غير منتشر خارج الثديMoStage IIB ورم حجمه بين 2-5 سمT2غدد ‏ليمفاوية توجد بها خلايا سرطانية N1ورم غير منتشر خارج الثديMo
أو
ورم حجمه أكبر من 5 سمT3غدد ‏ليمفاوية لا توجد بها خلايا سرطانية Noورم غير منتشر خارج الثديMo

سرطان الثدي - المرحلة الثالثة Stage III
و تسمى مرحلة السرطان الموضعي المتقدم، ويكون انتشاره أكثر في العقد الليمفاوية تحت الإبط وربما في الأنسجة الأخرى المحاذية للثدي. وهي قد تكون على 3 درجات Stage IIIA أو Stage IIIB أو Stage IIIC.
Stage IIIA
TNMورم حجمه أقل من 5 سمT1-2غدد ‏ليمفاوية توجد بها خلايا سرطانية تحت الإبط وملتصقة ببعضها أو بالأوعيةN2ورم غير منتشر خارج الثديMo
أو
ورم حجمه أكبر من 5 سمT1-3غدد ‏ليمفاوية توجد بها خلايا سرطانية وتكون ملتصقة ببعضهاN1-2ورم غير منتشر خارج الثديMoStage IIIB ورم يمتد إلى الجلد أو إلى عضلات الصدرT1-4غدد ‏ليمفاوية توجد بها ورم وقد تكون ملتصقة بهاNo-2ورم غير منتشر خارج الثديMo‏الورم في هذه المرحلة ورم متقدم موضعيا أي منتشر إلى الجلد أو إلى عضلات جدار الصدر.
Stage IIIC ورم بأي حجمTo-4

  • غدد ليمفاوية تحت عظمة الترقوة مع أو بدون غدد تحت الإبط
  • غدد ليمفاوية فوق عظمة الترقوة مع أو بدون غدد تحت الإبط
  • غدد ليمفاوية بداخل الصدر مع أو بدون غدد تحت الإبط
N3ورم غير منتشر خارج الثديMo

سرطان الثدي - المرحلة الرابعة Stage IV
وهي المرحلة الانبثاثية وفيها ينتقل السرطان من الثدي لباقي أعضاء الجسم كالعظام والرئة والكبد والدماغ.
TNMأي ورم (أي حجم)To-4أي غدد ليمفاوية (بها خلايا سرطانية أو لا يوجد بها)N0-3ورم منتشر خارج المنطقةM1‏فكما نرى أن الأورام تتدرج من المرحلة صفر حيث هناك ورم صغير بداخل النتوءات والغدد اللبنية قد يكون غير محسوس باليد عند فحص الثدي وغدد ليمفاوية لا توجد بها خلايا سرطانية حتى المرحلة الرابعة حيث الورم قد انتشر إلى منطقة أو مناطق أخرى خارج منطقة الثدي ( ربما الرئة والكبد ... إلخ)، و بينها درجات أخرى في المرحلة الثانية والثالثة، أهمية تقسيم وتعريف المراحل هي التخطيط للعلاج وإعطاء فكرة مبدئية عن مستقبل هذه المريضة. ‏تقاس نسبة النجاح في علاج الأورام السرطانية عادة بوصول المريض إلى خمس سنوات بعد بدء العلاج. واستطاعت الدراسات العالمية حساب نسبة الحياة لمدة 5 سنوات كحد أدنى مع كل مرحلة وهي كتالي:
المرحلةنسبة الحياة لمدة 5 سنواتورم موضعي (المرحلة صفر) Stage 0100%المرحلة الأولى Stage I 98%المرحلة الثانية Stage IIA 88%المرحلة الثانية Stage IIB 76%المرحلة الثالثة Stage IIIA 56%المرحلة الثالثة Stage IIIB 49%المرحلة الرابعة Stage IV (وجود ثانويات في أنحاء الجسم)16%

_________________________________________
avatar
رونزا
المشرف العام

وسام أفضل مشرف لعام 2010
رقم العضوية : 45
انثى عدد المساهمات : 715
نقاط : 5527
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:53 am

سرطان الثدي - ‏أعراض المرض
‏ظهور أحد هذه الأعراض أو العلامات التالية قد يدل على بداية الإصابة بسرطان الثدي ولا يشترط وجود جميع الأعراض:


  • <LI dir=rtl>ألم موضعي في الثدي أو تحت الإبط (رغم أن معظم الأورام الخبيثة غير مصحوبة بألم).
    <LI dir=rtl>وجود كتلة أو غلاظة بالثدي أو تحت الإبط.
    <LI dir=rtl>تغير في شكل أو حجم الثدي.
    <LI dir=rtl>إفرازات دموية أو غير دموية من الحلمة.
    <LI dir=rtl>تغير في مظهر أو لون الحلمة (انقلاب الحلمة للداخل بشكل مستمر، تغير في المكان أو الهيئة).
  • الشعور بتغيرات في الجلد أو الحلمة من حيث المظهر (تشققات ، تهيج ، انكماش - شد للداخل) أو من حيث الإحساس.
لذلك يجب على كل سيدة أن تكون على علم تام بشكل وحجم وقوام ثدييها وأن تقوم بفحص نفسها شهريا بعد انتهاء الدورة الشهرية بعدة أيام ويجب عليها مراجعة وإبلاغ الطبيب بمجرد حدوث أي من التغييرات المذكورة أعلاه.

‏ونذكر بأن ليس جميع أورام الندي خبيثة ، بل هناك أورام حميدة وهي تمثل الغالبية العظمى من أورام الثدي. الأورام الحميدة لا تنتشر خارج الثدي ولا تهدد حياة المريضة ولكن وجود بعض الأورام الحميدة يزيد من احتمالية إصابة المريضة بسرطان الثدي.

‏وليس كل الكتل التي تحس في الثدي ورما . فبعض الكتل المحسوسة في الثدي تنتج عن تغير في الثدي يسمى التغير الليفي - الكييسي، وهذه التغيرات تعتبر تغيرات حميدة. في هذه الحالة تكون في الثدي أكياس مائية وتليفات نسيجية مما يؤدي في بعض الحالات ال الإحساس بالألم وانتفاخ وتكتلات في الثدي وفي بعض الأحيان يكون مصحوبا بإفرازات صافية أو متعكرة بعض الشيء من الحلمة.


سرطان الثدي - ‏‏عوامل تؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بالمرض
‏غير معروف تماما ما هي أسباب حدوث سرطان الثدي ولكن توجد عوامل تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض، غير أن وجود واحد أو عدد من هذه العوامل لا يعني حتمية إصابة الشخص بهذا المرض. هذه العوامل تشمل:

  • <LI dir=rtl>العوامل الوراثية خاصة إذا تمثلت بإصابة الأم أو إحدى الأخوات، وهي تمثل 5% من عدد الحالات.
    احتمالية الإصابة بسرطان الثدي تكون أعلى في النساء اللاتي لديهن أقارب من الدرجة الأولى (أم، أخت، إبنة) مصابات بهذا المرض حيث ترتفع النسبة إلى الضعف. أما إذا كان الأقارب من الدرجة الثانية (الجدة، العمة، الخالة) سواء من ناحية الأم أو الأب فإن نسبة الإصابة ترتفع ولكن تكون أقل من الحالة الأولى.
    <LI dir=rtl>تغييرات جينية. ‏5-10% من حالات سرطان الثدي لها صلة بأسباب وراثية تتعلق بتشوهات بعض الجينات ومن أهم هذه الجينات BRCA1 و BRCA2. النساء اللاتي لديهن تشوهات في هذين الجينين يكن عرضة للإصابة بهذا المرض 80‏% أكثر من النساء الأخريات.
  • التاريخ الشخصي للإصابة بورم خبيث في الثدي أو الرحم أو المبيض. ‏المرأة المصابة بسرطان في أحد الثديين ترتفع لديها نسبة الإصابة بالمرض في الثدي الآخر أو في مكان آخر في الثدي نفسه.
    <LI dir=rtl>العوامل الغذائية وزيادة نسبة الشحوم (الدهون) في الأكل. ‏زيادة الوزن في الجسم تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي و لاسيما إذا كانت الزيادة قد بدأت من بعد مرحلة البلوغ.
    <LI dir=rtl>الدورة الشهرية. ‏بداية الدورة (البلوغ) قبل سن 12 سنة وانقطاعها بعد سن 50 ‏سنة يزيد قليلا من نسبة الإصابة بسرطان الثدي.
    <LI dir=rtl>السيدات اللاتي لم يحملن أبدا ، أو أنجبن طفلهن الأول بعد سن الثلاثين يزيد قليلا من نسبة الإصابة بسرطان الثدي.
    <LI dir=rtl>العلاج الهرموني في سن اليأس. ‏أصبح واضحا أن استعمال هرموني الإستروجين والبروجيستيرون لعدة سنوات لعلاج أعراض سن اليأس يزيد قليلا من نسبة الإصابة بسرطان الثدي.
    <LI dir=rtl>المواد الكحولية. ‏يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي والتي قد تصل إلى مرة ونصف مقارنة باللاتي لا يتعاطونه في حالة تناول 2‏-5 ‏كؤوس في اليوم.
    <LI dir=rtl>التدخين . ‏قد يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
    <LI dir=rtl>العرق . ‏النساء البيض قليلا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من النساء السود. النساء الآسيويات أقل عرضة للإصابة بالمرض من الأمريكيات.
    <LI dir=rtl>‏العلاج بالإشعاع في منطقة الصدر في سن صغيرة يزيد من احتمالية حدوث سرطان الثدي.
  • تلوث البيئة.
‏طرق الكشف المبكر لسرطان الثدي
سيدتي إن 90% من الكتل والأورام الموجودة بالثدي يثبت أنها أورام حميدة أو غير سرطانية ولكن هناك حوالي 10% من هذه الكتل أو الأورام يثبت أنها أورام سرطانية، لذلك ونظرا لأهمية الموضوع وجديته ينصح الأطباء كل المريضات بالحصول على عينات من هذه التكتلات سواء بالإبرة أو جراحيا حتى يمكن فحص الخلايا والأنسجة مجهريا والتأكد من نوعيتها . والنصيحة هنا أن مواجهة المشاكل هي الوسيلة الوحيدة لحلها، أما تجنب المشاكل فسيؤدي - لا قدر الله - إلى تفاقمها وصعوبة التعامل معها مستقبلا.

سيدتي ، مراقبتك لحالتك الصحية ليست علامة قلق زائد أو مفرط ، بل خطوة ذكية . ومثل زيارة طبيب الأسنان ، وضع واقي الشمس ، الأكل الصحي ، الرياضة ، إتباع الخطوات السليمة لصحة الثدي هي الخطوة التي لا بد من العمل بها . فإذا تم اكتشاف سرطان الثدي مبكرا فسيكون للمرأة خيارات عديدة لعلاجها وأمل أكبر في شفائها ، لذا يتوجب عليك ما يلي:

  • <LI dir=rtl>المواظبة على الفحص الذاتي على الثدي شهريا بعد تخطي سن العشرين بين اليوم السابع والعاشر من الدورة الشهرية وذلك عندما يكون الثدي أقل احتقانا أو في نفس اليوم من كل شهر في حال انقطاع الطمث. بذلك تكون الفتاة أو السيدة على علم بطبيعة ثديها وبالتالي يسهل عليها معرفة أي تغيرات تطرأ على ثديها عند فحصها له واستشارة الطبيب بناءا على ذلك. ‏
    <LI dir=rtl>زيارة الطبيب لفحص الثدي الإكلينيكي: السيدات في سن العشرينات والثلاثينات يجب أن يجرين هذا الفحص على ‏يد مختص كل ثلاث سنوات. أما من سن الأربعين وما فوق يجب إجراء هذا الفحص سنويا ويفضل أن يكون ذلك قبل عمل الماموجرام.
  • إجراء فحص بانتظام بالأشعة (الماموجرام) في سن الأربعين كل سنة أو سنتين، وسنويا من سن الخمسين فأكثر. وفي حال وجود إصابة لدى أحد أفراد العائلة عليك أن تبدئي قبل 10 سنوات من عمر المصابة في عائلتك.
طريقة الفحصالحجم المتوقع للورم المكتشفالفحص الذاتي على الثدي . يكشف 25% من الحالات.أشعة الثدي (الماموجرام) في سن الأربعين. يكشف 90% من الحالات.فحص دوري للثديين عند طبيبة أخصائية . يكشف 40% من الحالات.
‏الأشعة السينية (الماموجرافي) Mammograms


  • <LI dir=rtl>هي أشعة للثدي لها القدرة على اكتشاف التكلسات والتكتلات الصغيرة في حال وجود شكوى في الثدي (ماموجرام تشخيصي) أو عدم وجود شكوى في الثدي (ماموجرام مسحي) قبل أن تحس بالفحص الذاتي.
    <LI dir=rtl>كل ثدي يصور بالأشعة على حدة ‏من زاويتين مختلفتين.
    <LI dir=rtl>قد تشعر المريضة ببعض الألم خلال الفحص، وهذا ينتج عن عملية ضغط الثدي أثناء الفحص.
    <LI dir=rtl>عملية التصوير تتم خلال 15 ‏إلى 30 ‏دقيقة.
    <LI dir=rtl>كمية الأشعة المستعملة أثناء الفحص قليلة جدا وليس لها أي مضار تذكر. وهي أقل ضررا من صور الأشعة التي تؤخذ عند طبيب الأسنان . وتقدر كمية هذه الأشعة بكمية الأشعة الكونية التي يحصل عليها الجسم عند الطيران من نيويورك إلى كاليفورنيا بواسطة ‏طائرة نفاثة أو مساوية لكمية الأشعة الصادرة عن التلفزيون لمدة شهر.
  • ‏لعمل الماموجرام يجب نزع الملابس إلى منطقة الوسط.
إنه قرارك سيدتي في أن يكتشف الورم بين
هذا الحجم
أو هذا الحجم


تذكري أن الفحص الشعاعي الدوري للثدي (الماموجرام) هو الفحص الأهم والوحيد لاكتشاف سرطان الثدي المبكر قبل أن تتمكني أنت أو طبيبتك من اكتشافه

سيدتي يجب عدم تجاهل أي ورم حتى لو تبين أنه حميد وعلى المرأة دائما أن تتنبه لأي تغييرات بالثدي قبل وأثناء وبعد الدورة الشهرية لأن البعض يتصور أن الاحتقان الذي يصاحب الدورة الشهرية يعتبر ورما. لذا يجب على المرأة أن تتعرف على الثدي أكثر وتعرف أنه غدة مشتقه من الجلد مثل الغدد العرقية غير أن خلاياه حورت لتصبح قادرة على صنع الحليب وإفرازه عند اكتمال نموها عند الحمل وأثناء الرضاعة.

وأمراض الثدي بصورة عامه نادرا ما تبدأ قبل مرحلة البلوغ ونادرا ما تستمر بعد مرحلة اليأس أي أن أغلب أمراض الثدي تتمركز في الفترة ما بين 12 إلى 50 عاما.

ولا تقتصر أمراض الثدي على النساء فقط بل هناك نسبة ضئيلة من الرجال يصابون بأنواع مختلفة من أمراض الثدي الحميدة أو الخبيثة. وتشمل أمراض الثدي الحميدة عدة أنواع منها: التهاب الثدي والحلمة، والأكياس المائية والدهنية، والأورام الليفية. ومن أهم الأعراض التي تصاحب هذه الأمراض هي آلام في الثدي وإفرازات الحلمة ووجود كتل محسوسة، كما أن الآلام من الأعراض السائدة وربما تكون في جزء معين من الثدي أو في الثدي كاملا أو في الثديين معا. وآلام الثدي نادرا ما تصحب أمراض الثدي المستعصية. ومن أسباب الآم الثدي زيادة حساسية الثدي للهرمونات التي يفرزها المبيض وعادة ما تحدث قبل الدورة الشهرية وأحيانا قد تحدث بعد الدورة الشهرية وقد تكون هذه الآلام بسبب تجمع الحليب واحتقانه عند المرأة المرضعة. ويمكن التغلب على ذلك بإخراج الحليب من الثدي بواسطة الرضاعة أو بتدليك الثدي بالماء الدافئ ليساعد على إخراج الحليب المتبقي.

وتعتبر إفرازات الحلمة من أهم أعراض أمراض الثدي وهناك أهمية للون السائل خاصة عند المرأة غير المرضعة فالسائل المائل إلى الاخضرار قد يعني وجود بعض الالتهابات أو الارتخاءات في قنوات الثدي أما الإفرازات الدموية فقد تعني في بعض الحالات وجود مرض خبيث لا قدر الله. ويجب أن لا نتجاهل هذه الإفرازات أيا كان لونها ومراجعة الطبيب لأن الاكتشاف المبكر للمرض هو أهم خطوة في القضاء عل المرض في مهده ولذلك يتعين على المرأة الاهتمام بالفحص الدوري للثدي لاكتشاف أي تغييرات جديدة تحدث بالثدي لا سمح الله.


وبالنسبة للفحص الطبي فيعتمد على عمر المريضة فالمريضة دون الثلاثين ينصح الطبيب بالفحص عن طريق الموجات الصوتية والمريضة فوق الثلاثين فتتم عملية الفحص عن طريق الأشعة السينية (الماموجرام) على الثدي وعلى ضوء النتائج يقترح العلاج المناسب. سيدتي لا تنسي التالي:


  • اكتشاف سرطان الثدي مبكرا وعلاجه مبكرا يؤدي في أغلب الأحيان للشفاء التام.
  • اكتشاف سرطان الثدي متأخرا يعني تفشي المرض في الجسم بنسبة كبيرة ويصبح علاجه صعبا.
  • الفحص الشعاعي الدوري للثدي (الماموجرام) هو الفحص الأهم والوحيد لاكتشاف سرطان الثدي المبكر وكذلك الفحص بالموجات فوق الصوتية يبين الورم قبل أن تتمكنين أنت أو الطبيب من اكتشافه ، وهذا لا يمنع بأن يكون الفحص السريري الدوري مهم أيضا لاكتشاف أورام أو كتل بالثدي لم تنتبهي إليها.
  • اكتشاف كتلة بالثدي ليس بالضرورة يعني وجود سرطان ، والحمد لله فمعظم الكتل المحسوسة بالثدي حميدة.
  • آلام الثدي شكوى عادية عند النساء في مختلف الأعمار والأسباب لهذه الآلام كثيرة والقليل من سرطان الثدي يكتشف عن طريقها. إذا كان عمرك أقل من 35 سنة ، من الممكن فحص الثدي أولا بالموجات فوق الصوتية ومن ثم الماموجرام إذا كانت هنالك ضرورة.
‏أسئلة تطرحها المريضة

  • هل سأحصل على نسخ من نتائج جميع الفحوصات التي تجرى لي؟
  • هل من السهل الحصول على نتائج جميع الفحوصات التي تجرى لي وصور الأشعة في حالة اكتشاف مرض آخر أو تم اختيار مركز علاجي آخر؟


  • عوامل أخرى غير معروفة.

_________________________________________
avatar
رونزا
المشرف العام

وسام أفضل مشرف لعام 2010
رقم العضوية : 45
انثى عدد المساهمات : 715
نقاط : 5527
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:56 am

‏تشخيص سرطان الثدي Diagnosis of breast cancer
عند الإحساس بأي تكتل بالثدي أو ‏عندما يتم إجراء الأشعة الخاصة بالثدي (الماموجرام) ويلاحظ وجود كتلة أو تغيرات أخرى فيه، ينبغي زيارة الطبيب المتخصص بأمراض الثدي أو الأورام ويتم المبادرة بالفحص الجسماني، يبدأ الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لمساعدته في التشخيص:

  • <LI dir=rtl>الفحص بالجس Palpation: يستطيع الطبيب معرفة حجم الكتلة و تركيبها وسهولة حركتها بواسطة الجس، فالكتل الحميدة غالبا ما تختلف في الملمس عن الكتل السرطانية.
    <LI dir=rtl>الفحص بالأشعة السينية للثدي Mammography. إن لم يكن قد تم عمل هذه الأشعة ‏يعطي الطبيب معلومات عن وجود كتلة في الثدي ويتم عمل أشعة سينية (الماموجرام) تشخيصية.
    <LI dir=rtl>التصور بواسطة الأشعة فوق الصوتية Ultrasonography. ‏يطلب الطبيب أحيانا أخذ صورة بواسطة الأشعة فوق الصوتية لرؤية ما إذا كانت الكتلة صلبة أم تحتوى على سائل، ويتم هذا الفحص باستعمال موجات صوتية ذات ذبذبات عالية تدخل في الثدي ثم ترتد فينتج عن صداها صورة sonogram تظهر على شاشة تلفزيونية، وهذا الفحص يلجأ إليه الطبيب بالإضافة إلى التصوير بالأشعة السينية.
    <LI dir=rtl>عمل تصوير بالرنين المغناطيسي Magnetic Resonance Imaging أو ما يعرف اختصارا بـ MRI للثدي إذا لزم الأمر.
    <LI dir=rtl>أخذ عينة من الورم لمعرفة ما إذا كان الورم حميد أو خبيث. ويمكن الحصول على عينة من الورم بأحد الطرق التالية:

    • <LI dir=rtl>الرشفة أو استئصال الأنسجة بالإبرة Fine-Needle Aspiration or needle biopsy: يستعمل الطبيب الإبرة لإزالة السائل أو قليلا من نسيج الكتلة التي في الثدي. سحب السائل من الحويصلة سيساعدها أن تلتئم إن لم يكن هناك خلايا خبيثة وسيتم فحص العينة في المختبر لإثبات أو نفي وجود الخلايا السرطانية.


      <LI dir=rtl>أخذ عينة من الأنسجة بالإبرة Core-needle biopsy: ويتم ذلك تحت تخدير موضعي. يستعمل الطبيب الإبرة لإزالة جزء من نسيج الكتلة التي في الثدي ليتم فحصها في المختبر لإثبات أو نفي وجود الخلايا السرطانية.


      <LI dir=rtl>الخزعة الجراحية Surgical biopsy: يقوم الطبيب باستئصال جزء من الكتلة أو أي موضع مشكوك فيه تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام.
    • استئصال الكتلة تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام.

  • إجراء فحوصات نسيجية مخبرية متعددة على العينة:

    • <LI dir=rtl>لإثبات ما إذا كانت خبيثة أم حميدة. فإذا ثبت أنها سرطانية فإن هذه الفحوصات النسيجية يمكن أن تحدد درجة شراسة المرض staging وقد حددت هذه الدرجات من 1 ‏إلى 3 اعتمادا على شكل الخلية السرطانية‏ مقارنة بالخلية الطبيعية (درجة 1 - تشبه الخلايا الطبيعية ، درجة 2 - تشبها نوعا ما ، درجة 3 - لا تشبه الخلية الطبيعية) . فالدرجة الأدنى تعني سرطان ‏ينمو ببطء أما الدرجة الأعلى فتعني سرطان شرس سريع النمو، بالتالي فإن هذه الدرجات تستطيع أن تعطي فكرة عن مدى استجابة المريضة للعلاج والشفاء.
    • وضع المستقبلات البيولوجية على خلايا الورم (مولد الورم المناعي على سطح الخلايا)
      الأبحاث أثبتت أنه يوجد على الورم مستقبلات تفيد الأطباء في معرفة نوع الورم مدى شراسته واستجابته لأنواع معينة من العلاجات. وتم تحديد نوعين من هذه المستقبلات في سرطان الثدي وهي:

      1. المستقلات الهرمونية: معرفة ما إذا كان يوجد في الورم السرطاني عدد كبير من مستقبلات هرموني الإستروجين estrogen receptors - ERs والبروجيستيرون progesterone receptors - PgRs وبالتالي يستجيب هذا النوع من السرطان للعلاج الهرموني. ثلاثي النساء لديهن ورم إيجابي مستقبلات الهرمون.

      2. مولد الورم المناعي على سطح الخلايا أو مستقبلات الهير2 ‏/ HER2: لمعرفة ما إذا كان يوجد في الورم السرطاني أعداد كبيرة من جين الهير2 ‏/ HER2 بشكل أكثر من الطبيعي. وهذا النوع من أورام الثدي يدعى ورم الثدي إيجابي الهير2. ‏إن الورم الذي يكون إيجابي الهير2 ‏يزداد بسرعة أكبر من الأنواع الأخرى من الأورام واستجابته للعلاج. من المهم لطبيبك معرفة إذا كنت إيجابية ‏‏أو سالبة الهير2 لأن معرفة ذلك سوف ‏يساعد طبيبك على تحديد الخيارات العلاجية المناسبة لك وبسرعة. يقدر أن 30% من النساء المصابات بسرطان الثدي يكون الورم لديهن إيجابي الهير2 ‏.

      <BLOCKQUOTE>يقدر أن نصف النساء المصابات بسرطان الثدي الإيجابي الهير2 يكون الورم إيجابي لمستقبلات الهرمون ويلزمهن استخدام الأدوية الخاصة بالهير2 بالإضافة إلى العلاج المضاد للهرمونات.

      يتم إجراء نوعين من الاختبارات لتحديد سلبية أو إيجابية مستقبلات الهير2. في حالة إيجابية المستقبلات من خلال أي من الطريقتين فهذا يحدد نوع العلاج الذي سيستخدم . وفي حالة أن النتيجة كانت غير حاسمة من خلال الطريقة الأولى فيجب إجراء الاختبار الآخر FISH لحسم سلبية أو إيجابية المستقبلات.
      Immunohistochemistry (IHC)
      fluorescence in situ hypridisation (FISH)
      </BLOCKQUOTE></LI>
    </LI>
‏أسئلة تطرحها المريضة بخصوص عينة الورم/الخزعة

  • <LI dir=rtl>ما هي نتائج الفحص الإشعاعي؟

    • <LI dir=rtl>هل الكتلة صغيرة أم كبيرة؟
    • هل النتائج تحتم أخذ عينة من الورم/خزعة؟

  • ما هو نوع الإجراء الذي سيتبع لأخذ عينة الورم/الخزعة؟

    • <LI dir=rtl>وهل هي أفضل طريقة لي؟
    • ولماذا؟

  • هل بالإمكان استخدام أبسط وأسهل طريقة بأقل تهتك للأنسجة لأخذ العينة؟

    • إن كان ذلك غير ممكن ، فما هو السبب؟

  • هل ستترك طريقة أخذ العينة أي ندبات (أثر للجرح) scar؟
  • ما هي الأعراض الجانبية المتوقعة للطريقة التي سوف تستخدم؟
  • متى ستظهر النتائج ومن سيناقشني بخصوص النتائج؟
  • ما هي السرعة التي يجب على اتخاذ قرار بخصوص الخيارات العلاجية المتاحة لي؟
  • هل أستطيع الحصول على نسخة من النتائج للاحتفاظ بها شخصيا؟
‏أسئلة تطرحها المريضة بخصوص المستقلات الهرمونية

  • <LI dir=rtl>ما هي اختبارات المستقبلات ستجرى على النسيج المستخرج من الخزعة؟ ER/PgR?
  • ما هي نتيجة اختبار المستقبلات الهرمونية في الخلايا؟
  • هل الورم لدي سيستجيب للعلاج المضاد للهرمونات؟
‏أسئلة تطرحها المريضة بخصوص مستقبلات الهير2

  • <LI dir=rtl>ما هو أقرب وقت لمعرفة حالة مستقبلات الهير2 ‏/ HER2؟
  • ما هي حالة مستقبلات الهير2 ‏/ HER2 لدي؟
  • كيف ستؤثر حالة مستقبلات الهير2 ‏/ HER2 على طريقة علاجي؟
ما هي الفحوصات التي تعمل لتبين إذا أنتشر المرض في الجسم ومدى هذا الانتشار؟

  1. <LI dir=rtl>أشعة للصدر لتبين إذا كان هناك انتشار للرئة.
    <LI dir=rtl>مسح نووي للهيكل العظمي للكشف عن ثانويات في العظم.
    <LI dir=rtl>أشعة مقطعية للبطن للكشف عن وجود ثانويات في الكبد أو أعضاء أخرى.
    <LI dir=rtl>الرنين المغناطيسي للدماغ والحبل الشوكي للكشف عن وجود ثانويات.
  2. المسح النووي باستخدام تقنية متقدمة (بت - س - كان) وهو دقيق وحساس جدا في الكشف عن ثانويات في مختلف أجزاء الجسم.

الخلاصة

التشخيص الدقيق لسرطان الثدي مهم جدا ، ليس فقط لتحديد وجود ورم سرطاني ، ولكن أيضا لأخذ قرارات علاجية سليمة صحيحة.

علاج سرطان الثدي Breast cancer treatment
تعالج أورام الثدي الحميدة عادة بالاستئصال الجراحي ومن ثم متابعة المريضة حسب تعليمات الطبيب ، ولا تحتاج المريضة إلى علاجات مكملة أما بالنسبة للأورام الخبيثة (السرطانية) ‏هناك طرق علاجية مختلفة، وهي تعتمد على حجم الورم وموقعه في الثدي وكذلك على نتائج الفحوصات المختبرية للخلايا السرطانية و مرحلة المرض. ‏ولمعرفة مدى انتشار مرض السرطان يقوم المريض بأخذ صور بالأشعة السينية للصدر وللهيكل العظمي وأشعة صوتية للكبد بالإضافة إلى فحص الدم للتأكد من سلامة الكبد والعظام، كما يجب أن تكون طريقة العلاج متوافقة مع سن المرأة ووضعها الصحي العام ومدى قناعتها بخيارات العلاج، ومن حق المريضة ‏التحدث مع طبيبها إذا كان علاجها سيكون ضمن طرق جديدة للتحكم.

إذا يعتمد علاج سرطان الثدي على:

  1. <LI dir=rtl>مرحلة المرض
    <LI dir=rtl>نوعية الخلايا السرطانية
  2. رغبة المريضة
    إن العلاقة بين الطبيب المعالج والمريضة وأسرتها يجب أن تكون علاقة ثقة وصدق منذ البداية، مع العلم بأن هناك عدة طرق مبسطة ومقنعة لتوصيل المعلومات إلى المريضة وعائلتها بدون أي تخوف أو مبالغة، ولكن التبسيط الشديد وإبلاغ المريضة وعائلتها بأخبار غير صادقة ليس من مصلحة المريضة على الإطلاق، خصوصا أن طريق العلاج أحيانا (وغالبا ما يكون) شاقا وطويلا وربما تتعرض السيدة لعلاج جراحي وكيميائي وإشعاعي وهذه كلها تتطلب إعدادا نفسيا جيدا وقوة إرادة هائلة وتشجيعا من الجميع.

    ‏هناك عدة طرق مختلفة لعلاج أورام الثدي، ومن حق المريضة أن تعرف كل التفاصيل المختلفة، ومن ثم تحدد هي بمساعدة طبيبها وربما أفراد أسرتها أفضل الطرق للعلاج. إن علم المريضة الجيد بنوعية العلاج وكيفية إعطائه ومضاره ومحاسنه هو أفضل وسيلة لشحن نفسيتها وتقوية عزيمتها لتقبل العلاج والتغلب على هذا المرض بإذن الله.

‏طرق العلاج
و‏طرق العلاج هذه إما موضعية أو شاملة لجميع خلايا الجسم.

‏الطريقة الموضعية
‏تستعمل للاستئصال أو القضاء أو السيطرة على الخلايا السرطانية في موضع معين، وتعتبر الجراحة والعلاج بالإشعاع radiation therapy من وسائل العلاج الموضعي.

‏طريقة العلاج الشامل
‏وتستعمل للقضاء أو السيطرة على ‏الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم، وهذه الطريقة تشمل العلاج الكيميائي، و العلاج الهرموني، والعلاج المناعي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن ، ويمكن للمرأة أن تتلقى طريقة واحدة من العلاج أو مزيجا من الطرق.

ويختلف علاج سرطان الثدي حسب المرحلة أو الدرجة التي تتبع لها المريضة. وسوف نناقش العلاج في المراحل التالية:

  1. <LI dir=rtl>سرطان الثدي - المرحلة صفر.
    <LI dir=rtl>سرطان الثدي - المرحلة الأولى و الثانية.
    <LI dir=rtl>سرطان الثدي - المرحلة الثالثة.
  2. سرطان الثدي - المرحلة الرابعة.
طرق علاج سرطان الثدي (المرحلة صفر)
‏كما أشرنا سابقا يوجد نوعان من أورام الثدي في هذه المرحلة ويختلف علاجهما اختلافا كبيرا.


  1. <LI dir=rtl>‏النوع الأول: ورم سرطاني موضعي بداخل القنوات (الأ‏نابيب) اللبنية Ductal Carcinoma In Situ أو Dcis
    ‏علاج الورم في هذه المرحلة يعتمد على حجم الورم ومدى انتشاره داخل الثدي، ويمكن علاج بعض المريضات باستئصال موضعي للورم فقط أو مع إعطاء أشعة للثدي، بينما تحتاج أخريات إلى استئصال كامل الثدي، أما إعطاء علاج هرموني بعد الجراحة فهو نقطة خلافية يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج.

  2. النوع الثاني: ورم سرطاني موضعي بالفصوص (النتوءات اللبنية) Lobular Carcinoma In Situ أو Lcis
    من الصعب أحيانا إقناع المريضة بطرق العلاج المختلفة للورم في هذه المرحلة ، حيث أن التغيير الموجود فن الثدي هو مؤشر لاحتمال تطور هذا التغيير إلى ورم سرطاني في إحدى أو كلا الثديين ولذلك تتدرج طرق العلاج من متابعه دورية بأشعة الثدي والموجات الصوتية أو إعطاء عقار التاموكسوفين مع المتابعة.

    ‏أما إذا قررت السيدة تفضيل التدخل الجراحي فالحل الأمثل هو استئصال الثديين كاملا ولكن يبدوا أن هذا علاج مبالغ فيه جدا لحاله غير سرطانية ربما تتحول إلى ورم سرطاني وربما تستقر بدون أن تتحول إلى ورم سرطاني مدى الحياة. ويرى بعض الأطباء المتابعة الدورية مع الأطباء المتخصصين هي الوسيلة لأفضل في هذه الحالات بدون اللجوء إلى حلول ربما يكون ضررها النفسي والعضوي أكبر من نفعها .

طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الأولى والثانية
‏‏الأورام في هاتين المرحلتين هي التي تقل عادة عن 5 سم في محيطها بداخل الثدي مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط وهناك اتجاهان للعلاج:

  1. <LI dir=rtl>الاتجاه الأول يتكون من الخطوات التالية:

    1. <LI dir=rtl>إزالة الورم والإبقاء على الثدي مع إزالة الغدد الليمفاوية الحارسة (أول غدة ليمفاوية بالإبط تصل إليها الخلايا السرطانية Sentinel lymph node) أو الغدد الليمفاوية من تحت الإبط وإعطاء علاج إشعاعي للثدي.
      <LI dir=rtl>علاج كيميائي مكمل لو وجدت خلابا سرطانية بالغدد الليمفاوية أو لو كانت المريضة في مرحله قبل انقطاع الطمث.
    2. إعطاء علاج بالهرمونات خصوصا لو وجد أن اختبار الخلايا السرطانية للمستقبلات الهرمونية موجب.

  2. الاتجاه الثاني:
    لو كان حجم الثدي صغيرا والورم كبيرا أو لو كان الورم في مرحلة متقدمة موضعيا فيفضل في هذه الحالات استئصال الغدد الليمفاوية الحارسة أو الغدد الليمفاوية من تحت الإبط ولو وجد بالغدد الليمفاوية خلايا سرطانية تعطى المريضة علاجا كيميائيا وهرمونيا وربما إشعاعيا مكملا.

‏طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الثالثة
‏هذا هو الورم في مرحلة متقدمة موضعيا أي حجم الورم أكبر من 5 سم أو ممتد إلى عضلات الصدر أو الجلد مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط، في هذه الحالة لا بد من إعطاء علاج كيميائي قبل أي تدخل جراحي (ثلاث أو أربع دورات) حتى يصغر حجم الورم وربما أمكن في هذه الحالة استئصال الورم والغدد الليمفاوية والإبقاء على الثدي ومن ثم إعطاء بقية العلاج الكيميائي والإشعاعي والهرموني أو يتم استئصال الثدي مع الغدد الليمفاوية وإعطاء العلاجات المكملة بعد ذلك.

طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الرابعة
‏الورم في هذه المرحلة انتشر إلى مناطق أخرى في الجسم (خارج الثدي) والعلاج سيكون غالبا عن طريق الهرمونات إذا كانت مستقبلات الهرمونات بالورم موجبة +ER و +PR أو العلاج الكيميائي إذا كانت مستقبلات الهرمونات سالبة موجبة -ER و -PR. لا يتم التدخل جراحيا باستئصال الثدي أو إعطاء أشعة للثدي إلا في الحالات التالية كوجود ورم مرتجع بعد العلاج الهرموني أو لمعالجة مضاعفات الورم موضعيا (بالثدي) كوجود تقرحات شديدة .

_________________________________________
avatar
رونزا
المشرف العام

وسام أفضل مشرف لعام 2010
رقم العضوية : 45
انثى عدد المساهمات : 715
نقاط : 5527
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:00 pm

علاج سرطان الثدي - ‏الجراحة Surgery

‏وهي من الطرق المتبعة لعلاج سرطان الثدي، وعملية استئصال الثدي بالجراحة تسمى mastectomy أما عملية استئصال السرطان فقط من الثدي فتسمى breast sparing surgery، وهذه العملية عادة يليها العلاج بالإشعاع للقضاء على الخلايا السرطانية المحتمل بقاؤها في المنطقة المعالجة، وفي أغلب الحالات يزيل الجراح العقد الليمفاوية التي تحت الإبط للمساعدة في تحديد مرحلة المرض، وهناك أنواع متعددة من الجراحة لمعالجة سرطان الثدي، ويستطيع الطبيب أن يشرح للمريضة مدى تأثير الجراحة على مظهرها الخارجي. وأنواع الجراحات لعلاج سرطان الثدي هي:

  1. <LI dir=rtl>‏استئصال الكتلة (الورم) Lumpectomy
    وفيها يستأصل الورم بأكمله ومن حوله دائرة سمكها 1 سم من النسيج السليم للحفاظ على شكل الثدي. ‏

    <LI dir=rtl>استئصال جزئي للثدي: يتم فيه إزالة جزء أكبر من الثدي عن الحالة السابقة ربما ربع الثدي وقد تتبع بعلاج إشعاعي لمنطقة الثدي.

    <LI dir=rtl>الجراحة القطعية total mastectomy
    وهي استئصال الثدي بأكمله. استئصال كلي بسيط للثدي يتم فيه إزالة جميع الثدي مع الإبقاء على عضلات جدار الصدر ‏الأمامية والغدد اللمفاوية الإبطية.

    A = المنطقة المظللة تمثل الجزء المراد ‏إزالته من الثدي.
    B , C , D = الغدد اللمفاوية الإبطية .

  2. الاستئصال الجذري المحوري modified radical mastectomy
    استئصال شامل معدل للثدي يقوم الجراح باستئصال الثدي وبعض العقد اللمفاوية تحت الإبط وكذلك البطانة التي فوق عضلات الصدر وأحيانا تزال أصغر إحدى العضلتين الصدريتين.

    A = المنطقة المظللة تمثل الجزء المراد ‏إزالته من الثدي.
    B , C = الغدد اللمفاوية الإبطية التي تستأصل.

    D = الغدد اللمفاوية الإبطية التي تترك.

  3. الاستئصال الجذري Radical mastectomy
    يستأصل الجراح الثدي بأكمله وعضلات الثدي بأكمله وعضلات الصدر وجميع العقد اللمفاوية تحت الإبط، وكذلك بعض أجزاء من الجلد والطبقة الدهنية ، وهذه العملية كانت سائدة لعدة سنوات ولكن قل اللجوء إليها في الوقت الحاضر نظرا لكبر حجم العملية ‏والمضاعفات التي تنتج عنها.

    A = المنطقة المظللة تمثل الجزء المراد ‏إزالته.
    المنطقة المظللة بالبني تمثل عضلة جدار الصدر الأمامية.

    B , C , D, E, F = الغدد اللمفاوية الإبطية التي تستأصل.
‏ما هي الأشياء المتوقع حدوثها مع العملية

  1. <LI dir=rtl>توقيع إقرار بالموافقة على العملية ونوعها.
    <LI dir=rtl>سؤال الطبيب المسئول عن أي استفسارات.
    <LI dir=rtl>قد يطلب التبرع بالدم قبل العملية في حالة إن احتاجت المريضة إلى نقل دم.
    <LI dir=rtl>إذا كنت تستعملين أدوية قد تحتاجين إلى إيقاف بعضها أو جميعها قبل العملية لمدة أسبوع أو أسبوعين.
    <LI dir=rtl>كيفية التخدير تعتمد على نوع العملية والحالة الصحية العامة للمريضة.
    <LI dir=rtl>مدة البقاء في المستشفى تعتمد على نوع العملية. عموما بعد عملية استئصال الثدي تبقى المريضة في المستشفى لمدة يومين أما بعد عملية استئصال الورم تخرج المريضة في نفس اليوم.
    <LI dir=rtl>بعد العملية سيكون هناك رباط فوق الجرح مع احتمال وجود أنبوب أو أكثر خارجة من جرح العملية لإزالة أي تجمع للسوائل مكان العملية. معظم هذه الأنابيب تبقى في الجرح لمدة أسبوع أو أسبوعين وتزال عند توقف خروج السوائل.
    <LI dir=rtl>يجب الحرص على تحريك الذراع ناحية العملية رأسا بعد العملية.
    <LI dir=rtl>كمية الألم في موضع العملية قليل ولكن قد يكون هناك إحساس بالتنميل أو الوخز أو الشد.
  2. ستكونين على موعد لمراجعة الطبيب بعد أسبوع أو أسبوعين بعد العملية، يجب على الطبيب أن يشرح للمريضة نتيجة التحليل النسيجي للعينة وعن احتمالات الحاجة إلى أنواع أخرى من العلاج.
الاستعاضة
العودة إلى الشكل الخارجي الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي مهم جدا . بعض السيدات اللاتي أجريت لهن عملية استئصال للثدي قد يفضلن وضع بديل صناعي للثدي يوضع بداخل الصدارة وتتوفر هذه في المستشفيات ومعظم الصيدليات ولها مقاسات وأشكال مختلفة. كما انه توجد بدائل ‏أخرى للثدي المستأصل وينصح بمناقشتها مع الأطباء المعالجين وجراحي التجميل وهي:

  1. <LI dir=rtl>لاستعاضة الصناعية بوضع كيس من السيليكون تحت عضله الصدر بواسطة عملية جراحية يقوم بها جراح التجميل.

  2. ‏الاستعاضة الطبيعية وهي عبارة عن أخذ قطعة مناسبة من عضلات الصدر أو البطن متصلة بالجلد المغطي وتحويلها إلى منطقة الثدي ومن ثم وضعها بطريقة مناسبة لتعطي شكل الثدي الطبيعي وتسمى TRAM reconstruction.

<BLOCKQUOTE>‏A: مكان إجراء الاستئصال.
B: عضلة جدار البطن اليمين.
C: عضلة جدار البطن اليسار.
D: جزء من جدار البطن ‏يحتوي أيضا على جلد ودهون تمهيدا لنقله مع العضلة.
‏A: خط جراحة الثدي المستحدث.
B: عضلة جدار البطن اليمين.
C: عضلة جدار البطن اليسار بعد
‏تحريكها إلى اليمين لاستحداث الثدي اليمين.
D: مكان السرة المستحدثة.
E: خط جراحة البطن.
‏الخطوط الجراحية لعملية ال ترام
A: خط جراحة الثدي المستحدث.
B: خط جراحة السرة المستحدثة.
C: خط جراحة البطن.
</BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>بالإمكان إجراء عمليات الاستعاضة الصناعية أو الطبيعية في نفس الوقت الذي تجري فيه عملية استئصال الثدي أو يمكن إجراءها في وقت لاحق ويتخذ القرار المناسب عادة بالاتفاق بين المريضة والأطباء المعالجين.
</BLOCKQUOTE>‏التربل الليمفاوي Lymphoedema
‏لازال استئصال الغدد الليمفاوية من تحت الإبط يمثل جزءا أساسيا من عمليات الثدي للأورام السرطانية فمعرفة وجود خلايا سرطانية بهذه الغدد من عدمه يمثل خطوة مهمة جدا للتخطيط للعلاج، إزالة هذه الغدد يقطع الطريق الذي تمر به السوائل الليمفاوية من الذراع إلى القلب مما يؤدي إلى انتفاخ الذراع من الأصابع إلى منطقة الإبط. ‏تختلف درجة الانتفاخ من مريضة لأخرى فقد يكون بسيطا جدا وقد يبدأ بعد العملية مباشرة أو بعدها بسنين ولحسن الحظ يحدث هذا لعدد بسيط من السيدات يقدر بحوالي 10% ‏من المريضات التي يتم استئصال غددهن الليمفاوية من تحت الإبط وتنصح المريضة التي تتعرض لهذا الانتفاخ ما يلي:


  1. <LI dir=rtl>حافظي على يدك من الجروح أو استخراج الدم للتحاليل أو وضع إبر المحاليل بها وحاولي رفعها خصوصا أثناء النوم (على مخدة) بقدر الإمكان.
    <LI dir=rtl>هناك الكثير من القفازات الطبية والأجهزة لضخ السوائل خارجيا من اليد والعلاج الطبيعي التي يمكن تجربة أي منها لمعرفة مدى الاستفادة.
  2. يجب الحرص على المتابعة مع الأطباء المتخصصين حيث أن حوالي 10% من حالات التربل لليمفاوي تتطور إلى سرطان بعد حوالي 8-10 سنوات يظهر كنتوءات حمراء بمنطقة الإبط Lymphangiosarcoma
علاج سرطان الثدي - ‏العلاج بالإشعاع Radiotherapy
‏ما هو العلاج الشعاعي؟

‏وهو استعمال أشعة ذات طاقة عالية للقضاء على الخلايا السرطانية ومنعها من النمو. ‏يكون الإشعاع إما من الخارج external radiation ويصدر من جهاز خارج الجسم أو بوضع مواد إشعاعية في أنابيب بلاستيكية رقيقة مباشرة داخل الثدي ويسمى بالإشعاع المزروع implant radiation وأحيانا تتلقى المريضة النوعين من العلاج.

‏نوع الأشعة الذي يستخدم للعلاج الإشعاعي الخارجي هو نفس النوع الذي يستخدم لعمل الأشعة العادية . لكن بجرعات أكبر بكثير فأقل من راد واحد (الراد هو وحدة قياس الأشعة) هي الكمية المستخدمة لعمل أشعة الصدر العادية وما يستخدم لعلاج أورام الثدي الخبيثة يتعدى 4500 راد (يستخدم أحيانا لفظ سنتي جراي وهو مرادف لكلمة راد وكلاهما وحدة قياس الأشعة).

تعطى الأشعة للعلاج في حالتين:


  1. <LI dir=rtl>الأولى تكون مكملة للعلاج الجراحي كما في حالة إزالة الورم والإبقاء على الثدي فيكون في هذه الحالة للتأكد من القضاء على جميع خلايا الورم السرطاني لو ترك بعض منها أثناء العملية الجراحية أو للقضاء على أي ورم آخر صغير بالثدي.
  2. أما الحالة الثانية فتعطى الأشعة كعلاج وحيد حيث لا يمكن التدخل الجراحي كوصول الورم إلى مناطق لا ينصح باستئصال الورم منها جراحيا كعظام الظهر والغدد الليمفاوية بداخل الصدر وما إلى ذلك.
كيف يعطى العلاج الشعاعي؟
‏‏قبل البدء بالعلاج الشعاعي الخارجي يحدد طبيب الأشعة المختص كمية الأشعة التي ستعطى للمريضة والطريقة التي التي ستعطى بها ومن ثم يقسم العلاج على حسب الحالة، فلو حدد للمريضة خمسة آلاف وحدة فلا يمكن إعطاء هذه الجرعة العالية في يوم أو أسبوع واحد بل تقسم عادة على خمسة أو ستة أسابيع بحيث تعطى المريضة 160 إلى 200 ‏وحدة كل يوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع ثم تمنح راحة لمدة يومين (عادة الخميس والجمعة) ليستأنف العلاج في الأسبوع الذي يليه إلى أن يكتمل العلاج.


‏يعطى العلاج الشعاعي في مركز العلاج الشعاعي بالعيادات الخارجية دونما الحاجة إلى تنويم. ويبدأ حوالي شهر بعد العملية. كل جلسة علاجية تستمر لبضعة دقائق فقط وغير مصاحبة لأي الآم. إذا كان هناك بد من استعماله مع العلاج الكيماوي فإن العلاج الشعاعي عادة يبدأ بعد استعمال العلاج الكيماوي.


‏مضاعفات العلاج بالأشعة
‏تعتمد على المنطقة التي عولجت بالأشعة:


  • <LI dir=rtl>انتفاخ وثقل في منطقة الثدي.
    <LI dir=rtl>حروق في الجلد تشبه ضربة الشمس في منطقة الإشعاع عادة ما تختفي بعد 6 ‏إلى 12 شهر ونادرا ما يكون أشد من ذلك.
    <LI dir=rtl>ضعف عام.
  • في بعض السيدات يصبح الثدي الذي تلقى الشعاع أصغر حجما وأكثر صلابة.
وننصح كل مريضة بمناقشة طرق العلاج وكمية الأشعة المستخدمة ومضاعفاتها مع أطباء الأشعة المعالجين


علاج سرطان الثدي - ‏العلاج الكيميائي (الكيماوي) Chemotherapy

مهما كانت قدرات العلاج الجراحي أو الإشعاعي فإن نتائجها موضعية، حيث تنحصر فائدتهما في منطقة محددة من الجسم، وبما أن هناك فرصة لانتشار خلايا من الورم قبل اكتشافه، فإذن لابد هنا من إعطاء علاج يصل إلى كل مناطق الجسم ومن هنا كانت فائدة العلاج الكيميائي ، الهرموني ، والعلاج الموجه الكبرى حيث أنهم يصلون إلى جميع خلايا الجسم عن طريق الدم.


ما هو العلاج الكيميائي ‏أو الكيماوي؟
هو استعمال الأدوية والعقاقير للقضاء على الخلايا السرطانية وفي أغلب الحالات يعالج سرطان الثدي بمجموعة من الأدوية، وتعطى الأدوية إما عن طريق الفم أو بالحقن في الوريد أو في العضل، وفي كل الطرق يعتبر العلاج الكيميائي علاجا شاملا لأن ‏الأدوية تصل إلى جميع أنحاء الجسم عن طريق مجرى الدم. بالتالي فهو مفيد في حالة انتشار المرض.

يشار إلى هذه المجموعات من الأدوية بأول حرف من أسم كل دواء مستخدم وهذه أمثلة على بعض المجموعات المستخدمة:

  • <LI dir=rtl>AC ± T
    Adriamycin (الاسم الكيميائي: doxorubicin) مع Cytoxan (الاسم الكيميائي: cyclophosphamide) مع أو بدون Taxol (الاسم الكيميائي: paclitaxel) أو Taxotere (الاسم الكيميائي: docetaxel)

    <LI dir=rtl>AT
    Adriamycin مع Taxol أو Taxotere

    <LI dir=rtl>CMF
    Cytoxan مع methotrexate و fluorouracil (أيضا يسمى 5-FU أو 5-fluorouracil)

    <LI dir=rtl>CAF
    Cytoxan ، Adriamycin و fluorouracil

    <LI dir=rtl>FEC
    Fluorouracil ، epirubicin (الاسم التجاري: Ellence) , و Cytoxan

  • FAC أو CAF
    Fluorouracil , Adriamycin و Cytoxan. هذه الأدوية تعطى بتسلسل مختلف

الأدوية التي تستخدم للعلاج الكيماوي كما تقتل الخلايا السرطانية فإنها تسبب أيضا ضرر لبعض الخلايا السليمة مما يؤدي إلى آثار جانبية.


متى يعطى العلاج الكيماوي في حالة سرطان الثدي؟


  • <LI dir=rtl>بعد العملية الجراحية للثدي للتقليل من فرصة عودة الورم من جديد.
    <LI dir=rtl>يعطى كعلاج رئيسي إذا انتشر المرض في أجزاء أخرى من الجسم.
  • يعطى قبل العملية لجعل الورم يصغر في الحجم بالتالي يسهل استئصال الورم مع الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الثدي. وأيضا كاختبار لمدى استجابة الورم لهذا النوع من الدواء. في حال لم يصغر الورم في الحجم يجب استعمال نوع آخر من الدواء.
‏ما هي كيفية إعطاء العلاج الكيماوي؟
هناك أنواع عديدة من الأدوية التي تعطى كمجموعات لعلاج الأورام السرطانية عامة وأورام الثدي خاصة وعادة يتكون العلاج من عقارين أو ثلاثة عقاقير يتم ‏اختيارها من بين عشرات العقاقير المتوفرة حاليا. يعطى العلاج الكيماوي بشكل دورات علاجية بينها فترات راحة وتصل الفترة الإجمالية في الغالب إلى ستة أشهر. عادة تدخل المريضة لأخذ العلاج لمدة يوم واحد في العيادة المخصصة لذلك بالمستشفى وتخرج إلى المنزل في نفس اليوم.


تعطى الأدوية إما عن طريق الفم أو بالحقن في الوريد أو في العضل ولتسهيل عملية الحقن بالوريد والتقليل من إمكانية حدوث التهاب مكان وضع الإبرة في الوريد فربما تطلبين أو يخبرك الطبيب أنه بالإمكان زرع منفذ بلاستيكي تحت الجلد يتم حقن الأدوية من خلاله وأيضا أخذ عينات الدم .


ما هي الأعراض الجانبية للعلاج الكيماوي؟
الأعراض الجانبية تعتمد على نوع الأدوية المستعملة، كميات الأدوية المستعملة وطول فترة العلاج. وتعتمد درجة هذا التأثير على قدرة الخلايا على الانقسام. فكما أن الخلايا السرطانية نشيطة كثيرة الانقسام (وهذا ما يجعل الدواء يقضي عليها أو يوقف نموها) فإن هناك خلايا أخرى في الجسم نشيطة وكثيرة الانقسام مثل خلايا الشعر وخلايا النخاع العظمي (التي تكون كريات الدم الحمراء والبيضاء و صفائح الدم) وكلما كانت الخلايا أكثر انقساما كلما كان تأثير العلاج الكيماوي عليها أشد. لذلك فإن أكثر مضاعفات العلاج الكيميائي هي سقوط الشعر ونقص كريات الدم البيضاء وصفائح الدم بينما تكون خلايا الجسم الأخرى الأقل نشاطا وانقساما أقل تأثرا.


‏للأسباب السابقة، نجد أن العلاج الكيميائي يعطى عادة على جرعات متقطعة ، وذلك لإعطاء خلايا الجسم وخصوصا خلايا النخاع العظمي فرصة لتسترد عافيتها لكي لا يحدث نقص شديد في صفائح الدم فتتعرض المريضة لنزيف تلقائي حاد في أي منطقة من الجسم.

بعض هذه الأعراض دائم وبعضها مؤقت. فيما يلي استعراض للأعراض الجانبية المؤقتة التي عادة ما تختفي عند إيقاف العلاج:

  • <LI dir=rtl>الإحساس بالتعب والإرهاق بسبب نقص في كريات الدم الحمراء (فقر الدم).
    <LI dir=rtl>غثيان وقيء.
    <LI dir=rtl>فقدان الشهية.
    <LI dir=rtl>تساقط الشعر.
    <LI dir=rtl>تقرحات بالفم.
    <LI dir=rtl>اضطرابات في الدورة الشهرية.
    <LI dir=rtl>ضعف المناعة وإمكانية التعرض للإصابة بالالتهابات كالأنفلونزا وغيرها بسب نقص في ‏كريات الدم البيضاء.
  • إمكانية الإصابة بالنزيف الخرجي والنزيف تحت الجلد حتى من الإصابات البسيطة نظرا للنقص في الصفائح الدموية.
المضاعفات متعددة لكن هذا لا يعني أنها سوف تحصل لكل مريضة في نفس الوقت، رغم أن بعض السيدات يتأثرن بشكل كبير بهذا النوع من العلاج نجد أن العديد منهن يتعايشن معه إلى درجة كبيرة ومعقولة، وتتعلق هذه المضاعفات عادة بنوعية الأدوية المستخدمة.

‏أكثر المضاعفات حدوثا هو الغثيان والقيء ويحدث لعشرين بالمائة من المريضات ويبدأ بعد حوالي 4 ‏إلى 6 ساعات من بدء العلاج ويستمر لعدة ساعات أو لعدة أيام، وهناك أدوية عديدة لعلاجه وعلى المريضة أن تجربها بوصف الطبيب إلى أن تصل إلى الدواء الذي يعطيها أفضل نتيجة ثم تستمر عمليه.

كثير من المريضات يفقدن شهيتهن مع الجرعات الأولى على الأقل ثم يتحسن الوضع تدريجيا ، تنقطع العادة الشهرية عند بدء العلاج عند كثير من المريضات ولكنها تعود إلى الظهور مرة أخرى بعد انقضاء فترة العلاج عند النساء الأقل من الأربعين عاما ، ولكنها عادة ما تختفي إلى الأبد عند المريضات الأكبر سنا.


‏سقوط الشعر يختلف بحسب نوع الأدوية المستخدمة في العلاج ويتدرج هذا السقوط من جزئي إلى سقوط الشعر كاملا وتلاحظ المريضة كمية من الشعر على ‏الوسادة عند استيقاظها من النوم، كما تفقد كمية منة عند تمشيط شعرها ، يعود الشعر إلى النمو بعد انقضاء فترة العلاج وقد يعود الشعر إلى نفس طبيعته من قبل أو قد تتغير بعض صفاته كلونه أو درجة نعومته فبدل أن يكون ناعما يصبح مجعدا أو تخف درجة اللون إلى درجة كبيرة. سرعة نمو الشعر بعد انقضاء العلاج تعود إلى سرعة نمو الشعر العادية للمريضة. في بعض المراكز العلاجية الجيدة يتم توفير طاقية توضع في الثلاجة وتغطى بها شعر المريضة وقت حقن العلاج للتخفيف من تساقط الشعر .

‏جفاف الفم وبعض التقرحات به من المشاكل الكثيرة الحدوث، ولكنها تتحسن بسرعة، ومن الأفضل للمريضة أن تتناقش مع الطيب بالتفصيل عن المضاعفات المتوقع حدوثها وكيفية التخفيف منها .


ما هي الأعراض الجانبية الدائمة للعلاج الكيماوي التي يحتمل أن تحدث؟

  • <LI dir=rtl>انقطاع الدورة الشهرية.
    <LI dir=rtl>عدم القدرة على الحمل.
    <LI dir=rtl>تلف في عضلة القلب نتيجة استعمال دواء إدريامايسين بجرعات عالية أو لمدة طويلة، ولكن الأطباء يكونون على حرص شديد عند استعمال هذا الدواء.
    <LI dir=rtl>احتمال الإصابة بضعف في الذاكرة والتركيز.
    <LI dir=rtl>
  • بعض السيدات يصبح لديهن ضعف في نشاط الجسم العام، وليس كما كن في السابق قبل العلاج



علاج سرطان الثدي - ‏العلاج الهرموني Hormonal therapy
‏أورام الثدي لها علاقة شديدة بالهرمونات الأنثوية وخصوصا الاستروجين (هرمون الاستروجين يجعل بعض أنواع الخلايا السرطانية في الثدي تنمو إن كان في الورم السرطاني عدد كبير من مستقبلات هرموني الإستروجين estrogen receptors - ERs والبروجيستيرون progesterone receptors - PgRs) ولذلك كان العلاج بالهرمونات أو ما يمنع إفرازها أو تأثيرها على الثدي من أول الطرق المستخدمة في علاج أورام الثدي، ولقد كان لاكتشاف مستقبلات الهرمونات بأورام الثدي فضل كبير في اختيار المريضات اللاتي يوجد لديهن مستقبلات للهرمونات في أورامهن +ER أو/و +PR ‏للعلاج الهرموني، وكما أشرنا سابقا فإن حوالي ثلثي مريضات سرطان الثدي توجد لديهن مستقبلات موجبة وذلك يعني أن ثلثي مريضات سرطان الثدي سوف يستجبن استجابة جيدة للعلاج الهرموني.

‏أما إذا كانت مستقبلات الهرمونات سالبة -ER أو -PR ‏فلا ينصح بإعطاء أي علاج هرموني وذلك لأننا نعرض المريضة لكل مضاعفات العلاج بدون وجود فائدة تذكر كما سجل في معظم - إن لم يكن كل - الدراسات العلمية. وأيضا أثبتت الدراسات الحديثة بوضوح أن العلاج الهرموني فعال في جميع الأعمار لعلاج السرطان الثديي الذي يحمل مستقبلات الهرمونات. كما أنه يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي في السيدات اللاتي لديهن قابلية عالية للإصابة بالمرض.

‏ما هي الأدوية التي تستخدم في العلاج الهرموني؟
يوجد 4 أنواع من العلاجات الهرمونية:


  1. <LI dir=rtl>مجموعة يطلق عليها اختصارا SERMs أو selective estrogen receptor
    modulators وهي عبارة عن مضادات لعمل هرمون الاستروجين تعمل بالالتصاق على المستقبلات الهرمونية الموجودة بخلايا الورم نفسه وبذلك تمنع هرمون الاستروجين من الالتصاق في مكانها لحث الخلايا على النمو وبالتالي تعمل على إيقاف نمو الورم وتقدمه. من هذه الأدوية وأكثرها استخداما تاموكسافين tamoxifen.


    يؤخذ التاموكسافين على شكل حبوب عادة لمدة خمس سنوات بعد العملية للتقليل من احتمالية عودة الورم. كما أنه يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي في السيدات اللاتي لديهن قابلية عالية للإصابة بالمرض.

    الأعراض الجانبية لدواء التاموكسافين

    • <LI dir=rtl>زيادة نسبة الإصابة بسرطان بطانة الرحم.
      <LI dir=rtl>زيادة تخثر الدم مما قد يسبب حدوث جلطات في الساق، الرئة أو الدماغ.
      <LI dir=rtl>الشعور بحرارة في الوجنتين.
    • تقلبات مزاجية.
‏ولكن نسبة هذه الأعراض قليلة إذا ما قورنت بفوائد الدواء، لذلك عند أخذ هذا الدواء يجب أخذ بعض الاحترازات مثل الكشف الدوري بالتصوير التلفزيوني على الرحم للكشف عن أي بوادر لحدوث سرطان الرحم.

  • Aromatase inhibitors مضادات الاروماتيز أو كما تختصر AIs. يفرز هرمون الاستروجين من المبيض عند النساء قبل انقطاع الطمث ولكن بعد انقطاع الدورة الدموية (الطمث) يتوقف إنتاج الاستروجين من المبيض ولكن يستمر تحويل بعض هرمونات الذكورة androgens في خلايا الثدي ، الخلايا الدهنية ، وخلايا الغدة الكظرية إلى الاستروجين بواسطة أنزيم الاروماتيز. فلو أوقفنا عمل هذا الإنزيم فإننا نمنع تكوين هذه الكميات البسيطة من هرمون الاستروجين عند السيدات بعد انقطاع الطمث. لذلك فإنه لا تستخدم هذه المجموعة من الأدوية للسيدات قبل انقطاع الطمث. هذه الأدوية لا تسبب سرطان في الرحم أو تجلطات ولكن تؤدي إلى هشاشة شديدة في العظام مما يؤدي إلى كسور نظرا لتقليلها من تصنيع الاستروجين الهام في بناء كثافة العظام. يوجد ثلاث أدوية مرخص باستخدامها في هذه المجموعة وهي:

  • <BLOCKQUOTE>

    • <LI dir=rtl>Arimidex (الاسم الكيميائي: anastrozole).
      <LI dir=rtl>Femara (الاسم الكيميائي: letrozole).
    • Aromasin (الاسم الكيميائي: exemestane).‏

    </BLOCKQUOTE>

    1. <LI dir=rtl>ERDs أو estrogen receptor down regulators غالقات مستقبلات الاستروجين
      هذا الصنف من الأدوية يغلق ويدمر مستقبلات الاستروجين في خلايا سرطان الثدي.

      حاليا يوجد عقار واحد فقط من هذه المجموعة باسم فاسلوديك Faslodex (الاسم الكيميائي هو fulvestrant) ويستخدم للنساء اللاتي :


      • <LI dir=rtl>السرطان الذي انتشر خارج الثدي والعقد اللمفاويه.
        <LI dir=rtl>سرطان الثدي إيجابي مستقبلات الهورمون .
        <LI dir=rtl>بعد انقطاع الطمث .
      • تم استخدام علاجات هرمونية أخرى ولكن توقفت عن العمل (لم تعد فعالة).

    <LI dir=rtl>إزالة المبيض أو وقف عمل المبيض Ovary removal or shutdown
    إزالة أو وقف عمل المبايض هو طريقة فعالة لخفض مستويات الاستروجين في النساء قبل سن اليأس في سرطان الثدي ايجابي مستقبلات الهرمون . هناك طريقتان رئيسيتان لذلك :


    1. إزالة المبايض. ويتم ذلك من خلال فتحات صغيرة أسفل البطن.
    2. يأخذ دواء. العقار Zoladex زولاديك (الاسم الكيميائي للزولاديك هو غوسيريلين استات goserelin acetate) عبارة عن دواء يطلب من الدماغ الكف عن طلب إنتاج هرمون الاستروجين من المبايض.
    وقف المبايض من صنع الاستروجين يعمل كعمل دواء تاموكسافين tamoxifen. إغلاق المبايض يمكن أن تسبب نفس الآثار الجانبية لانقطاع الطمث. مثل الومضات الساخنة ، والجفاف المهبلي ، وضعف العظام. </LI>

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:01 pm

    علاج سرطان الثدي - العلاج الموجه Targeted therapy
    العلاج الموجه هو استخدام عقاقير تم تصنيعها خصيصا لكي تعيق نمو وانتشار السرطان من خلال تداخلها مع الجزيئات التي تشارك في حدوث التسرطن (العملية التي من خلالها تصبح الخلية الطبيعية خلية سرطانية خبيثة). يتم التركيز على التغيرات الخلوية والجزئية الخاصة بالسرطان وبالتالي يستهدف هذا النوع من العلاج التغيرات التي تسبب السرطان ولهذا قد تكون هذه العلاجات أكثر فاعلية من العلاجات الحالية وأقل ضررا على الخلايا الطبيعية.

    وهناك أنواع مختلفة من العلاجات الموجهة تعتمد على طريقة عملها منها:


    علاج سرطان الثدي - العلاج المناعي Immunotherapy
    العلاج المناعي لعلاج السرطان هو علاج يتم إنتاجه في المعامل ويعتمد على طريقة عمل الجهاز المناعي خصوصا فيما يتعلق بالطريقة التي يتعرف بها على الخلايا الغريبة عن خلايا الجسم الطبيعية ومعاملتها كخلايا عدوة و تدميرها. و قد تم تطوير العلاجات المناعية لمساعدة الجهاز المناعي من خلال إثارة تفاعل مناعي محدد باستخدام أداة محددة و موجهة نحو هدف محدد يساعد في تمييز الخلايا السرطانية ليتمكن من تدميرها أو أن العلاج نفسه يقوم بهذا العمل .

    وتشمل هذه العلاجات استخدام أجسام مضادة أحادية الاستنساخ أو أحادية النسيلة Monoclonal antibody therapy أي التي يتم توليدها بأعداد كبيرة من خلية واحدة.

    و قد تم مؤخرا اعتماد نوعين من هذه العلاجات :


    • <LI dir=rtl>عقار هرسبتين Herceptin (الاسم العلمي: تراستوزوماب trastuzumab)
    • عقار رايتوكسيماب ( Rituximab )، و قد تم استخدامه لمعالجة الأورام الليمفاوية اللاهودجكن
    علاج سرطان الثدي - هيرسبتن Herceptin

    عقار هيرسبتن Herceptin (الاسم العلمي: تراستوزوماب trastuzumab) وهو عبارة عن أجسام مضادة وحيدة النسيلة أي monoclonal antibodies وهو موجه ضد الخلايا السرطانية التي تحتوى على مولد الورم والذي يوجد على سطح بعض الخلايا السرطانية. وتحتوي 25-30% من حالات سرطان الثدي على مولد الورم هير-2 (HER2) بكثرة وبالتالي تكون صالحة لهذا النوع من العلاج المناعي، ولهذا العلاج أثار جانبية ضئيلة بالمقارنة بالعلاجات الأخرى.

    أظهرت عدة دراسات طبية حديثة ، أن العلاج بعقار هيرسبتن Herceptin في المرحلة المبكرة من سرطان الثدي من نوع هير 2 قد حقق انخفاضا كبيرا (بنسبة %46) لاحتمالات عودة السرطان ، بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ لخطر حدوث الوفاة (بنسبة %33) بإذن الله . و قد قامت هذه الدراسات بتقييم الاستخدام المبكر لعقار هيرسبتن مضافا إلى العلاج الكيميائي مقارنة باستخدام العلاج الكيميائي منفردا بعد العلاج الجراحي الأولي (أي كعلاج مساعد).

    وقد أثبت هيرسبتن فاعليته في علاج الحالات المتقدمة من المرض (المصاحبة بانتشار الخلايا السرطانية بأماكن أخرى بالجسم) حيث أن إضافته إلى العلاج الكيميائي تسمح للمرضى بفترة حياة أطول بمقدار حوالي %30 (بإذن الله)، مقارنة باستخدام العلاج الكيميائي منفردا.

    و بذلك يمنح أملا جديدا للنساء اللواتي تعاني من هذا النوع العدواني بشكل خاص من سرطان الثدي . بالإضافة إلى إتاحة سبلا أفضل لتحسين الحياة المعيشية لمرضى سرطان الثدي.


    و طبقا لهذا فإن التحديد المبكر و الدقيق لوجود بروتين HER2 أصبح خطوة أساسية و ضرورية في علاج مريضات سرطان الثّدي .

    بخصوص هيرسبتن
    يعمل دواء هيرسبتن بالتدخل في إحدى الطرق التي تنقسم وتنمو فيها خلايا سرطان الثدي. حاليا ، يبدو أن فقط ثلث النساء المصابات بسرطان الثدي لديهن ورم خبيث حساس إزاء دواء هيرسبتن. بعض خلايا سرطان الثدي يمكن حثها لتنقسم وتنمو حين يلتصق بروتين مصنع طبيعيا في الجسم (عامل نمو بشري طبيعي - متعلق بالبشرة) ببروتين آخر يتواجد على سطح خلية سرطان الثدي (يدعى HER2 ويعرف أحيانا CerbB2). يعيق دواء هيرسبتن هذه العملية بأن يقوم بالالتصاق على بروتين HER2 لكي لا يتمكن عامل النمو البشري من الوصول إلى خلايا سرطان الثدي. فهو بعمله هذا، يمنع الخلايا من الانقسام والنمو. كما يعمل هيرسبتن على اجتذاب خلايا المناعة الخاصة بالجسم للمساعدة في القضاء على الخلايا السرطانية.

    تظهر فعالية دواء هيرسبتن أكثر لدى النساء اللواتي يتمتعن بمعدلات مرتفعة من بروتين HER2 وتقل فعاليته لدى بقية المصابات. لذا ينحصر استخدامه حاليا بالمصابات اللواتي يتمتعن بمعدلات مرتفعة من بروتين HER2. تتوفر اختبارات عدة لقياس معدل بروتين HER2 في الجسم. يمكن إجراء الاختبار أثناء تشخيص، أو فحص عينات الخلايا السرطانية التي أخذت في فحوصات العينات الحية (الخزعة) السابقة أو عن طريق الجراحة.


    كيفية تناول هربستين
    يعطى دواء هيرسبتن على شكل تقطير في الوريد . يمكن إعطائه في قسم العيادة الخارجية من المستشفى على أن تعطى الجرعة الأولى ببطء، عادة حوالي أكثر من ساعة ونصف الساعة. لاحقا، تعطى هذه الجرعات بشكل أسبوعي، تأخذ عادة حوالي نصف ساعة من الوقت. وتعطى إجمالا 6 جرعات. إذا أعطي هذا الدواء مع تاكسول، يعطى بالطريقة العادية، عادة كل 3 أسابيع.

    التأثيرات الجانبية الممكن حدوثها
    لأن دواء هيرسبتن يعمل بصفة خاصة على خلايا سرطان الثدي ولا يؤثر على الخلايا الطبيعية للجسم، تبدو التأثيرات الجانبية طفيفة وهي:


    • <LI dir=rtl>عوارض مشابهة للإنفلونزا: تشمل ارتفاع الحرارة (حمى) وقشعريرة بعد دقائق قليلة من أخذ الدواء. يمكن التحكم بهذه العوارض وتخفيفها بتناول أدوية يصفها لك طبيبك.
      <LI dir=rtl>ألم طفيف في أجزاء الجسم التي امتد إليها سرطان الثدي: يمكن إعطاء مسكنات للألم للتخفيف من حدته.
      <LI dir=rtl>الإسهال: يمكن عادة التحكم بالإسهال عن طريق تناول أدوية معينة، إنما أعلم طبيبك في حالة الإسهال الشديد أو المستمر. إذا كنت تعاني من الإسهال من المهم جدا تناول الكثير من السوائل.
      <LI dir=rtl>الصداع (آلام الرأس): أعلم طبيبك إذا عانيت من أي صداع أثناء فترة المعالجة بدواء هيرسبتن.
    • التأثيرات على القلب: حين يؤخذ مع بعض أدوية المعالجة الكيميائية، لاسيما دوكسوروبيسين doxorubicin (أدرياميسين Adriamycin)، قد يسبب لدى بعض الأشخاص مشاكل في القلب. لهذا السبب، لا ينصح بتناوله مع دواء دوكسوروبيسين.
    الحفظ
    سوف تتلقى هذا الدواء في المستشفى أو في مركز مختص بالمعالجة الكيميائية. لكن من المهم معرفة أن دواء هيرسبتن المخفف يبقى مناسبا للاستخدام لمدة 24 ساعة في غرفة تتراوح درجة حرارتها ما بين 2-25 ° م. وبما أن دواء هيرسبتن المخفف لا يحتوي على أي مواد حافظة فعاّلة، فيجب حفظ المحلول المحضر والمخفف في الثلاجة (2-8 °م


    علاج سرطان الثدي - ‏العلاج البيولوجي - أفاستين
    Biologic therapy - Avastin

    أعلنت الهيئة الأوروبية لاعتماد الأدوية عن اعتمادها لعلاج جديد يسمى الأفاستين Avastin (الأسم العلمي بيفاسيزوماب bevacizumab) كخط دفاع أول لحالات سرطان الثدي المتقدمة ، وقالت الهيئة : إن هذا الاعتماد يأتي بناءاً على أن عقار الأفاستين قد أحدث نقلة كبيرة في علاج سرطان الثدي المتقدم ، حيث أن الأفاستين يتيح للمصابات بهذا المرض العيش ضعف فترة الحياة المتوقعة دون عودة المرض لديهن بإذن الله ، مقارنة بالمريضات اللاتي يستعملن العلاج الكيماوي التقليدي .

    وأوضح استشاري علاج الأورام بمستشفى لوتيان الجامعي في بريطانيا الدكتور ديفيد كاميرون ، إن نتائج الدراسات التي أجريت على علاج الافاستين في إطالة فترة الحياة دون حدوث تطور للورم ، قد فاقت كل ما توصلت إليه جميع أبحاث سرطان الثدي المتقدم في السابق ، وقد أبدى ارتياحه لوجود أمل جديد الآن لعلاج المرضى .


    تعريف أفاستين
    إن عقار الأفاستين هو أول عقار مضاد لعملية تكوين الأوعية الدموية المغذية للورم والذي يستخدم في علاج عدة أنواع من السرطانات مثل الثدي ، سرطان القولون والمستقيم و سرطان الرئة. الأفاستين ليس علاجا كيميائيا بل هو علاج بيولوجي عبارة عن أجسام مضادة (أحادية السلالة) تقوم بالاستهداف بدقة عالية جدا.

    العلاجات الكيميائية تقوم بمهاجمة السرطان بينما يقوم الأفاستين بمهاجمة الأوعية الدموية المغذية للورم. ويعطى الأفاستين عادة مع العلاجات الكيميائية.

    كيف يعمل الأفاستين؟
    يحتاج الورم السرطاني إلى تغذية مستمرة ودائمة بالأوكسجين والغذاء لكي ينمو وينتشر. يحصل السرطان على الغذاء والأوكسجين عن طريق تكوين أوعية دموية خاصة بالورم وهذه العملية تدعى بعملية التكوين للأوعية الدموية أو الـِ Angiogenesis. ولكي تبدأ هذه العملية يقوم الورم بإرسال إشارة معينة لأقرب وعاء دموي (شريان أو وريد)، ليقوم بتكوين جذر صغير (وعاء دموي صغير) باتجاه الورم. تبدأ الأوعية الدموية بالنمو بشكل عشوائي وتغذية الورم بالدم الحامل للغذاء والأكسجين مما يؤدي إلى زيادة في حجم وانتشار السرطان.




    يقوم الأفاستين بتثبيط عملية تكوين الأوعية الدموية المغذية للسرطان وذلك يؤدي إلى قطع الإمداد اللازم للورم فتكون عملية النمو صعبة على السرطان. إن عقار الأفاستين هو الأول والوحيد من نوعه الذي يعمل كمضاد للأوعية الدموية السرطانية والذي بإذن الله يطيل حياة مرضى السرطان المنتشر (الحالات المتقدمة) وهي الحالات التي يكون السرطان قد انتشر في مناطق أخرى من الجسم.

    إضافة الأفاستين إلى العلاج الكيميائي أظهر فعالية في ضمور الورم وتقليل حجمه بالإضافة إلى السيطرة على نمو الورم وزيادة في طول أعمار المرضى بإذن الله. إن إضافة الأفاستين إلى العلاج الكيميائي يقدم فرصا علاجية أفضل من العلاج الكيميائي منفردا.

    أقرت السلطات الصحية في أوروبا استخدام الأفاستين مع العلاج الكيميائي في علاج مرضى سرطان الثدي ، سرطان القولون ، سرطان الرئة المنتشر كعلاج أول للمرض.


    وأقرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) استخدام الأفاستين مع العلاج الكيميائي في علاج مرضى سرطان القولون ، سرطان الرئة المنتشر كعلاج أول للمرض

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:02 pm



    سرطان البروستاتة Prostate cancer

    يزداد خطر التعرض للإصابة بسرطان البروستاتة كلما تقدم الرجال في العمر, والأعراض مثل صعوبة التبول والشعور بالرغبة في سرعة التبول بكثرة, وظهور دم بالبول, يحدث عادة فقط بعد تقدم المرض, وسرطان البروستاتة من الممكن أن ينتشر إلى العظم, والكلى, والمخ, والحبل الشوكي, والفحص بالسبابة عن طريق المستقيم, وفحص مستضد البروستاتة النوعي بالدم, من الممكن أن يساعدوا في الكشف عن وجود سرطان البروستاتة عند رجال لا يشكون من أعراض.

    وعند توقع وجود سرطان البروستاتة يجرى الفحص بالأشعة فوق الصوتية, مع أخذ عينة من نسيج البروستاتة, والعلاج قد يشمل الانتظار اليقظ watchful waiting, واستئصال غدة البروستاتة, والعلاج بالإشعاع, والعلاج بالهرمونات لإبطاء نمو السرطان, وسرطان البروستاتة هو أكثر السرطانات شيوعا بين الرجال في الولايات المتحدة, وهو واحد من أكثر السرطانات المسببة للوفاة, وفرصة حدوث سرطان البروستاتة تزداد مع التقدم في العمر ويزيد عن الأشخاص السود, والأسبان Hispanic, والأشخاص الذين يكون لهم أقارب مصابين بسرطان البروستاتة, والأشخاص الذين يعالجون بهرمون التستوستيرون.


    وسرطان البروستاتة ينمو عادة ببطء شديد, وربما يستغرق عقود حتى تظهر أعراضه, و لأنه يظهر في أغلب الحالات عند رجال مسنين, فإنه يكون موجود دون أن يكون هو سبب الوفاة, ومعظم الرجال المصابين به يموتون لأسباب أخرى دون مجرد المعرفة بأنهم كانوا مصابين بسرطان البروستاتة, وسرطان البروستاتة يبدأ ككتلة صغيرة بغدة البروستاتة, ومعظم سرطانات البروستاتة تنمو ببطء شديد, ولا تسبب أعراض, ومع ذلك فإن بعضها ينمو بسرعة وينتشر خارج البروستاتة.


    أسبابه
    غير معروفة.


    الأعراض


    • سرطان البروستاتة لا يسبب في العادة أعراض إلى أن يصل لمرحلة متقدمة.
    • في بعض الأحيان تظهر أعراض مثل أعراض تضخم البروستاتة الحميد, والتي تشمل صعوبة التبول, والشعور بالاضطرار لتكرار كثرة التبول, وهذه الأعراض لا تظهر إلى أن ينمو حجم السرطان بدرجة كافية ليضغط على مجرى البول, ويسبب سدد جزئي لسريان البول.
    • في المراحل الأخيرة قد يسبب سرطان البروستاتة بول مدمم, أو عدم قدرة على التبول فجأة.
    • عند بعض الرجال تظهر أعراض سرطان البروستاتة بعد انتقاله إلى أعضاء بعيدة, والمناطق التي تتأثر في أغلب الحالات هي العظم (مثل عظام الحوض, والضلوع, والفقرات), والكلى, وانتقال السرطان إلى العظم يسبب ألم, وقد يسبب ضعف بالعظم لدرجة سهولة التسبب في حدوث كسور, وقد ينتشر السرطان إلى المخ, ويسبب ذلك حدوث تشنجات, وخلط عقلي, وصداع, وأعراض عصبية أخرى, كما أن الانتشار للحبل الشوكي - والذي يكون شائع - من الممكن أن يسبب ألم, أو خدر numbness, أو ضعف, أو سلس بالبول urinary incontinence كما يشيع وجود فقر الدم بعد انتشار سرطان البروستاتة.
    • كثير من الرجال يكونوا مصابين بسرطان البروستاتة ويموتون دون مجرد معرفة أنهم مصابين بسرطان البروستاتة

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:04 pm

    سرطان البروستاتة - 2
    التشخيص


    • قد يتوقع الطبيب وجود سرطان البروستاتة بناءا على الأعراض ونتيجة فحص البروستاتة بالسبابة عن طريق المستقيم, أو نتيجة عمل فحص مستضد البروستاتة النوعي بالدم prostate-specific antigen, وهي مادة تفرز فقط عن طريق البروستاتة, وعندما يتوقع وجود سرطان البروستاتة نتيجة هذه الفحوص يجرى فحص بالأشعة فوق الصوتية, وقد يكشف الفحص بالموجات فوق الصوتية عن وجود سرطان البروستاتة أو لا يكشف عن وجودة, ويستفاد من هذا الفحص في المساعدة في أخذ عينات من البروستاتة.
    • عندما تقترح نتائج فحص البروستاتة بالسبابة من المستقيم, أو نتائج فحص مستضد البروستاتة النوعي بالدم, وجود سرطان البروستاتة, تؤخذ عينات من نسيج البروستاتة وتفحص.

    • لأخذ عينات من نسيج البروستاتة يتم إدخال مسبار جهاز الأشعة فوق الصوتية إلى المستقيم لأخذ صور ثم يتم إدخال إبرة من خلال المسبار لاستعمالها في أخذ عينات من البروستاتة عدة مرات, وفى العادة يتم أخذ 5-6 عينات من كل ناحية من البروستاتة لزيادة فرصة اكتشاف وجود كتلة صغيرة من السرطان, وهذه العملية تستغرق دقائق وتجرى تحت تأثير مخدر موضعي.

    <BLOCKQUOTE>


    </BLOCKQUOTE>

    • تصنيف الورم إلى مراحل staging ودرجات grading يساعد الأطباء لتحديد مسار السرطان, واختيار أفضل علاج.

    • و نظام جيلسون Gleason scoring system هو أكثر الطرق شيوعا لتحديد درجة سرطان البروستاتة, وهو يبنى على الفحص المجهري للنسيج المأخوذ من العينة, ويختار عدد من 1 إلى 5 على أساس مدى ظهور تشوه وتغير بالعينة, ولأن الخلايا السرطانية في أغلب الحالات تختلف في مظهرها, فإن نتيجة العدد لأكثر التشوهات شيوعا تضاف إلى العدد للتشوه التالي في كثرة الشيوع لإعطاء نتيجة كلية من 2 إلى 10, والنتيجة من 6 إلى 7 هي أكثر النتائج شيوعا, وكلما كان الرقم أعلى كلما كانت الدرجة أكبر وكلما كان السرطان أكثر عدوانية وكلما كان من الأرجح أن السرطان سينتشر.
    • وتقسيم سرطان البروستاتة إلى مراحل يكون حسب ثلاثة معايير هي:

      1. مدى انتشار السرطان داخل البروستاتة.
      2. هل انتشر السرطان إلى العقد الليمفية lymph nodes القريبة من البروستاتة.
      3. هل انتشر السرطان إلى الأعضاء البعيدة عن البروستاتة metastatic cancer.
      </LI>

    <BLOCKQUOTE>
    </BLOCKQUOTE>

    • عمل الفحوص لتحديد مرحلة stage السرطان يكون بعد التشخيص, ومع ذلك قد تكون هذه الفحوص غير ضرورية عندما تكون إمكانية انتشار السرطان خارج البروستاتة منخفضة جدا, وتكون إمكانية الانتشار منخفضة عندما تكون نتيجة جيلسون هي 7 أو أقل, وعندما تكون نتيجة فحص مستضد البروستاتة النوعي بالدم prostate-specific antigen أقل من 10 نانو جرام/ مل, وعندما يكون السرطان لم يخترق سطح الغدة.
    • نتائج فحص السبابة من المستقيم, وفحص الأشعة فوق الصوتية, وفحص العينة النسيجية يكشف عن مدى انتشار السرطان داخل البروستاتة, وعندما تكون إمكانية انتشار السرطان ليست منخفضة, فإن الأطباء يجرون فحص بالأشعة المقطعية computed tomography (CT) scan, أو بأشعة الرنين المغناطيسي (magnetic resonance imaging (MRI للبطن و الحوض, وأحيانا تجرى أشعة الرنين المغناطيسي مع استخدام ملف خاص special coil يتم إدخاله إلى المستقيم.
    • قد يجرى فحص دقيق scan للعظم عند الذين يشكون من ألم بالعظم, والذين تكون نتائج فحص مستضد البروستاتة النوعي بالدم عندهم مرتفعة جدا.
    • عندما يكون من المحتمل حدوث انتشار للمخ أو النخاع الشوكي يجرى فحص بالأشعة المقطعية, وأشعة الرنين المغناطيسي لهذه الأعضاء
    <B>
    سرطان البروستاتة - 3
    التحري Screening


    • لأن سرطان البروستاتة يكون شائعا فإن كثير من الأطباء يجرون فحص للرجال دون وجود أعراض تشير إلى وجوده, ولأن الاختبارات التي تجرى للتحري screening tests تكون إيجابية عند رجال كثيرين غير مصابين بسرطان البروستاتة, ولأن بعض المصابين بسرطان البروستاتة لا يحتاجون علاج فإن الخبراء يختلفون في الرأي حول ما إذا كان هذا التحري مفيدا ومتى يكون مفيدا, والتحري يوضع في الاعتبار عند الرجال أكبر من 50 سنة, وعند من هم أكبر من 40 سنة ولديهم عوامل خطر الإصابة مثل السود, أو عند وجود تاريخ لإصابات بسرطان البروستاتة داخل العائلة, وفوائد التحري قد تقل مع التقدم في العمر, فبعض الخبراء يوصون بعدم عمل تحري للرجال فوق عمر 75 سنة و يتوقع أن يعيشوا على الأقل 10 لعشر سنوات أخرى, وبمجرد عمل تحري لمرة واحدة فإنه يكرر كل عام.
    • لعمل تحري عن سرطان البروستاتة يجرى الأطباء فحص بالسبابة من المستقيم, وقياس مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم, وعندما تكون غدة البروستاتة صلبة ومتضخمة بغير انتظام irregularly enlarged أو بها كتلة, أو يكون مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم مرتفع يكون من المرجح وجود سرطان البروستاتة, ومع ذلك فإن مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم قد يكون مضلل misleading, فقد يكون مستواه طبيعيا في وجود سرطان البروستاتة, وقد يرتفع لأسباب غير سرطان البروستاتة, ومستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم يرتفع مع زيادة العمر, و في وجود تضخم البروستاتة الحميد والتهاب البروستاتة, والرجال الذين يرتفع عندهم مستضد البروستاتة النوعي بالدم يحتاجون لعمل فحص عينة نسيجية يتم أخذها عبر المستقيم transrectal prostate biopsy لتحديد المصابين بسرطان البروستاتة, ولأن غالبية الرجال الذين لديهم ارتفاع بمستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم لا يكونوا مصابين بسرطان البروستاتة, فإن كثير من العينات النسيجية تكون نتائجها سلبية.
    • بعض حالات سرطان البروستاتة تكون عدوانية aggressive, وقاتلة, ولكن لا تسبب أعراض إلى أن تصبح حالة المريض متقدمة لدرجة عدم القابلية للشفاء, والتحري يساعد في الاكتشاف المبكر لمثل هذه الحالات, وفى وقت يكون فيه الشفاء ممكنا, ومع ذلك فلأن معظم حالات سرطان البروستاتة تنمو ببطء, وفى أغلب الحالات لا تسبب أعراض أو وفاة, فإن التحري قد يكشف عن سرطان بروستاتة لا يسبب أذى أو وفاة, وقد لا يكشف أيضا عن وجود سرطان بالبروستاتة, كما أن التأثيرات الجانبية لعلاج هذه السرطانات قد يسبب ضرر أكثر من ترك هذه الحالات دون علاج, وهكذا فإنه ليس من الواضح ما إذا كانت فوائد التحري تفوق عدم الارتياح والأذى المحتمل بسبب الفحوص والعلاج الغير ضروري.
    مصير المرض


    • يكون مصير معظم المرضى بسرطان البروستاتة جيد جدا.
    • معظم الرجال المسنين المصابين بسرطان البروستاتة يعيشون حياة طويلة مثل رجال آخرين في مثل عمرهم, و تكون حالتهم الصحية العامة مماثلة وليسوا مصابين بسرطان بروستاتة.
    • رجال كثيرون تكون لديهم فترات طويلة من السماح long-term remission أو إمكانية الشفاء أيضا.
    • يعتمد مصير المرض على درجة السرطان ومرحلته.
    • درجات السرطان المرتفعة يكون مصيرها سيئ إلا إذا تلقت علاج مبكر.
    • حالات السرطان المنتشر إلى أنسجة أخرى يكون مصيرها سيء وليس لها شفاء, ومعظم المصابين به يعيشون 1-3 سنوات بعد التشخيص, ولكن البعض يعيشون لسنوات
    سرطان البروستاتة - 4
    العلاج


    • اختيار علاج يكون أمر معقد و نظرا لأن الدراسات لم تقارن بين ميزات اختيار علاج بالنسبة للآخر, فإن الأطباء ليسوا متأكدين أي علاج هو أكثر تأثير, علاوة على ذلك بالنسبة لبعض الرجال فإن الأطباء ليسوا متأكدين أي العلاجات من الممكن أن تكون سبب في إطالة العمر.
    • يكون تقرير العلاج بعد موازنة التأثيرات الجانية للعلاج بعدم الارتياح بسبب وجود سرطان البروستاتة والذي من الممكن ألا يسبب لهم أضرار.
    • الجراحة, والعلاج بالإشعاع, والعلاج بالهرمونات من الممكن أن يسبب سلس البول incontinence, و اضطرابات الانتصاب erectile dysfunction, أو مشكلات أخرى.
    • يوضع اعتبار كبير لتفضيل المريض لطريقة العلاج أكثر من الاعتبار الذي يوضع في علاج العديد من الأمراض الأخرى.
    • علاج سرطان البروستاتة يشمل أحد الطرق الآتية:

      • المراقبة النشطة active surveillance.
      • العلاج الشافي curative treatment.
      • العلاج الملطف palliative treatment.
      </LI>
    المراقبة النشطة:


    • وقد كانت تسمى من قبل بالانتظار اليقظ watchful waiting وهى تعني عدم تقديم الأطباء لأي علاج إلى أن يزيد السرطان, وميزة هذه الطريقة هي تجنب أو تأجيل التأثيرات الجانبية للعلاج, وهى توضع في الاعتبار للرجال المتقدمين في العمر (الذين هم فوق 70 عام) والذين يبدو أن السرطان عندهم لن يزيد, أو لن يسبب أعراض (مثل السرطان الذي يكون محصور في منطقة صغيرة من البروستاتة, وعندما يكون ناتج جيلسون منخفض, ونمو السرطان بطيء, ولا ينتشر لسنوات).
    • الرجال الأكبر سنا وخاصة الذين يكون عندهم مشكلات صحية آخري شديدة يكون من المحتمل أكثر بكثير أن يموتوا بأسباب أخرى قبل أن يتسبب في وفاتهم سرطان البروستاتة أو قبل أن يسبب ظهور أعراض.
    • عند الرجال الأصغر سنا وخاصة الأصحاء قد يسبب سرطان البروستاتة (حتى عندما يكون صغير الحجم) أعراض, وعند هؤلاء الرجال تكون المراقبة النشطة أقل في التفضيل, وخلال فترة المراقبة النشطة فإن الأطباء يسألون على فترات عن الأعراض, ويجرون قياس لمستوى مستضد البروستاتة النوعي, ويفحصون بالسبابة غدة البروستاتة عن طريق المستقيم لتقرير ما إذا كان السرطان يسبب أعراض, أو ينمو بسرعة, أو ينتشر, والرجال الأصغر سنا أيضا قد يجرى لهم فحص عينات نسيجية من البروستاتة على فترات, وفى حالة كشف الفحص عن نمو أو انتشار فإن الأطباء يعطون علاج شافي أو ملطف.
    العلاج الشافي:


    • و هو المسمى أيضا بالعلاج الحاسم أو النهائي.
    • يهدف إلى إزالة كل السرطان ويشمل:

      • الجراحة.
      • العلاج بالإشعاع.

    • العلاج الشافي هو علاج السرطان المحصور في البروستاتة والذي يسبب أعراض مزعجة أو وفاة, وهذه السرطانات قد تكون سريعة النمو, أو صغيرة, وبطيئة النمو وعند مرضى يتوقع أن يعيشوا على الأقل 10 أو 15 عام, وهؤلاء الرجال هم الأصحاء الصغار (تحت 60 سنة) ولا يوصى بهذا العلاج للمرضى الذين يكون السرطان عندهم منتشر جدا, و يفيد المرضى الذين ينتشر السرطان عندهم بالكاد للمنطقة خارج البروستاتة, وهذه السرطانات قد تسبب أعراض خلال فترة قصيرة نسبيا.
    • هذا العلاج من المرجح أن ينجح مع السرطان المحصور في المنطقة القريبة من البروستاتة, وأيضا هذا العلاج يعتقد أنه يسبب إطالة للعمر, كما يقلل ويزيل الأعراض الشديدة.
    • بعض المرضى تحدث لهم تأثيرات جانبية, مثل اضطرابات الانتصاب erectile dysfunction, وسلس البول incontinence.
    العلاج الملطف:


    • وهو يهدف إلى علاج الأعراض أكثر من شفاء السرطان وهو يشمل:

    • العلاج الملطف يناسب المرضى الذين انتشر عندهم سرطان البروستاتة, والغير قابل للشفاء.
    • يهدف العلاج إلى إبطاء انتشار السرطان والتخفيف من الأعراض.
    • لأن هذا العلاج لا يشفى من السرطان, فإن الأعراض تسوء ويعقب ذلك الوفاة بسبب المرض.
    الجراحة:


    • استئصال البروستاتة prostatectomy يفيد في حالات السرطان المحصورة في البروستاتة, وهى لا تجرى في حالات انتشار سرطان البروستاتة, و تفيد في شفاء الدرجات المنخفضة من سرطان البروستاتة, والسرطانات بطيئة النمو, ولكن يكون تأثيرها أقل في الدرجات الأعلى من السرطان, والسرطان سريع الانتشار.
    • يجرى استئصال البروستاتة تحت تأثير مخدر عام, أو تخدير نخاعي spinal anesthesia, ويبقى المريض بالمستشفى ليوم, كما تجرى من خلال فتح جراحي, وبعد الجراحة تظل القسطرة داخل مجرى البول لمدة أسبوع أو أسبوعين, إلى أن يحدث التئام لمنطقة اتصال المثانة بمجرى البول.
    • قد يسبب استئصال البروستاتة حدوث اضطراب للانتصاب, وذلك لأن الأعصاب المسئولة عن التحكم في الانتصاب تمر قريبا من البروستاتة, وقد تصاب أثناء الجراحة, كما يحدث سلس بالبول لأن جزء من العضلة العاصرة للمثانة قد يزال أثناء الجراحة.
    • يشمل استئصال البروستاتة جراحيا استئصال البروستاتة بالجراحة المفتوحةopen radical prostatectomy واستئصال البروستاتة بالمنظار laparoscopic (أو آليا robotic).


    • في الجراحة المفتوحة لاستئصال البروستاتة يستأصل كل من البروستاتة, والحويصلات المنويةseminal vesicles, وجزء من الوعاء الناقل vas deferens من خلال فتح بأسفل البطن, أو بالمنطقة بين كيس الصفن scrotum وفتحة الشرج anus.

    <BLOCKQUOTE>
    </BLOCKQUOTE>

    • في جراحة المنظار, أو الجراحة بالمنظار المدعومة آلياrobotic-assisted laparoscopic procedures, يستأصل كل من البروستاتة, والحويصلات المنوية, وجزء من الوعاء الناقل كما هو في الجراحة المفتوحة, ولكن ذلك يتم من خلال فتحات أصغر, وينتج عن ذلك ألم أقل بعد الجراحة, وفقدان أقل للدم.

    <BLOCKQUOTE>
    </BLOCKQUOTE>

    • استئصال البروستاتة أيا كانت الطريقة, هي الجراحة التي تجرى كمحاولة للشفاء من سرطان البروستاتة, وهى تسبب سلس بالبول عند 3%, كما تسبب سلس جزئي عند نسبة أكبر, والسلس المؤقت يحدث عند أغلب الرجال, وقد يستمر لعدة شهور, والسلس يكون حدوثه أقل عند الرجال الأصغر سنا, كما تحدث درجة من اضطراب الانتصاب والتي تكون سائدة عند الرجال الأكبر سنا, وانسداد سريان البول والذي يسببه تضيق مجرى البول urethral stricture يحدث عند 7-20% من الذين أجريت لهم جراحة استئصال البروستاتة.
    • يمكن إزالة نسيج البروستاتة بالمنظار عبر مجرى البول.

    <BLOCKQUOTE>
    </BLOCKQUOTE>

    • أكثر من 90% من المرضى الذين أجريت لهم عملية استئصال البروستاتة يعيشون على الأقل 10 سنوات بعد إجرائها.

    <BLOCKQUOTE>
    </BLOCKQUOTE>

    • من الممكن أن تجرى جراحة استئصال البروستاتة بطريقة يتم فيها المحافظة على الأعصاب التي تتحكم في الانتصاب, وهذه الطريقة تسمى استئصال البروستاتة مع الحفاظ على الأعصابnerve-sparing radical prostatectomy, وهي لا يمكن استخدامها للمرضى الذين يشمل السرطان عندهم الأعصاب والأوعية الدموية, والذين تجرى لهم جراحة لا يمكن فيها الحفاظ على الأعصاب التي تتحكم في الانتصاب non–nerve-sparing radical prostatectomy, ومعظم المرضى يتم تشخيصهم مبكرا ولذلك يمكنهم الاستفادة من الجراحة التي تحفظ الأعصاب التي تتحكم في الانتصاب.
    </B>
    سرطان البروستاتة - 4
    العلاج بالإشعاع:


    • العلاج بالإشعاع قد يشفي السرطان المحصور في غدة البروستاتة والسرطان الذي يشمل الأنسجة المحيطة بالبروستاتة, ولكن العلاج بالإشعاع لا يستطيع أن يشفى السرطان الذي انتقل للأعضاء البعيدة, وهو يستطيع أن يلطف من الألم الذي ينشأ من انتشار سرطان البروستاتة إلى العظم, والمزج بين العلاج بالإشعاع والعلاج الجراحي لا يبدو أنه أفضل من العلاج بأحدهما فقط.
    • أكثر من 90% من الذين يتم علاجهم بالإشعاع يعيشون على الأقل لعشر سنوات بعد الخضوع للعلاج بالإشعاع.
    • العلاج بالإشعاع يمكن أن يكون بطريقتين هما:

      • العلاج بحزمة الإشعاع الخارجية external beam radiation therapy.
      • غرس مواد مشعة radioactive implants. .
      </LI>
    العلاج بحزمة الإشعاع الخارجية: وتستخدم فيه آلة لإرسال حزم إشعاع للنسيج المحيط بالبروستاتة, وتستخدم الأشعة المقطعية غالبا لتركيز حزمة الإشعاع بدقة على السرطان, وذلك من خلال التحديد بدقة للأنسجة المصابة, ويسمى ذلك العلاج الإمتثالي الإشعاعي ثلاثي الأبعاد three-dimensional conformal radiation therapy, ويعطى العلاج خمسة أيام لكل 7–8 أسابيع, وبالرغم من حدوث اضطراب للانتصاب عند نسبة تصل إلى 40% من المرضى الذين يعالجون بهذه الطريقة, فإن احتمال حدوثه في هذا النوع من العلاج أقل من احتمال حدوثه بعد استئصال البروستاتة بالجراحة, كما أن سلس البول يكون نادر الحدوث مع العلاج الإمتثالي الإشعاعي ثلاثي الأبعاد, وحدوث تضيق بمجرى البول والذي يعوق سريان البول يحدث عند 7% من الذين يخضعون لهذا العلاج, ويوجد آثار جانبية أخرى مؤقتة مثل الإحساس بحرقة أثناء التبول, والاضطرار لكثرة التبول, ووجود دم بالبول, ووجود إسهال والذي يكون مدمم في بعض الأحيان نتيجة التهاب المستقيم بسبب الإشعاع radiation proctitis, مع شعور مفاجئ بالرغبة في التبرز, وتوجد أشكال أخرى من العلاج بالإشعاع الخارجي وهى أكثر حداثة ولها تأثيرات جانبية أقل, و تشمل العلاج بحزمة إشعاع البروتون proton beam therapy, أو العلاج بالإشعاع معدل الشدة intensity modulated radiation therapy.


    غرس مواد مشعة: والتي يمكن إدخالها إلى البروستاتة brachytherapy, والمواد المشعة التي يتم غرسها تكون صغيرة, وتشبه البذور seedlike, والأطباء يحقنونها في غدة البروستاتة من خلال المنطقة بين كيس الصفن وفتحة الشرج بمساعدة أشعة الموجات فوق الصوتية, أو الأشعة المقطعية, ويكون القيام بهذا الحقن على مدى أقل من ساعتين, وهو لا يحتاج إلى تكرار جلسات العلاج, وهو يجرى تحت تأثير التخدير النخاعي, وهذه الطريقة تسمح بإعطاء جرعات كبيرة من الإشعاع للبروستاتة, مع الحفاظ على النسيج السليم المحيط بالبروستاتة, وحدوث تأثيرات جانبية قليلة, ومع ذلك قد يحدث تضيق بمجرى البول عند حوالي 10% من المرضى الذين يعالجون بهذه الطريقة, وقد تخرج هذه البذور مع البول, وهى تكون مشعة ولذلك يجب الاحتفاظ بها بعيدا عن السيدات الحوامل لعدم تأثر الجنين, وتجنب حدوث العيوب التي يحدثها الإشعاع بالجنين عند الولادة radiation-induced birth defects, ومعدلات الشفاء هي 10–15 عام, وهى نفس معدلات الشفاء عند استخدام الوسائل الأخرى, ويوصى بالدمج بين العلاج بهذه الطريقة ووسائل العلاج الأخرى عندما يكون السرطان أكثر عدوانية.


    العلاج بالهرمونات: لأن معظم سرطانات البروستاتة تحتاج إلى هرمون التستوستيرون لكي تنمو أو تنتشر, فإن الأدوية التي تمنع تأثير هذا الهرمون من الممكن أن تسبب بطء تقدم السرطان, والعلاج الهرموني يستخدم للمرضى الذين يعود إليهم سرطان البروستاتة بعد العلاج بالجراحة أو بالإشعاع, كما يستخدم في علاج سرطان البروستاتة المنتشر, ويمكن دمج العلاج بالهرمونات مع وسائل العلاج الأخرى, وهذا العلاج ليس شافيا ولكن يعتقد أنه قد يطيل من الحياة و يقلل من الأعراض.


    المتابعة


    • بعد العلاج بكل الطرق يجرى فحص مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم على فترات منتظمة (3-4 شهور في المعتاد في العام الأول ثم كل 6 شهور حتى بقية العمر).
    • لا يجب قياس فحص مستوى مستضد البروستاتة النوعي خلال الشهر الأول بعد الجراحة.
    • بعد العلاج بالإشعاع ينقص مستوى مستضد البروستاتة النوعي ببطء أكثر, وفى العادة لا يكون غير قابل للكشف عنه, وهو يظل ثابت عند مستوى منخفض.
    • الزيادة في مستوى مستضد البروستاتة النوعي قد يشير إلى عودة سرطان البروستاتة.
    • فحص البروستاتة بالسبابة عن طريق المستقيم يتم لمتابعة المرضى الذين توجد عندهم غدة البروستاتة بجانب فحص مستوى مستضد البروستاتة النوعي.

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:12 pm

    الورم المسخي Teratoma
    الأورام المسخية هى أورام تحتوى على أكثر من نوع واحد من الخلايا, وهو ينشأ من أكثر من طبقة جنينية واحدة, و التسمية اللاتينية للورم مشتقة من كلمة إغريقية بمعنى وحش monster, و الأورام المسخية تتراوح بين الأكياس الحميدة cystic lesions الحميدة و المميزة well-differentiated (الناضجة mature), وبين أن تكون صلبة و خبيثة malignant (غير ناضجة immature), و منذ قرن من الزمان تستخدم كلمة جلدي dermoid, و كلمة ورم مسخي teratoma بالتبادل لتسمية الورم كاستعمال عام لاحتوائه على أنسجة تماثل الجلد و الزوائد الجلدية, و يوجد اختلافات بين هذه الأورام فى مدى تميزها و نضج الأنسجة التي تحتوى عليها, فبعضها يكون به أصابع, و أسنان, و عظم, و غضاريف, بينما البعض الآخر يشمل فقط خليط من الأنسجة دون أن يكون بها هذا النضج و التميز, وفي الحالتين يشتمل الورم على عناصر مختلفة من الأنسجة المستمدة من واحد أو أكثر من الثلاث طبقات الجنينية وهي الطبقة الجنينية الخارجية ectoderm و الطبقة الجنينية الوسطى mesoderm و الطبقة الجنينية الداخلية endoderm, و بالرغم من أن الورم المسخي هو عيب خلقي congenital anomaly, إلا أنه ورم حقيقي true neoplasm, يتكون من أنواع عديدة من الأنسجة والتي تكون غريبة عن الموضع الذي تنشأ فيه.

    و يعتقد العلماء أن الورم المسخي يكون موجود عند الولادة ولكنه قد يستمر دون تشخيص لسنوات, وهو إما أن يكون بالمناسل gonadal (المبيض عند الأنثى والخصية عند الذكر) أو خارجها extra-gonadal. وقد ساعد التقدم فى وسائل الفحص بالموجات فوق الصوتية و التشخيص المبكر للأورام المسخية للأجنة أثناء الحمل فى تقليل معدلات الوفيات قبل أو بعد أو أثناء الولادة.


    أنواع الأورام المسخية
    يوجد نوعين من الورم المسخي:


    • ورم كيسي ناضج حميد (benign (mature cystic teratoma.
    • ورم خبيث غير ناضج malignant (immature teratoma.

    تولد المرض

    يتكون الورم المسخي من العديد من أنواع الخلايا الوظيفية, والذي يمثل أكثر من طبقة جنينية وفي العادة ثلاثة طبقات, وهى تنشأ من خلايا شاملة الوسع totipotential cells, وهي خلايا جنينية لها القدرة على التحور لأي نوع من خلايا الجسم, و أكثر الأماكن التي يشيع فيها الورم هى المنطقة العجزية العصعصية sacrococcygeal (57%) والمناسل (gonads (29% و أكثر حدوث هذا الورم بالمناسل يكون بالمبيض, مع حدوثه بمعدل أقل بالخصية كما يحدث بالمنطقة المنصفية (mediastinum (7%, و خلف الغشاء البريتوني (4%), و بمنطقة العنق (3%), و داخل الجمجمة (3%), و تحتوي هذه الأورام على أي نسيج من أنسجة الجسم مثل الشعر, و الأسنان, و الدهون, و الجلد, و العضلات, و النسيج الغدي.

    انتشار الورم المسخي
    الورم المسخي لا يعتبر نوع نادر من الأورام, حيث يتم تشخيص ما يقرب من 10000 حالة كل عام, و الورم المسخي بالمنطقة العجزية العصعصية هو أكثر الأورام انتشارا بين المواليد وهو يحدث بمعدل 1 لكل 20000-40000 مولود, و الورم المسخي الكيسي الناضج mature cystic teratomas يحدث بنسبة 10-20% من كل أورام المبيض, وهو ليس فقط أكثر أورام المبيض الناشئة من خلايا جنينية, ولكن أيضا أكثر أورام المبيض انتشارا فى سن ما قبل العشرين, وهو يحدث على كلا الجانبين عند 8-15% من الحالات. وتكون نسبة حدوث كل أورام الخصية بين الذكور من 2.1-2.5/100000, و الأورام الناشئة من خلايا جنينية تمثل 95% من أورام الخصية بعد البلوغ, و تمثل الأورام المسخية الحميدة نسبة 3-5% فقط من أورام الخصية الناشئة من خلايا جنينية. ويكون حدوث أورام الخصية فى الذكور قبل سن البلوغ بنسبة 0.5-2 لكل 100,000, وتكون الأورام المسخية بنسبة 14-27% من هذه الأورام, وهي تأخذ الترتيب الثاني بين الأورام التي تنشأ من خلايا جنينية, أما الأورام المسخية الحميدة بالمنطقة المنصفية فهي نادرة و تمثل 8% من مجموع أورام هذه المنطقة.


    الإعتلالات والوفيات
    تسبب الأورام المسخية الكيسية الناضجة إعتلالات هامة و تختلف المضاعفات حسب مكان حدوث الورم.


    الورم المسخي بالمنطقة العجزية العصعصية:
    وهي فى أغلب الحالات يتم تشخيصها فى الفترة قبل الولادة, و المضاعفات من الممكن أن تحدث داخل الرحم, أو أثناء الولادة, أو بعدها, و تكون النتيجة بالنسبة للمواليد المصابين بالورم فى هذه المنطقة أسوء بكثير من المواليد المصابين بهذا الورم بمناطق أخرى من الجسم, حيث تكون نسبة الذين يعيشون من المصابين بهذا الورم 53%, و المضاعفات التي يمكن حدوثها داخل الرحم تشمل زيادة نسبة السائل الأمنيوسي (السائل الذي يحيط الجنين) polyhydramnios, و نزف بالورم, والذي من الممكن أن يؤدى إلى حدوث فقر دم, و استسقاء شديد للجنين hydrops fetalis, و يعتبر الاستسقاء الشديد مؤشر سيئ فعند حدوثه بعد 30 أسبوع من الحمل يكون معدل الوفاة 25%, وعند تشخيص هذه الحالة يجب عمل توليد بمجرد التأكد من نضج و اكتمال نمو الرئتين, كما أن حدوثه قبل 30 أسبوع من الحمل يؤدى إلى نسبة وفيات تصل إلى 93%.


    ويكون الاعتلال بعد الولادة المصاحب للورم المسخي بالمنطقة العجزية العصعصية راجع إلى العيوب الخلقية, و تأثير كتلة الورم, و عودة الورم, و المضاعفات أثناء و بعد الجراحة, فحوالي 10% من هذه الحالات يكون مصحوب بعيوب خلقية, وفي أحد المؤسسات التي تردد عليها على مدى 40 عام 57 حالة من الأورام المسخية الحميدة كانت عودة الورم عند 5 حالات, و 3 حالات حدث لهم تلوث ميكروبي للجرح بعد الجراحة, و حالة حدث لها التهاب رئوي بعد الجراحة, و حدثت وفاة لثلاثة ضمن هذه المجموعة.


    الورم المسخي بالمبيض:
    تتضمن مضاعفات الورم المسخي الالتواء torsion, و التمزق, و العدوى, و فقر الدم بسبب تحلل كرات الدم الحمراء hemolytic anemia, و التحول إلى ورم خبيث.


    الورم المسخي بالخصية:
    وهو يحدث فى الأطفال و البالغين, و عند الأطفال تكون الأورام المسخية بالخصية حميدة, و معظم الإعتلالات تكون بسبب الجراحة, أو المضاعفات بعد الجراحة مثل حدوث نزيف, أو عدوى, و تكون معدلات الوفاة أقل من واحد لكل مليون, و لكن خلال فترة البلوغ و بعدها كل ورم مسخي بالخصية يعتبر ورم خبيث وذلك حيث أنها تنتشر بالغدد الليمفاوية خلف الغشاء البريتوني ( الصفاق), و الأجهزة الأخرى بالجسم و تكون الإعتلالات مصاحبة لنمو الورم, و الذي من الممكن أن يغزو الأعضاء أو يحدث بها انسداد, أو يكون غير قابل للاستئصال, و يكون التحول إلى ورم خبيث بنسبة أكبر من التي تحدث فى الأورام المسخية بالمبيض, كما تكون نسبة عودة الورم فى حالات أورام الخصية المسخية حوالي 20%.


    الورم المسخي بالمنطقة المنصفية:
    الورم المسخي بالمنطقة المنصفية يكون أكثر الأورام الناشئة من خلية جنينية بهذه المنطقة, وهي أورام حميدة ولم يلاحظ وجود انتشار لهذه الأورام خارج المنطقة المنصفية, كما يحدث فى أورام الخصية المسخية, و يكون العلاج بالاستئصال الجراحى فقط كافيا فى هذه الحالات, و بسبب وضع هذه الأورام التشريحي تكون الإعتلالات أثناء وبعد الجراحة, وذلك لارتباط أعضاء أخرى داخل الصدر بالورم.


    علاقة المرض بالجنس


    • الورم المسخي بالمنطقة العجزية العصعصية يكون أكثر انتشار فى الإناث عنه فى الذكور حيث يحدث بنسبة 4 من الإناث لكل واحد من الذكور.
    • معظم التقارير تفيد أن الورم المسخي بالمنطقة المنصفية نسبة حدوثه فى الإناث مثل نسبة حدوثه فى الذكور.
    • باستثناء الورم المسخي بالخصية فإن 75-80% من كل أنواع الأورام المسخية تكون فى الإناث.

    علاقة الورم بالعمر
    توجد علاقة بين العمر و مكان الإصابة بالورم المسخي.


    • في المواليد و الطفولة المبكرة أكثر أماكن الإصابة تكون خارج المناسل extragonadal, بينما معظم الأورام المسخية بعد سن الطفولة تكون بالمناسل gonadal.
    • بالرغم من أن بعض الأورام المسخية بالمنطقة العجزية العصعصية يتم تشخيصها قبل الولادة أو في الطفولة المبكرة, فإن أغلب الحالات يتم تشخيصها بعد الولادة مباشرة, و عادة ما يكون ذلك فى اليوم الأول من عمر المولود.
    • الأورام المسخية الكيسية بالمبيض من الممكن أن تحدث فى أي عمر, ولكن تكون أكثر انتشارا فى سنوات الإنجاب, و حوالي 85% منها يحدث فى العمر من 16-55 سنة.
    • الأورام المسخية بالخصية من الممكن حدوثها فى أي عمر, ولكنها تكون أكثر شيوعا فى المواليد و الأطفال.
    • الأورام المسخية بالمنطقة المنصفية تحدث فى أي عمر ولكنها تحدث أكثر عند البالغين فى العمر من 20-40 سنة.

    أعراض وعلامات الورم المسخي
    الأورام المسخية بالمنطقة العجزية العصعصية:

    الأورام المسخية بالمنطقة العجزية العصعصية التي لم يتم تشخيصها قبل الولادة تكون على حالتين, الحالة الشائعة وهى وجود ورم بالمنطقة العجزية قبل الولادة أو عند الولادة, و الحالة الثانية وهي أقل شيوعا وفيها يكون عدم تناظر الأرداف عند الولادة, أو يظهر عند العمر من 1-4 سنوات ورم قبل عجزي presacral والذي قد يمتد إلى الحوض, وفي هذه الحالة أيضا يكون المرضى أكثر تعرض لخطر الأورام الخبيثة.


    الأورام المسخية بالمبيض:

    الأورام المسخية الكيسية الناضجة بالمبيض يتم اكتشافها فى أغلب الحالات كنتيجة عرضية أثناء الكشف الطبي, أو أثناء الفحص بالأشعة, أو أثناء إجراء جراحة بالبطن تجرى لأسباب أخرى. و توجد نسبة من الأورام المسخية بالمبيض تكون بدون أعراض, وعندما توجد أعراض فهي تشمل ألم بالبطن وهذا الألم يكون ثابت, و يتراوح بين الألم البسيط إلى المعتدل فى شدته, بينما يكون الألم شديد عند حدوث التواء أو تمزق حاد, و وجود كتلة أو ورم و انتفاخ و وجود نزف رحمي غير طبيعي و أعراض بالمثانة البولية و اضطرابات بالقناة الهضمية و ألم بالظهر.


    الأورام المسخية بالخصية:
    الأورام المسخية بالخصية تكون موجودة على شكل أورام ليست مؤلمة إلا فى حالة حدوث التواء بالورم, وتكون هذه الأورام صلبة في 83% من الحالات, و معظمها لا يكون مؤلم عند لمسه أو ضغطه, كما يكون غير منفذ للضوء, وفي الحالات التي يكون بالورم التواء يشكو المريض فيها من ألم, علاوة على الانتفاخ الموجود, وتكون القيلة المائية أو الخصية المائية فى أغلب الحالات عند الأطفال مصحوبة بورم مسخي وعند الفحص تكون الخصية متورمة بدرجة واحدة أكثر منها بها عقد على الرغم من أن عقدة واحدة قد تكون موجودة عند بعض الحالات عند الطرف العلوي أو السفلى للخصية.


    الأورام المسخية المنصفية:
    تكون فى العادة دون أعراض, وقد تكتشف بطريقة عرضية أثناء فحص الصدر بالأشعة, وعندما تكون الأعراض موجودة فهي تكون عائدة إلى حدوث ضغط على الأعضاء المجاورة, وهي تشمل ألم الصدر, و كحة, و صعوبة في التنفس, وقد تحدث كحة يخرج معها شعر أو مادة دهنية وذلك عند وجود اتصال بين الورم و الممرات التنفسية.


    أسباب الورم المسخي
    ينشأ الورم من خلية جنينية single germ cell.


    الفحوص
    الفحوص المعملية:


    • زيادة الألفافيتوبروتين alpha-fetoprotein - AFP بالدم والذي يتم إنتاجه بواسطة الخلايا الغير ناضجة للجنين, و تزول بعد استئصال الورم و تعود إلى المعدلات الطبيعية.
    • زيادة الجونادوتروبين human chorionic gonadotropin - HCG, من الممكن أن تكون مؤشر لوجود ورم خبيث, بينما تكون هذه النسب فى المعدل فى حالة وجود أورام حميدة.

    فحوص الأشعة:

    • فحوص الأشعة لها أهمية كبيرة فى حالات الورم المسخي.
    • فحص أشعة إكس X-Ray من الممكن أن تبين وجود كتلة من النسيج بها تكلس calcification أو أسنان.
    • في حالة وجود أورام مسخية منصفية تساعد صور الأشعة الأمامية الخلفية, و الجانبية على الصدر في تحديد حجم و مكان الورم.
    • الموجات فوق الصوتية بمساعدة الأشعة المقطعية, تفيد فى تصوير الورم المسخي بالمبيض وذلك عند الشك فى وجوده, كما تكشف عن شمول الكبد و الغدد الليمفاوية خلف الصفاق (الغشاء البريتوني) عند انتشار الورم بهم فى حالة الإصابة بالأورام المسخية الخبيثة بالمبيض.

    • التصوير بالموجات الصوتية يساعد فى تحديد التأثير الوظيفي فى حالة الإصابة بالأورام المنصفية كتضيق و اختناق الشريان الرئوي بتأثير الورم, كما يمكن أن تساعد فى توجيه إبرة أخذ العينة.
    • عند تشخيص الورم أثناء الحمل يتم متابعة الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية, وقد تبين هذه الموجات التكيسات بالورم و امتداده داخل الحوض, أو البطن, كما تبين الأوعية الدموية بالورم و تأثير ضغط كتلة الورم على الأعضاء المجاورة, مثل إزاحة كتلة الورم للمثانة و المستقيم, و الضغط على الحالب مما قد يسبب حدوث استسقاء بالحالب hydroureter و الكلية hydronephrosis و تبين أيضا كمية السائل المحيطة بالجنين.

    • الأشعة المقطعية للحوض و البطن - قبل عمل استكشاف جراحي - من الممكن أن تميز الورم المسخي بالمنطقة العجزية العصعصية عن الصفات التشريحية الطبيعية.
    • تظهر الأشعة المقطعية شكل الورم المسخي بالمبيض و الحواجز التي تقسمه, كما تكشف عن مدى تحطم الأنسجة داخله أو وجود تكلس به.
    • أشعة الرنين المغناطيسي تساعد بدقة تصل إلى نسبة 99% فى الكشف عن أورام المبيض المسخية.

    • الأشعة المقطعية و أشعة الرنين المغناطيسي لهم أهمية كبيرة فى تحديد حدود الورم التي تفصله عن الأنسجة المحيطة, و قابلية استئصاله فى حالة الإصابة بالأورام المسخية المنصفية.

    فحوص الأنسجة:


    • في أكثر من 90% من الحالات يمكن التمييز بين الأورام الحميدة و الخبيثة من خلال استخدام إبرة دقيقة لأخذ عينة Fine-needle aspiration biopsy.
    • يبين فحص الأنسجة الأورام الكيسية, كما يبين النسيج المحيط بها, و المبطن لها كما يبين أنواع الأنسجة التي تحتويها مثل الغدد العرقية sweat glands, و الغدد الدهنية sebaceous glands, و الشعر, و الزوائد الجلدية الأخرى, و النسيج العصبي, و العظمي, و الغضروفي, و العضلي, و النسيج الليفي.


    علاج الورم المسخي

    • علاج الورم المسخي يكون من خلال الاستئصال الجراحي, والذي يتطلب مهارة عالية لقرب الورم من أعضاء هامة بالجسم مثل أورام العنق التي تكون قريبة من الأعضاء الموجودة بالرقبة و الرأس, وبعد الاستئصال بالجراحة يكون من المتوقع عودة الورم, و خاصة فى الحالات التي يضطر فيها الجراح لترك بعض أجزاء من الورم المسخي فى موضعها حفاظا على عدم استئصال أجزاء من الورم يتسبب إزالتها في التأثير على بنية أعضاء هامة و أدائها لوظائفها الحيوية بالجسم, وتكون المتابعة على المدى الطويل و بعناية ذات أهمية كبيرة, أما الورم المسخي الخبيث فبجانب الجراحة قد يستخدم العلاج بالأشعة radiotherapy أو العلاج الكيماوي chemotherapy.
    • الأورام المسخية بالمنطقة العجزية العصعصية والتي يتم تشخيصها قبل الولادة يجب متابعتها جيدا, ففي الأورام التي يزيد قطرها عن 5 سم يجب وضع التوليد بعملية قيصرية في الاعتبار, لمنع حدوث ولادة عسرة dystocia, أو تمزق للورم, أيضا من الممكن أن تفيد الجراحة خلال فترة الحمل فى حالة التوقع لمصير سيئ للجنين بسبب حدوث استسقاء شديد قبل 30 أسبوع من الحمل, و يجب أن يستأصل الورم المسخي بالمنطقة العجزية القطنية خلال الأسبوع الأول من العمر حيث أن التأخير قد يكون مصحوب بمعدلات أعلى من الأورام الخبيثة.
    • أورام المبيض المسخية الناضجة من الممكن استئصالها. كما يمكن عمل جراحة منظار laparoscopy واستكشاف laparotomy.
    • أورام الخصية المسخية يتم فيها استئصال الخصية orchiectomy أو استئصال الورم enucleation.
    • الأورام المسخية المنصفية يجب استئصالها بالكامل، وقد يكون الورم ملتصق بالأنسجة المحيطة مما يحتم استئصال أجزاء منها مثل الغشاء البلوري, أو غشاء التامور, وعند الاستئصال الكامل للورم فإن النتائج على المدى الطويل فى الشفاء تكون ممتازة مع وجود فرصة قليلة لظهور الورم مرة ثانية.

    تعليم المرضى
    يجب إخبار المرضى بمخاطر الجراحة و اطلاعهم على البدائل الجراحية المختلفة.

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    سرطان المعدة

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:25 pm

    سرطان المبيض Ovarian Cancer


    مقدمة عن سرطان المبيض
    المبيض The Ovary

    يعتبر المبيض جزء من الجهاز التناسلي للمرأة. و يوجد زوج من المبايض في منطقة الحوض ( المبيض الأيمن و المبيض الأيسر ). و حجم كل مبيض يبلغ حجم حبة اللوز. و المبايض تقوم بإنتاج الهرمونات الأنثوية الإستروجين و البروجستيرون. و تقوم أيضا بإنتاج البويضات التي تعبر من المبيض خلال قناة فالوب لتصل إلى الرحم حيث تمر بإحدى الحالتين:


    • الحالة الأولى: أن يتم إخصاب البويضة بالحيوان المنوي و يحدث الحمل.
    • الحالة الثانية: ألا يتم إخصاب البويضة بواسطة الحيوان المنوي فتخرج البويضة من الرحم كجزء من الدورة الشهرية.

    و عندما تصل السيدة إلى سن اليأس فإن المبايض تتوقف عن إنتاج البويضات. كذلك يقل مستوى الهرمونات الأنثوية التي تفرزها.

    سرطان المبيض Ovarian Cancer

    يتكون أي عضو في جسم الإنسان من مجموعة من الأنسجة و التي تتكون بدورها من مجموعة من الخلايا. و طبيعي أن تنمو تلك الخلايا و تنقسم حتى تُكون خلايا جديدة عندما يحتاج الجسم إلى ذلك. و بعد مدة عندما تصبح الخلايا قديمة فإنها تموت و تحل محلها خلايا أخرى جديدة. و في بعض الأحيان يحدث خطأ أو اضطراب ما في تلك العملية الطبيعية. حيث تبدأ تكوين خلايا جديدة في حين أن الجسم لا يحتاج إليها. كذلك الخلايا القديمة التي يجب أن تموت لا تموت و تظل باقية. و تكون تلك الخلايا كتلة من نسيج و هو ما يُعرف بالورم. و هذا الورم إما أن يكون ورم حميد أو خبيث ( سرطان ).

    الفرق بين الورم الحميد و الورم الخبيث

    الورم الحميد:

    • لا يعتبر سرطانا.
    • لا يؤدي إلى الوفاة إلا في حالات نادرة جدا.
    • عادة يتم استئصاله و لا يتم تكرار الإصابة به مرة أخرى بعد الشفاء.
    • لا ينتشر إلى الأنسجة المجاورة له.
    • لا ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

    الورم الخبيث:

    • يسمى سرطانا.
    • أكثر خطورة من الورم الحميد حيث أنه يهدد الحياة.
    • يمكن أن يتم استئصاله لكن في بعض الأحيان يتكاثر مرة أخرى و تعود الإصابة به.
    • يقوم بغزو و تدمير الخلايا المجاورة له. ففي حالة سرطان المبيض قد تنتقل الخلايا السرطانية إلى قناة فالوب و الرحم.
    • يمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم، حيث تنفصل بعض الخلايا السرطانية و تنتقل خلال الدم أو الجهاز الليمفاوي لتصل إلى أعضاء أخرى بالجسم و تبدأ بتكوين كتل سرطانية أخرى و تدمير أعضاء الجسم. و هذا ما يسمى الورم الثانوي Secondaries أو الانتقالات Metastasis. ففي سرطان المبيض قد تنتشر الخلايا السرطانية خلال الجهاز الليمفاوي لتصل إلى العقد الليمفاوية في منطقة الحوض، البطن، الصدر. و أيضا قد تنتشر خلال الدم لتصل إلى الكبد و الرئة.



    أعراض و تشخيص سرطان المبيض
    في البداية تكون أعراض سرطان المبيض غير واضحة لكن مع تقدم مرحلة المرض تبدأ ظهور بعض الأعراض. و تتمثل أعراض سرطان المبيض في الآتي:

    • الشعور بضغط أو ألم في البطن، منطقة الحوض، الظهر، أو الساق.
    • انتفاخ بالبطن.
    • غثيان و عسر هضم.
    • إمساك أو إسهال.
    • فقدان الوزن دون وجود سبب.
    • أعراض أخرى أقل انتشارا مثل: ضيق التنفس، زيادة عدد مرات التبول، نزيف مهبلي غير معروف السبب ( زيادة غير طبيعية في دم الطمث أو نزيف في سن اليأس بعد انقطاع الطمث).

    تشخيص سرطان المبيض
    يتم تشخيص سرطان المبيض من خلال:

    • الفحص الطبي Physical exam:
      يقوم الطبيب بالفحص الطبي الشامل لكافة أجزاء الجسم و منها فحص البطن للبحث عن أي أورام أو استسقاء ( تجمع سوائل بالبطن ) ascites. كما يقوم الطبيب بفحص منطقة الحوض لتقييم المبيضين من حيث الحجم و الشكل و إذا كان بهم أي تغيرات غير طبيعية.

    • اختبار الدم Blood tests:
      يتم قياس نسبة عامل بروتيني يسمى CA-125. و هو موجود طبيعي في الخلايا الطبيعية للجسم لكن تزداد نسبته بالدم في حالة سرطان المبيض لأنه يتواجد على سطح الخلايا السرطانية للمبيضين. و لا يتم الاعتماد على هذا الاختبار وحده لتشخيص سرطان المبيض، لكنه يستخدم أثناء العلاج لتقييم استجابة المريضة للعلاج و لاكتشاف عودة السرطان مرة أخرى بعد العلاج.

    • أشعة الموجات فوق الصوتية Ultrasound:
      يتم عمل أشعة الموجات فوق الصوتية ( السونار ) من خلال البطن Abdominal ultrasound أو من خلال المهبل transvaginal ultrasound حيث يمكن رؤية المبيضين و تحديد وجود سرطان بالمبيض.




    • عينة ( خزعة ) Biopsy:
      يتم أخذ عينة من النسيج أو السائل الموجود بمنطقة الحوض أو البطن. و ذلك من خلال فتح جراحي بالبطن laparotomy أو من خلال منظار البطن laparoscopy. ثم يتم فحص النسيج أو السائل بواسطة أخصائي الأمراض pathologist للبحث عن وجود خلايا سرطانية.




    مراحل سرطان المبيض
    كي يتم تحديد خطة علاج سرطان المبيض يجب تحديد مرحلة المرض و معرفة إلى أي مدى انتشر إلى الأعضاء الأخرى بالجسم. و يقوم الطبيب عادة بعمل بعض الفحوصات كي يستطيع تحديد مرحلة السرطان و مدى انتشاره. و مثال ذلك:

    الأشعة المقطعية CT scan:

    يتم عمل أشعة مقطعية على منطقة الحوض و البطن.

    أشعة سينية على الصدر Chest x-ray:

    حيث يمكن أن تبين وجود أورام أو تجمع سوائل.

    حقنة الباريوم الشرجية Barium enema:

    يتم حقن حقنة شرجية من خلال فتحة الشرج تحتوي على باريوم و هواء، ثم يتم عمل أشعة بعدها لرؤية أي بقعة غريبة.

    منظار القولون Colonoscopy:

    يقوم الطبيب بإدخال المنظار من خلال فتحة الشرج و يتم فحص المستقيم و القولون كاملا لرؤية إذا كان السرطان قد أنتشر إلى القولون و المستقيم أم لا.

    و مراحل سرطان المبيض هي:


    • المرحلة الأولى Stage I: الخلايا السرطانية تكون موجودة في أحد المبيضين أو كليهما. و قد تظهر الخلايا السرطانية على سطح المبيضين أو في السائل الموجود بالبطن الذي يتم أخذ عينة منه.


    • المرحلة الثانية Stage II: تنتشر الخلايا السرطانية من إحدى أو كلا المبيضين إلى أنسجة أخرى في منطقة الحوض مثل قناتي فالوب، الرحم، أو أي أنسجة أخرى بالحوض. و قد تظهر الخلايا السرطانية في السائل المتجمع من البطن.


    • المرحلة الثالثة Stage III: تنتشر الخلايا السرطانية إلى أنسجة خارج منطقة الحوض ( البطن، الغشاء البريتوني ) أو العقد الليمفاوية. و قد تتواجد الخلايا السرطانية في السطح الخارجي للكبد.


    • المرحلة الرابعة Stage IV: تنتشر الخلايا السرطانية في الأنسجة خارج منطقة الحوض و البطن. فقد تتواجد الخلايا السرطانية داخل الكبد، الرئة، أو أي أعضاء أخرى بالجسم.


    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:26 pm

    علاج سرطان المبيض
    في أغلب حالات سرطان المبيض يتم استخدام العلاج الجراحي و العلاج الكيميائي. و في حالات قليلة جدا يتم استخدام العلاج الإشعاعي.

    العلاج الجراحي لسرطان المبيض Surgical Treatment
    يقوم الطبيب الجراح بعمل شق جراحي طويل في جدار البطن و يقوم باستئصال المبيضين و قناتي فالوب salpingo-oophorectomy، الرحم hysterectomy، جزء من الغشاء الدهني في الحوض المحيط بالمبيضين، و العقد الليمفاوية المجاورة. و إذا كان السرطان قد أنتشر يحاول الجراح استئصال أكبر قدر ممكن منه.

    أما في حالة المرحلة الأولى من سرطان المبيض ( إصابة إحدى المبيضين فقط بالسرطان ) فيعتمد اختيار حدود الجراحة على رغبة السيدة في الإنجاب بعد ذلك. ففي بعض الحالات تكون السيدة لها رغبة في الإنجاب و لذلك يقوم الجراح باستئصال إحدى المبيضين و قناة فالوب و يترك المبيض الأخر و قناة فالوب الأخرى حتى تستطيع السيدة الإنجاب بعد ذلك.

    و يجب على المريضة أن تعلم أنها بعد الجراحة يمكن أن تُعاني من أعراض سن اليأس ( سن انقطاع الطمث ) بسبب عدم إفراز الهرمونات الأنثوية بعد استئصال المبيضين. و من تلك الأعراض الشعور بنوبات سخونة بالجسم، فرط التعرق أثناء الليل، جفاف المهبل.

    العلاج الكيميائي لسرطان المبيض Chemotherapy

    عبارة عن أدوية ( مواد كيميائية ) مضادة للسرطان تقوم بتدمير و القضاء على الخلايا السرطانية سريعة النمو و إيقاف نموها و انقسامها. فالخلايا السرطانية تنمو و تتكاثر و تنقسم بصورة سريعة فيعمل العلاج الكيميائي على عرقلة عملية انقسام الخلايا السرطانية و القضاء عليها. و أغلب السيدات المصابات بسرطان المبيض يستخدمن العلاج الكيميائي بعد العلاج الجراحي.

    و عادة يتم استخدام أكثر من عقار. و يعطى بعدة طرق:


    • حقن في الوريد: حيث يتم وضع أنبوبة صغيرة في الوريد من خلال الجلد ( عادة في الذراع ) و تكون ملحقة بكيس يحتوى على الدواء الكيميائي فيمر الدواء من ذلك الكيس إلى الوريد و بالتالي إلى الدم. و من خلال الدم يصل الدواء إلى جميع أجزاء الجسم و يبدأ في مهاجمة الخلايا السرطانية.
    • عن طريق أنبوبة رفيعة يتم إدخالها في البطن intraperitoneal.
    • عن طريق الفم: في صورة أقراص أو كبسولات أو شراب.
    العلاج الإشعاعي لسرطان المبيض Radiation therapy

    عبارة عن استعمال أشعة ذات طاقة عالية للقضاء على الخلايا السرطانية ومنعها من النمو. في حالات قليلة جدا يتم استخدام العلاج الإشعاعي في بداية علاج سرطان المبيض. لكن قد يستخدم للتخلص من الألم و المشاكل الأخرى التي تعاني منها المريضة.

    المتابعة Follow-up
    بعد العلاج تحتاج السيدة إلى المتابعة الدورية حتى و إن تم الشفاء تماما و لم تشعر بأي أعراض للسرطان. لأنه في بعض الأحيان يعود السرطان مرة أخرى بعد العلاج. و تتضمن المتابعة الدورية: الفحص الطبي لمنطقة الحوض، اختبار قياس نسبة العامل البروتيني CA-125، بعض اختبارات الدم، و بعض الأشعة.

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:27 pm


    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:28 pm


    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:31 pm

    سرطان الدم - المرض القابل للشفاء Blood Cancer

    الخلايا والأنسجة
    السرطان هو عبارة عن تكاثر غير طبيعي للخلايا , فما هي الخلية ؟
    الخلية عبارة عن الوحدة الأساسية للكائن الحي وهي صغيرة بحيث لا ترى إلا بعد تكبيرها تحت الميكروسكوب عدة مئات من المرات وتتكون الخلية بذاتها من غلاف خارجي وسيتوبلازم ونواة , وبداخل النواة تكمن المعلومات الوراثية التي تتحكم في جميع وظائف الخلايا بما فيها انقسامها وتكاثرها ونضوجها حتى تتميز وظيفيا بحيث تؤدي وظيفة معينة محددة وهذه المعلومات الوراثية مختزنة في الشفرة الوراثية المكونة من الحامض النووي ويمثل كل معلومة وراثية ما يسمى بالجين الذي يرمز معظم الأحيان إلى بروتين ذي وظيفة محددة معينة. وأثناء انقسام الخلايا تكتسب الخلايا مهارات لأداء وظائف معينة محددة مثلا خلايا الكبد تكتسب قدرات خاصة بها للتخلص من بقايا التمثيل الغذائي بالدم وخلايا عضلة القلب مثلا تكتسب القدرة على الانقباض والانبساط بشكل منتظم حتى تمكن القلب من ضخ الدم في الدورة الدموية , ويسمى مجموع الخلايا ذات التميز الشكلي والوظيفي المعين , الموجودة عادة متلاصقة بعضها بالبعض , بالنسيج . والأعضاء تتكون إما من نسيج واحد أساسي أو عدة أنسجة مرتبة بشكل محقق أداء الوظيفة المطلوبة منها .


    أحيانا تجتمع عدة أعضاء وتكون جهازا معينا تتكامل فيه الأعضاء مع بعضها البعض بحيث تؤدي كل منها وظيفة وهي عبارة عن جزء من عملية معينة محددة تفيد الجسم فمثلا الجهاز الهضمي يبدأ بالفم حيث توجد الأسنان التي تقطع الطعام وتطحنه وتمزجه باللعاب بشكل يمهد للبلع عبر البلعوم والمريء إلى المعدة , حيث تقوم المعدة بمزج هذا الطعام بالعصارة المنتجة من قبلها وكذلك يطحن الطعام عبر انقباض عضلة المعدة ثم بعد ذلك ينتقل هذا الطعام إلى الإثنى عشر والأمعاء الدقيقة حيث تستكمل عملية الهضم و ثم في الأمعاء الغليظة يعاد امتصاص كمية كبيرة من السوائل التي أفرزت من الأجزاء السابقة في الجهاز الهضمي ثم تخرج فضلات الطعام عبر المستقيم وبذلك يكون الجهاز الهضمي بكل أجزائه ابتداء من الفم وانتهاء بالمستقيم جهاز متكامل يخدم عملية الهضم .


    انقسام الخلايا والتحكم في ذلك
    في العقود الماضية استطاع الإنسان أن يكتشف كثيرا من الأسرار التي تشرح كيفية التحكم في انقسام الخلايا والتحكم في إيقاف انقسامها لكن لا يزال هنا الكثير مما يجهله الإنسان في هذا الخصوص . ومما نعرفه الآن أن هناك جينات تتحكم في نمو الخلايا وانقسامها وهناك جينات توقف هذا النمو والانقسام .


    في الواقع السرطان هو عبارة عن اضطراب في انقسام الخلايا لذلك نجد أنه في كثير من أنواع السرطان توجد اختلالات في جينات نمو الخلايا وانقسامها واختلالات في الجينات المنوط بها إيقاف انقسام الخلايا ونموها . وكذلك هناك جينات معينة تحرك عملية نهاية الخلية أو ما يسمى بالموت المبرمج فيحصل في بعض أنواع السرطان أن يكون هناك اختلال في الجينات المتحكمة في عملية نهاية الخلية . ومما هو معلوم أن هناك ما يسمى بالأورام الحميدة وما يسمى بالأورام الخبيثة فما هو الفارق بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة ؟


    الفارق الأساسي هو في سرعة نمو انقسام خلايا الأورام الخبيثة فالأورام الخبيثة تكون سرعة انقسام خلاياها عالية بينما الحميدة تكون سرعة انقسام خلاياها بطيئة . وهناك أورام لا تكون فيها سرعة انقسام عالية بل تكون فيها اختلالات متعلقة بالجينات التي تتحكم في نهاية الخلية أو ما يسمى بالموت المبرمج وبالتالي تعيش هذه الخلايا أكثر من الوقت المفروض لها وبذلك تزاحم الخلايا الطبيعية في التغذية مثلا . ومن الفروق الأخرى التي تميز الأورام الخبيثة من الأورام الحميدة وجود خواص مثل غزو الأنسجة الملاصقة وكذلك انقسام جزء من الخلايا وانتقاله عبر الدم أو السائل الليمفاوي إلى أماكن غير موضع نشوء الورم وبذلك يحدث انتشار الورم . ولحدوث ذلك لابد من حدوث اختلالات جينية إضافية للورم تضيف خاصية غزو الأنسجة الملاصقة أو خاصية الانتشار ولا نزال نجهل الكثير من هذه الاختلالات وإن كنا نعرف بوجودها.


    إذن حتى يحدث السرطان لابد من اختلالات في الشفرة الوراثية يؤدي إلى فقدان السيطرة على انقسام الخلايا ونموها وتميزها بعد حدوث السرطان تحدث اختلالات أخرى تؤدي إلى اكتساب صفات غزو الأنسجة الملاصقة والانتشار داخل الجسم . أما ما الذي يحدث هذه الاختلالات هذا ما يأتي شرحه فيما بعد .

    الدم ومكوناته
    لفهم الكثير من خصائص السرطان الدم لابد من معرفة ما هو الدم وما هي مكوناته . يمكن اعتبار الدم نسيجا سائلا يحتوي على العديد من الخلايا أهمها كريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء والصفائح الدموية .


    كريات الدم الحمراء: هي عبارة عن خلية استطاعت أن تتخلص نواتها بعد اكتمال نموها ونضوجها لكي تستطيع أداء وظيفتها بالدورة الدموية وتسمى كريات الدم هذه بالحمراء لكونها تحتوي على مادة صبغية حمراء تسمى الخضاب أو الهيموجلوبين . مادة الخضاب هذه هي التي تنقل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة المختلفة وتنقل ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين . وهذه العملية حيوية جدا لأن جميع عمليات التمثيل الغذائي مرتبطة بوجود الأكسجين وينتج فيها ثاني أكسيد الكربون الذي يجب التخلص منه . وحتى يحدث تبادل الغازات في الشعيرات الدموية لابد أن تكون لكريات الدم الحمراء خاصية الانبعاج عبر الشعيرات الضيقة , لذلك كان لابد لها من التخلص من النواة لان النواة تمنعها من الانبعاج التام عبر الشعيرات الضيقة .


    كريات الدم البيضاء: هي عبارة عن خلايا مختلفة تتميز بأنها أكبر حجما من كريات الدم الحمراء وبأنها تحتوي على نواة تأخذ أشكالا مختلفة وبأنها لا تحتوي على أي مادة ذات لون ولذلك سميت بكريات الدم البيضاء لأنها تظهر تحت الميكروسكوب دون لون ما لم يتم صبغها بلون آخر.


    من أنواع كريات الدم البيضاء الخلايا المتعادلة والخلايا الأحادية التي يكمن دورها في محاربة العدوى (البكتيريا خصوصا) والتخلص من أي أجسام غريبة صغيرة الحجم تغزو الجسم حيث تبتلع هذه الخلايا الجسيمات الصغيرة مثل البكتيريا والفطريات وتحطمها بواسطة إفراز أنزيمات هاضمة لها . من أنواع كريات الدم البيضاء أيضا الخلايا الليمفاوية وهي عبارة عن عدة أنواع بذاتها , مثلا هناك الخلايا الليمفاوية من نوع B التي تفرز أجساما مضادة موجهة ضد أي أجسام غريبة تغزو الجسم مثل البكتيريا أو الفيروسات وهناك الخلايا الليمفاوية من النوع T التي لها دور مهم ضمن الجهاز المناعي للجسم للتعرف على جميع الأجسام والمواد الغريبة على الجسم , وتتحكم في أداء وظائف كريات الدم البيضاء جميعا إفرازات تفرزها بعض أنواعها لتنشيط أنواع أخرى أو لتنشيط نفسها مما يؤدي إلى تكاثر النوع المطلوب بتواجده بدرجة كبيرة في المكان المطلوب وهذا جزء مما يسمى بعملية الالتهاب .


    من مكونات الدم الخلوية أيضا ما يسمى بالصفائح الدموية , التي هي عبارة عن أجزاء من سيتوبلازم الخلية الأم لهذه الصفائح التي تكمن وظيفتها في أنها تقفل أي انقطاع في اكتمال نسيج الأوعية الدموية الداخلي بواسطة التصاق هذه الصفائح الدموية ببعضها البعض وتكوينها لكتلة من آلاف الصفائح الدموية وبذلك تقفل الجروح التي تؤدي النزف في حالة عدم إقفالها . ويختلف عمر خلايا الدم فمثلا كريات الدم الحمراء يكون متوسط عمرها 120 يوما بينما يكون متوسط عمر الصفائح الدموية 5-7 أيام وتختلف عمر كريات الدم البيضاء حسب نوعها فالخلايا المتعادلة مثلا يبلغ عمرها عدة ساعات بينما يبلغ عمر بعض الخلايا الليمفاوية سنوات طويلة وقد تبقى بقية العمر كله .


    النخاع العظمي
    تتكون خلايا الدم جميعا في النخاع العظمي وهي المادة التي تملأ العظم الإسفنجي الموجود داخل عظام الحوض , العمود الفقري , الأضلاع , عظم القص , الجمجمة , ورؤوس العظام الطويلة للذراعين والرجلين . تنشأ خلايا النخاع العظمي والخلايا الليمفاوية كلها من خلية أم واحدة وتستمر عملية تكوين هذه الخلايا مدة تتراوح من 10--14 يوما في العادة . ويتميز النخاع العظمي أن له مساحة محدودة فعلا أو مساحة محدودة من ناحية الخلايا الداعمة لتكاثرها . فإذا وجدت تكاثرا غير طبيعي في أحد أنواع الخلايا يؤدي ذلك إلى قصور في إنتاج الخلايا الأخرى وهذا ما يفسر لنا الأعراض التي يسببها سرطان الدم حيث أن تكاثر الخلايا غير الطبيعية هذا يؤدي إلى قلة إنتاج الخلايا الطبيعية ويكون لدى المريض قلة إنتاج لكريات الدم الحمراء وبالتالي ضعف قدرة الدم لنقل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة وضعف في قدرة نقله لغاز ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين وبالتالي يشعر المريض بالضعف العام والإرهاق ويبدو عليه شحوب اللون ثم في مرحلة لاحقة يبدأ قصور النفس عند بذل مجهود وقد يشعر بتزايد ضربات القلب حيث أن الدورة الدموية تحاول تعويض ذلك بضخ كمية اكبر من الدم . أما قلة إنتاج كريات الدم المتعادلة مثلا يؤدي إلى ضعف في مناعة الجسم تجاه الأمراض البكتيرية خصوصا . وقلة إنتاج الصفائح الدموية يؤدي إلى ميل للنزيف فيظهر لدى المريض نزف على شكل نقاط حمراء تحت الجلد أو بقع أكبر تحت الجلد وقد يكون هناك نزف من اللثة أو من الأنف هذا بالإضافة إلى احتمال نشوء نزيف داخلي في أعضاء حساسة في الجسم .

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:32 pm

    ما هو السرطان ، وما هي سرطانات الدم ؟
    من المعلوم أن السرطان هو عبارة عن أنواع مختلفة تصيب أعضاء وأنسجة مختلفة من الجسم . ومن ضمن هذه الأنواع المختلفة ما يسمى بسرطان الدم الذي هو عبارة عن مرض خبيث يصيب الخلايا المكونة للدم والموجودة في النخاع العظمي , وهو بحد ذاته ليس عبارة عن مرض واحد بل أنواع مختلفة يمكن تقسيمها إلى أربعة أقسام أساسية تختلف في وسائل علاجها وأيضا مقدار استجابتها للعلاج وهذا ما سنفصله فيما بعد . إلى جانب ذلك هناك الأورام الليمفاوية التي يمكن اعتبارها أيضا سرطانات مرتبطة بالدم حيث أن الخلايا الليمفاوية والعقد الليمفاوية تمثل وحدة واحدة من خلايا الدم والنخاع العظمي (المنتج للدم). وبدورها الأورام الليمفاوية تنقسم إلى أمراض مختلفة ويمكن اعتبارها بشكل مبسط مكونة من ثلاثة أمراض أو مجموعات مرضية هي مرض هودجكن Hodgkin's disease , الورم الليمفاوي من نوع غير هودجكن Non-Hodgkin's lymphoma , الورم النخاعي أو النقوى المتعدد . بالرغم من هذا التقسيم نلاحظ فوارق بيولوجية وعلاجية بين الأنواع الدقيقة المختلفة ، خاصة تلك التي تجتمع تحت ما يسمى بالأورام الليمفاوية من نوع غير هودجكن .


    إن السرطان بعد تشخيصه يجب أن يحدد مدى انتشاره , وبشكل مبسط يمكن تحديد مراحل الانتشار إلى ثلاثة مراحل : انتشار في موضع النشوء , انتشار في منطقة النشوء , انتشار عام . إن علاج أي مرض سرطاني يكون اليوم بأحدث وسائل أساسية: العلاج الحراري , العلاج الإشعاعي , العلاج الدوائي (الكيماوي) وقد حصل خلال العقود الماضية تقدم كبير أدى إلى الوصول إلى الشفاء التام من أنواع عديدة من السرطان . والشفاء التام يكون في حالة أنواع معينة من السرطان بواسطة العلاج الجراحي بالدرجة الأولى , مع العلاج الإشعاعي أو الدوائي أو كليهما معا , وهذا ينطبق على هذه الأنواع المعينة من السرطان في حال اكتشافها وهي لم تنتشر بعد خارج موضع النشوء أو بنسبة أقل في حالة كونها محدودة ضمن منطقة النشوء . إلى جانب ذلك هناك العديد من أنواع السرطان التي يمكن الشفاء التام منها أيضا في حال الانتشار بشكل عام , في مقدمة هذه الأنواع سرطانات الدم أو الأورام الليمفاوية الخبيثة حيث أن هذه الأمراض المذكورة يمكن اعتبارها جميعا في حالة انتشار عام , مثل انتشار الدم في الجسم .

    أسباب السرطان عامة وسرطان الدم خاصة
    إننا نعرف اليوم أسبابا معينة تسبب الأورام أو توجد ميلا إلا نشوء الأورام , ولكن هذه الأسباب أولا لا تشرح جميع حالات الأورام , ثانيا لا تشرح بأية حال لماذا الشخص الفلاني حصل له ورم . في العادة يتساءل المرضى وأقاربهم لماذا أصيبوا هم , أو الشخص العزيز لديهم بالورم ولا يهمهم لماذا تصيب الأورام الناس . لذلك يصعب على الأطباء أن يجيبوا على تساؤل المرضى وأقاربهم بالدرجة التي تشفي غليلهم . على كل نستطيع أن نقول بجزم أن مشيئة الله أرادت لهذا الشخص أو ذاك أن يصاب بالورم ونترك جانبا التساؤلات التي لا فائدة منها في علاج ذلك الشخص لأنها ليس فيها أية فائدة بل قد تجلب الضرر من حيث إثارتها لمشاعر الشعور بالذنب . نعم هناك أحوال معينة نستطيع أن نستفيد من معرفة الأسباب المؤدية للأورام بالنسبة للأشخاص الآخرين حول المريض أو غيره , فمثلا عندما يصاب شخص مدخن لسنوات طويلة بورم في الرئة نستطيع أن تقول أن الورم ربما جرى بسبب التدخين وربما يستفيد بعض المدخنين من أقارب المريض أو غيرهم من هذه العبرة ويبتعدوا عن التدخين. وكذلك هناك أمراض وراثية معينة نعلم إنها تسبب الميل إلى ظهور الأورام وقد أصبحنا اليوم نعرف الكثير من الاختلالات الوراثية التي تسبب الميل إلى نشوء الأورام بدرجات مختلفة , وفي حال معرفة ذلك يمكن لنا أن نفحص أقارب المريض لمعرفة وجود الجينة الوراثية تلك من عدمه ثم يتخذ الإجراء اللازم لذلك .


    كذلك يمكن لنا بعد معرفة أسباب نشوء الأورام عن طريق التعرض لمواد كيماوية أو غير ذلك أن نعمل على وضع سياسات لحماية العاملين المعرضين لهذه المواد . كذلك استطعنا بواسطة إدخال التطعيم الوقائي من فيروس التهاب الكبد من نوع ب أن نخفض أعداد المصابين بسرطان الكبد . ولكن جميع هذه الإجراءات تسعى لتخفيض ظهور الأورام لدى الناس عامة ولا تفيد بشكل خاص المريض المصاب بالورم , الذي يتساءل عادة لماذا أصابني هذا الورم ؟ وهذا السؤال يصعب الإجابة عليه عادة .

    الأسباب المؤدية للميل إلى نشوء الأورام


    1. الاختلالات الوراثية
      من المعروف أن هناك اختلالات وراثية تجعل الإنسان عرضة لنشوء الأورام أشهرها مرض متلازمة داون أو ما يسمى بالطفل المنغولي وهؤلاء الأطفال لديهم احتمال أن يصابوا بسرطان الدم الحاد . وكذلك هناك عدد من الأمراض الوراثية المعروفة لدى الأطباء التي يمكن أن تؤدي إلى أورام الدم .

    2. التعرض للإشعاع
      من التجربة الأليمة للقنبلتين النوويتين اللتين استخدمها الأمريكان أثناء الحرب العالمية الثانية لقصف مدينتي هيروشيما ونجازاكي اليابانيتين , ومن آثار حادث مفاعل تشرنوبل الروسي ومؤخرا من التقارير عن اليورانيوم المنضب الذي استخدمه الأمريكان في البلقان والعراق . نعم إن التعرض للإشعاع يسبب أورام الدم خلال السنوات التي تلي التعرض لذلك الإشعاع . كذلك كانت الجرعات التي يتعرض لها أطباء وفنيي الأشعة في أول القرن العشرين للإشعاع اكبر بكثير من الجرعات التي يتعرض لها العاملون في أقسام الأشعة التشخيصية حاليا , ولذلك كان احتمال خطر ظهور أورام الدم لدى هؤلاء العاملين اكبر من غيرهم . كذلك صدرت دراسات تفيد بأن أخطار نشوء أورام الدم تزيد عند الأطفال الذين تعرضت أمهاتهم أثناء الحمل بهم للإشعاع أو الذين ولدوا لآباء يعملون في المفاعلات النووية أو بالقرب منها .

    3. العلاج الإشعاعي والكيماوي
      بعد استخدام العلاج الإشعاعي في عشرات الآلاف من المرضى خلال القرن العشرين ثبت علميا بالملاحظة ثم بالدراسات أن العلاج الإشعاعي وكذلك الكيماوي يسبب بنفسه في بعض الحالات أورام الدم التي لا علاقة لها بالورم الأصلي الذي تم استخدام العلاج الإشعاعي أو الكيماوي لأجله . وقد كان الأطباء في السابق يستخدمون العلاج الإشعاعي لعلاج بعض الأمراض غير الخبيثة مثل مرض التهاب فقرات الظهر ولا تزال بعض العقاقير الكيماوية تستخدم في أمراض مستعصية غير خبيثة لان لها تأثير على الجهاز النخاعي في الجسم ولذلك توقف الأطباء عن استخدام العلاج الإشعاعي في كثير من الأمراض غير الخبيثة . وعلى كل حال يجب معرفة أن الخطر من ظهور أورام الدم هذه هو خطر ضئيل ولكنه موجود , ولكن في كل الأحوال التي يستخدم العلاج الكيماوي أو الإشعاعي اليوم تكون فوائد استخدام هذين النوعين من العلاج أعظم من الأضرار المحتملة على مدى بعيد . بالرغم من هذا تجري دائما الدراسات العلمية لاستكشاف أي العقاقير الكيماوية مثلا أقل خطرا من غيرها في التسبب في نشوء أورام الدم وكذلك تجرى الدراسات لاستكشاف أي التقنيات والوسائل تقلل من خطر العلاج الإشعاعي في هذا الخصوص .

    4. المواد الكيماوية
      ومن الأسباب التي توجد بعض أمراض الدم ومنها بعض حالات أمراض الدم الخبيثة التعرض المتكرر لمواد كيماوية أثناء العمل مثل مادة البنزين التي هي مادة غير البنزين المستخدم كوقود للسيارات وان كان وقود السيارات يحتوي أيضا على هذه المادة , وهذه المادة تستخدم كمادة مذيبة في صناعات الدهانات والدباغة والأدوية والصباغة .....الخ

      والتعرض هذا يجب أن يكون متكررا على مدى طويل , وقد تطورت الصناعات في النصف الثاني من القرن العشرين بحيث أصبح التعرض لهذه المادة حتى لو استخدمت ضئيلا ، وكذلك تقوم مصانع الكيماويات بمراقبة عملية التصنيع ومراقبة صحة العاملين للتأكد من عدم وجود هذه الأخطار .

    5. أمراض الدم المؤدية إلى سرطان الدم
      هناك أمراض غير خبيثة بالدم يمكن لها بعد سنوات أن تتحول إلى أمراض دم خبيثة مثل فقر الدم اللاتنسجي ومرض تكسر كريات الدم الحمراء الليلي الفجائي وكذلك هناك أمرض دم خبيثة مزمنة تتحول إلى سرطان دم حاد بعد سنوات مثل تكاثر كريات الدم الحقيقي وتليف النخاع العظمي وسرطان الدم المزمن سواء النخاعي أو الليمفاوي .

    6. الفيروسات
      هناك فيروسات تسبب أوراما مثل فيروس التهاب الكبد الوبائي من نوع ب أو فيروس EBV الذي يسبب أورام البلعوم الأنفي , وقد وجد أن لهذا الفيروس علاقة وثيقة بالأورام الليمفاوية من نوع Burkitt الذي يظهر في مناطق في أفريقيا , وكذلك بالأورام الليمفاوية التي تظهر بعد زراعة الأعضاء أو عند مرضى الإيدز , وهذه الحالات كلها فيها اختلال مناعي في الخلايا الليمفاوية من نوع T وأحيانا تختفي هذه الأورام بعد تخفيض جرعة الأدوية المثبطة للمناعة في حالات ما بعد زراعة الأعضاء . كذلك هناك فيروس يختصر اسمه HTLV-1 يسبب مرضا خبيثا بالدم يختصر اسمه ATLL وهذا الفيروس انتشر وجوده في مناطق غرب أفريقيا ومنطقة بحر الكاريبي وبعض مناطق اليابان .

    بالرغم من معرفتنا لهذه العوامل التي قد تسبب أورام الدم الخبيثة فان الغالبية العظمى من حالات أمراض الدم الخبيثة لا تجد تفسيرا في هذه العوامل أو غيرها . وكما قلت سابقا المرضى أو ( ذووهم ) يريدون في العادة معرفة لماذا أصيبوا هم بالمرض وليس لمعرفة لماذا يصاب الناس بالمرض , وهذا ما يصعب على الأطباء الإجابة عليه

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:33 pm

    أنواع سرطان الدم
    تنقسم سرطانات الدم إلى أربعة أنواع رئيسية هي :


    1. سرطان الدم النخاعي الحاد
    2. سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    3. سرطان الدم النخاعي المزمن
    4. سرطان الدم الليمفاوي المزمن
    وهناك أنواع أخرى نادرة تدخل ضمن أحد الأنواع الأربعة المذكورة وإن كان لها خصائص بها .

    وقد سمي النوعان الأولان بسرطان الدم الحاد لأنه في الأزمنة التي لم يكن هناك علاج متوفر لهذه الأمراض كانت المدة المتوقعة لبقاء المريض فترة أشهر , بينما يمكن توقع بقاء المريض في النوعين الآخرين لسنوات حتى لو لم يتلقى أي علاج . والحقيقة أن هذه الأمراض الأربعة أنواع مستقلة يختلف الواحد عن الآخر ويختلف علاجها وتختلف استجابتها للعلاج ولذلك تختلف فرص الشفاء منها .


    يجمع هذه الأمراض إنها تنشأ في النخاع العظمي وتسبب احتلال حيز من مساحة النخاع العظمي يجعل الخلايا الطبيعية لا تجد مساحة كافية للتكاثر لإنتاج مكونات الدم من كريات الدم الحمراء أو البيضاء أو الصفائح الدموية . ولذلك تتميز كلها بأنها تسبب فقر دم أو ضعف الخلايا المتعادلة وبالتالي ضعف في المناعة أو ضعف إنتاج الصفائح الدموية وبالتالي الميل إلى النزف وان كانت هذه الأعراض تختلف من مرض إلى آخر .
    وسنحاول فيما يلي بحث هذه الأمراض الواحد تلو الآخر .

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:34 pm

    سرطان الدم النخاعي الحاد
    يكثر هذا المرض لدى البالغين ويقل لدى الأطفال وفي هذا المرض تتكاثر خلايا بدائية Primitive تشبه الخلايا الأم حتى تملأ معظم النخاع العظمي بحيث لا تبقى سوى مساحة محدودة للخلايا الطبيعية , فتحدث الأعراض لما يسمى بفشل النخاع العظمي .


    وهذا المرض له أنواع فرعية عديدة جرى تمييزها بحسب شكل الخلايا وبحسب الخلايا الطبيعية التي نشأت منها . ثم في الفترة الأخيرة صار يقسم هذا المرض حسب الاختلالات في الكروموسومات التي يمكن الكشف عنها مخبريا حيث ثبت أن بعض الحالات التي توجد فيها اختلالات معينة في كروموسومات (16 أو 15-17 أو 8-21) يكون فيها المرض أقل خطورة من حالات أخرى في كروموسومات (5 أو 7) .

    أعراض سرطان الدم النخاعي الحاد
    تكون أعراض سرطان الدم النخاعي الحاد عادة غير خاصة بهذا المرض لوحده , فمثلا يشعر المريض بضعف عام ودوار وإرهاق وضيق في التنفس عند بذل مجهود وخفقان بالقلب وقد يميل إلى النزف من اللثة أو الأنف وقد تظهر عليه آثار نزف تحت الجلد على شكل طفح في الساقين أو بقع دموية في أنحاء مختلفة من الجسم وقد ترتفع درجة الحرارة لديه لوجود عدوى بكتيرية في مكان من الجسم أو عامة في الدم , وتسمى هذه الأعراض أعراض فشل النخاع العظمي وذلك لأن سببها ضعف إنتاج كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية .

    تشخيص سرطان الدم النخاعي الحاد
    بسبب كون أعراض هذا المرض غير خاصة به لوحده , لذلك لابد للطبيب أن يكون لديه درجة عالية من الشك في هذا المرض خاصة إذا اجتمعت أعراض ضعف إنتاج أكثر من نوع من خلايا الدم .


    وفي دراسة تم نشرها من قبلي في المدونات الطبية السعودية أظهرت أن جميع المرضى الذين عاينتهم خلال عامي 1993-1994 م كان الوصول إلى الاشتباه في التشخيص بسيطا جدا أي بواسطة تحليل عدد من خلايا الدم , وفحص شريحة من الدم تحت الميكروسكوب . لذلك لا بد من إجراء هذا التحليل البسيط لأكبر عدد من المرضى الذين لديهم الأعراض المذكورة , ولا بد من وجود الاشتباه وإحالة المريض لمركز متخصص في علاج هذه الأمراض حتى يستبعد هذا الاشتباه . وعادة يتم التأكد من التشخيص بواسطة بذل النخاع العظمي الذي هو عبارة عن إجراء بسيط يتم تحت التخدير الموضعي أو بعد إعطاء حقنة منومة ولا يحتاج إلى تخدير عام إلا عند إجراء الفحص في الأطفال . ثم في حالة التأكد من المرض يتم إجراء فحوص خاصة للتأكد من النوع الدقيق للمريض وإجراء فحوص كروموسومات للنظر في احتمال الإجابة للعلاج .

    علاج سرطان الدم النخاعي الحاد
    يكون علاج هذا المرض عن طريق العلاج الكيماوي المكثف الذي يستمر لمدة 5-10 أيام باستخدام 2-3 عقاقير , تشمل في الغالب عقار Cytarabine واحد في العقاقير من مجموعة Anthracycline مثل عقار Daunorubicine .


    وللأسف فإن جميع العقاقير المؤثرة في هذا المرض تهاجم الخلايا الطبيعية للنخاع العظمي مثل ما تهاجم خلايا المرض الخبيثة ولذلك تزداد أعراض فشل النخاع العظمي لفترة مؤقتة تطول ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد فترة العلاج المذكورة ثم يستعيد النخاع العظمي عافيته وتعود خلايا الدم الطبيعية إلى التكاثر والنمو ويعود إنتاج الدم وتختفي أعراض فشل النخاع العظمي المذكورة .


    ويرجع السبب في أن الخلايا الطبيعية تعود إلى نشاطها وتكاثرها دون عودة الخلايا الخبيثة إلى أن الخلايا الخبيثة تتكاثر بسرعة أبطأ من الخلايا الطبيعية في هذا المرض ولكن هناك اختلال في الخلايا الخبيثة يمنعها من التميز إلى خلايا قادرة على القيام بالوظائف المسندة إليها , وكذلك لدى هذه الخلايا قصور عن الوصول إلى ما يسمى بالموت المبرمج Apoptosis بالتالي يزداد عددها في النخاع دون أن تكون سرعة تكاثرها عالية .


    ونظرا لازدياد شدة أعراض فشل النخاع العظمي وضعف الخلايا في الفترة التالية للعلاج يحتاج المريض أثناء هذه الفترة إلى عزل عكسي بحيث يجب أن يكون في غرفة منفردة لوحده ولا يدخل عليه شخص سواء من العاملين بالمستشفى أو الزائرين إلا بعد اتخاذ احتياطات مثل غسل اليدين ولبس كمامة على الفم والأنف وإذا حصل له ارتفاع في درجة الحرارة يتم إرسال عينات مزرعة للدم وغيره إلى المختبر ثم يبدأ إعطاء المريض مضادات حيوية قوية وفعالة بجرعات عالية عن طريق الوريد دون انتظار إثبات وجود عدوى لدى المريض , وتتم مراجعة المضادات الحيوية الموصوفة للمريض كل 3 أيام ومقارنتها بحالة المريض وكذلك مقارنتها بنتائج عينات المزرعة المرسلة إلى المختبر وقد تتم إضافة مضادات حيوية جديدة أو استبدال المضادات الحيوية الموصوفة سابقا .


    وكذلك يحتاج المريض إلى نقل دم (كريات دم حمراء) ونقل صفائح دموية , وحيث أن المريض يحتاج إلى تكرار نقل الدم والصفائح الدموية عادة , لذلك يستخدم في هذه الحالات ما يسمى بمستحضرات الدم المفلترة لمنع نقل كريات الدم البيضاء إلى المريض حيث أن هذه الكريات البيضاء تسبب تكوين أجسام مضادة ضد
    سمات الأنسجة HLA مما قد يؤدي إلى تحطيم الصفائح الدموية التي سوف تنقل Antigens في المستقبل وغير ذلك من المشاكل المناعية .


    أما الصفائح الدموية فهناك نوعان من الصفائح الدموية , النوع الأول هو الذي يحضر بواسطة فصل وحدات الدم الكامل التي يتم التبرع بها إلى مستحضرات مثل كريات الدم الحمراء المركزة , البلازما , الصفائح الدموية . ووحدات الصفائح الدموية هذه تسمى علميا بلازما ذات محتوى عالي من الصفائح الدمويةPlatelet Rich Plasma وكل وحدة من هذه الوحدات تحتوي ثلاثين بليون من الصفائح الدموية فقط , وهذه الكمية تعتبر غير كاملة لإيجاد ارتفاع مناسب في تركيز الصفائح الدموية لدى الشخص المتلقي لهذه الصفائح , لذلك كان لابد من جمع 6-8 وحدات من 6-8 أشخاص مختلفين تبرع كل منهم بوحدة من الدم الكامل .وإذا اضطررنا إلى 6-8 وحدات أخرى من 6-8 أشخاص آخرين في كل مرة يحتاج فيها المريض إلى صفائح دموية , لأن الأشخاص الذين تبرعوا بوحدة من الدم الكامل لا يمكن أن يتبرعوا مرة أخرى إلا بعد 3 أشهر , فإننا نستطيع أن نتصور أن المريض سوف يتلقى مستحضرات دم من عشرات بل مئات الأشخاص أثناء علاجه .

    النوع الثاني من الصفائح الدموية يحضر بواسطة جهاز يسمى جهاز فصل الخلايا يتم وصله بالمتبرع ثم تشغيل برنامج خاص في كمبيوتر الجهاز لفصل الصفائح الدموية فيتم تمرير دم المتبرع عبر أنبوب يمر في الجهاز (الذي يشبه أجهزة الغسيل الكلوي) ثم بواسطة تقنية خاصة يتم فصل الصفائح الدموية وجمعها في كيس خاص وإعادة جميع مكونات الدم الأخرى مثل كريات الدم الحمراء والبلازما إلى المتبرع . وكل وحدة من هذا النوع تماثل 6-8 وحدات من النوع الأول ولذلك يعرض المريض الذي يحتاج إلى نقل الصفائح إلى دم من متبرع واحد فقط , بل ويمكن للشخص المتبرع بالصفائح بواسطة هذه التقنية أن يتبرع بالصفائح مرة أخرى خلال يومين أو ثلاثة , عندما يكون المريض مرة أخرى في حاجة إلى الصفائح وبذلك يتم حصر عدد الأشخاص الذين تنقل مستحضرات دم منهم إلى المريض إلى عدد يقل بكثير عما لو استخدمنا الصفائح الدموية من النوع الأول .


    وهنا نحصل على ميزتين , الميزة الأولى الوقاية من احتمالية العدوى إذ أن من المعروف أن نقل الدم أو أي من مستحضراته يظل قابلا لنقل الأمراض الفيروسية الخطيرة مثل التهاب الكبد بأنواعه أو فيروس الإيدز . بالرغم من إجراء جميع الفحوص اللازمة للتأكد من سلامته , إلا أن هذا الاحتمال ضئيل جدا يصل إلى 1 من 60000 في حالة التهاب الكبد من نوع ب أو إلى 1 من 500000 في حالة فيروس الإيدز كما أثبتت ذلك الأبحاث في الولايات المتحدة . ولذلك حين ننقل للمريض صفائح من متبرع واحد مرارا خلال 3 أشهر تكون احتمالية نقل العدوى أقل بكثير من احتمالية نقل العدوى في حالة نقل صفائح من اكثر من مئتين متبرع خلال ثلاثة أشهر والميزة الثانية أن تعريض المريض للصفائح الدموية من المتبرع الذي هو بطبيعة الحال يختلف عن المريض في سمات الأنسجة HLA-Antigens يؤدي إلى احتمال تكوين أجسام مضادة لسمات الأنسجة هذه , وطبعا يكون الاحتمال في حالة تعرض المريض لصفائح دموية من متبرع واحد كما هو الحال فيما لو نقل إليه صفائح من متبرع واحد عن طريق جهاز فصل الخلايا .


    بعد مرحلة العلاج المكثف هذه وما يتبعها من فترة ضعف خلايا الدم , التي يجب التغلب عليها كما ذكرنا بمكافحة الأمراض البكتيرية المعدية ونقل كريات الدم الحمراء ونقل الصفائح الدموية , ويستعيد النخاع العظمي عافيته ويبدأ في إنتاج خلايا الدم الطبيعية ولا نجد أي أثر للخلايا الخبيثة في حالة حصول استجابة للعلاج , إلا انه بالرغم من هذا النجاح فإننا نعلم أن هناك العديد من المرضى لا تزال هناك خلايا خبيثة في النخاع العظمي لديهم وذلك بسبب أن الخلايا الخبيثة تشبه الخلايا الأم الطبيعية ولذلك لا يمكن تميزها إذا كانت موجودة بنسبة تقل عن 5% من خلال النخاع العظمي ولذلك نقوم بإعادة دورة أو أكثر من العلاج الكيماوي المكثف لمحاولة ضمان عدم عودة المرض وتكون هذه الدورات مترافقة مرة أخرى بفترة ضعف لخلايا الدم التي تتسم بضعف مقاومة الأمراض البكتيرية المعدية والحاجة إلى نقل كريات الدم الحمراء ونقل الصفائح الدموية , ثم عودة الخلايا الطبيعية مرة أخرى .


    حتى عهد قريب كان جميع المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي الحاد ينصحون بإجراء بعملية زراعة النخاع العظمي ولكن اليوم نعرف أن هناك مجموعة من المرضى الذين إمكانية عودة المرض إليهم موجودة ولكنها صغيرة بحيث أنها لا تبرر إجراء عملية زراعة نخاع عظمي على الأقل حاليا لأن عملية زراعة النخاع العظمي نفسها تحمل مخاطر ليست بالقليلة

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:35 pm

    سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    يعتبر هذا المرض الخبيث الأول لدى الأطفال , ولكن هناك طبعا العديد من البالغين الذين يصابون بهذا المرض أيضا . وهذا المرض أكثر استجابة للعلاج وإمكانية الشفاء التام منه أكبر من سرطان الدم النخاعي الحاد .

    أعراض سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    لا تختلف أعراض سرطان الدم الليمفاوي الحاد عن سرطان الدم النخاعي الحاد التي سبق ذكرها , ولذلك يعتبر التشخيص الدقيق وتمييز كل مرض عن الآخر ضروريا , لكون علاج المرضين يختلف أحدهما عن الآخر , بالإضافة إلى الاختلاف في فرص الاستجابة للعلاج , والحاجة إلى عملية زراعة النخاع العظمي .

    تشخيص سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    يتولد الاشتباه بوجود المرض عن طريق تحليل عدد من خلايا الدم وفحص شريحة للدم تحت الميكروسكوب مثل سرطان الدم النخاعي الحاد تماما , ثم يجرى بذل النخاع العظمي للتأكد من التشخيص , ثم تجري الفحوص الخاصة للتمييز بين سرطان الدم الليمفاوي الحاد وسرطان الدم النخاعي الحاد . وهذه الفحوص الخاصة تشمل فحوص كيميائية للخلايا , وفحوص السمات المناعية لهذه الخلايا .

    علاج سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    نظرا لتوفر أدوية كيماوية لها فعالية جيدة على خلايا هذا المرض دون أن تؤثر كثيرا على الخلايا الطبيعية , يختلف علاج هذا المرض عن علاج سرطان الدم النخاعي الحاد , فتستخدم في علاج هذا المرض عقاقير تؤدي إلى الوصول إلى اختفاء المرض دون أن تزداد حدة أعراض فشل النخاع العظمي . ولكن عند الاكتفاء بمثل هذه الأدوية التي لا تؤثر على الخلايا الطبيعية سرعان ما يعود المرض خلال فترة قصيرة ولذلك تضاف أدوية من النوع المستخدم في علاج سرطان الدم النخاعي الحاد ولذلك تحصل بعض أعراض فشل النخاع العظمي نتيجة انخفاض الخلايا الطبيعية وإن كان هذا الانخفاض وهذه الأعراض أقل شدة مما يحصل في سرطان الدم النخاعي الحاد عموما يكون علاج سرطان الدم الليمفاوي الحاد حسب جداول مدروسة مقسمة إلى مراحل تشمل :


    1. العلاج المكثف
    2. وقاية الجهاز العصبي المركزي
    3. التركيز المبكر , أو إعادة العلاج المكثف
    4. الحفاظ على نتائج العلاج
    في بعض مراحل هذا العلاج تضعف قدرة النخاع العظمي على إنتاج الخلايا الطبيعية ولكن يمكن تقليل جرعة بعض الأدوية أو تأجيل بعض مراحل العلاج التفصيلية حتى تترك فرصة للنخاع العظمي كي يستعيد عافيته ثم نبدأ العلاج مرة أخرى . عموما يكون ضعف إنتاج الخلايا الطبيعية أقل مما يحدث أثناء علاج سرطان الدم النخاعي الحاد , ولكن يمكن أن تحصل نفس المضاعفات ولو بدرجة أقل , وتوجد عندئذ حاجة للمضادات الحيوية وحاجة لنقل الدم والصفائح الدموية مثلما يحدث في حالات الدم النخاعي الحاد .

    وهناك فارقان هامان آخران بين سرطان الدم النخاعي الحاد وسرطان الدم الليمفاوي الحاد , الأول هو أن المرض الأخير يكمن أحيانا في أماكن معينة لا يمكن للعقاقير التي تعطى عن طريق الوريد أن تصل إلى هذه الأماكن لتقضي على المرض فيها وأماكن الاختفاء هذه هي الجهاز العصبي المركزي ( أي المخ والنخاع الشوكي ) وفي الأطفال الذكور الخصيتان .ولذلك لا بد من إعطاء علاج وقائي للقضاء على المرض في هذه الأماكن وإلا يعود المرض ابتداء من هذه الأماكن .


    الفارق الثاني هو أن ما يسمى بالعلاج الحافظ الذي هو عبارة عن عقاقير كيماوية تعطى عن طريق الفم يوميا أو أسبوعيا (وأحيانا عقاقير شهرية أو متباعدة عن طريق الوريد أو في منطقة النخاع الشوكي), هذا العلاج الحافظ قد أدى إلى تراجع عودة المرض بعد اختفائه . بينما جميع الدراسات التي أجريت باستخدام العلاج الحافظ في سرطان الدم النخاعي الحاد لم تؤدي إلى أية فائدة إضافية .


    بالنسبة لزراعة النخاع العظمي في حالات سرطان الدم الليمفاوي الحاد , فتستخدم هذه الوسيلة العلاجية في حالات محدودة جدا في الأطفال لان النتائج التي يمكن أن تحصل عليها بدون زراعة جيدة مقارنة بسرطان الدم النخاعي الحاد , أما في الكبار فتستخدم هذه الوسيلة العلاجية في نسبة اكبر من الأطفال , إلا أن ذلك يظل بنسبة أقل من سرطان الدم النخاعي الحاد .

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:37 pm

    سرطان الدم النخاعي المزمن
    يتميز هذا المرض بأننا نعرف بشكل واضح الاختلال الكروموزومي الوحيد الذي يؤدي إلى نشوء هذا المرض وهو عبارة عن تبادل قطعتين من كل من كروموزوم 9 و 22 مما يؤدي إلى نشوء كروموزوم يطلق عليه اسم كرروموزوم فيلادلفيا ويؤدي ذلك إلى فقدان الخلايا خاصية الموت المبرمج وبالتالي إلى تكاثر كريات الدم البيضاء بلا حدود مع عدم فقدانها خاصية التميز , ولذلك تظهر هذه الخلايا بشكلها الطبيعي وان كان بأعداد كبيرة جدا في النخاع العظمي وكذلك في الدم نتيجة انهيار الحاجز بين النخاع العظمي وبين الدم.


    إلا أنه كما ذكرنا سابقا هناك مساحة محدودة للنخاع العظمي وذلك فإن تكاثر كريات الدم البيضاء الشديد يؤدي إلى ضعف إنتاج كريات الدم الحمراء وفي معظم الأحوال يحصل هناك تزايد في الصفائح الدموية والخلايا المنتجة لها كذلك يحصل في هذا المرض ظهور إنتاج للدم خارج النخاع العظمي عادة في الطحال والكبد وقصور وظائف الكبد جزئيا على الأقل . كما أن تكاثر هذه الخلايا بشكل كبير يؤدي إلى استهلاك طاقة الجسم في إنتاج هذه الخلايا ويؤدي كذلك إلى زيادة ما يسمى بفضلات التمثيل الغذائي مما يسبب بعض أعراض المرض .

    أعراض مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
    بعض المرضى لا تكون لديهم أعراض لفترة طويلة , ويكتشف المرض عندهم صدفة عند إجراء تحليل للدم فنجد تكاثرا لكريات الدم البيضاء وعند إجراء مزيد من الفحوص نصل إلى هذا التشخيص . وهناك مرضى آخرون يوجد لديهم بعض الأعراض الخفيفة مثل أعراض فقر الدم (ضعف , إرهاق , صداع , خفقان بالقلب , ضيق في التنفس عند بذل مجهود) ويوجد لديهم أعراض نتيجة تضخم الطحال أو الكبد مما يؤدي إلى سوء هضم وشعور بامتلاء عند أكل كمية بسيطة من الطعام . بعض المرضى الآخرين تظهر لديهم أورام في أعضاء مختلفة من الجسم نتيجة إنتاج النخاع العظمي خارج الأماكن الطبيعية .

    تشخيص مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
    تعطى الصورة المرضية أعلاه مع وجود تكاثر في عدد كريات الدم البيضاء المتعادلة والخلايا المكونة لها اشتباها قويا بوجود المرض . يتم التأكد من التشخيص بإجراء فحوص كيميائية على الخلايا , وإجراء فحوص الكروموسومات للكشف عن وجود كروموزوم فيلادلفيا الذي يعتبر المؤكد للتشخيص .

    علاج مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
    يمكن السيطرة على أعراض هذا المرض وعلى إنتاج الخلايا المتكاثر بواسطة عقاقير كيماوية تعطى عن طريق الفم بسهولة مثل عقار هيدروكسي يوريا Hydroxyurea ولكن يحصل أن هذا المرض بعد فترة تستمر في المعدل من 3-5 سنوات ينتقل إلى طور أشد خبثا يشبه سرطان الدم الحاد ويكون أقل استجابة للعلاج من سرطان الدم الحاد الذي لا يسبقه سرطان دم نخاعي مزمن وعند ذلك يصعب السيطرة على هذا المرض فيؤدي عادة إلى الوفاة .


    خلال الثمانينات من القرن العشرين اكتشف أن إعطاء حقن انترفيرون تحت الجلد بجرعات كافية يحدث اختفاء لكروموزوم فيلادلفيا المسبب لهذا المرض مما بعث آمالا كبيرة في التخلص من هذا المرض وبشكل نهائي ممكن , ثم في نفس الفترة تقريبا أظهرت الدراسات أن إجراء عملية زراعة للنخاع العظمي في مراحل مبكرة للمرض تحدث أيضا اختفاء للمرض بشكل نهائي واختفاء للكروموزوم المسبب للمرض الذي يسمى بكروموزوم فيلادلفيا والفارق هو أن إعطاء عقاقير انترفيرون لفترة تطول عدة سنوات يعقبه عودة المرض في معظم الحالات بعد إيقاف هذا العلاج , وان كان بعض المرضى يبقون خالين من المرض بشكل شبه دائم بينما المرضى الذين أجريت لهم زراعة نخاع عظمي يتخلصون من هذا المرض نهائيا .


    طبعا زراعة النخاع العظمي هذه عملية ليست سهلة وتترافق مع نسبة وفيات بين 15-20% في معظم المراكز العالمية مع نسبة معاناة من أعراض مرضية مختلفة تصل إلى 40-50% بينما إعطاء حقن انترفيرون يسبب بعض الأعراض الجانبية أثناء فترة العلاج ولكن يمكن التخلص من هذه الأعراض بعد إيقاف العلاج أو بواسطة إعطاء عقاقير أخرى مثل مهبطات الحرارة ومضادات الالتهاب . على الجانب الآخر كما أسلفنا في معظم الحالات يعود المرض مرة أخرى عند إيقاف العلاج وذلك بسبب أن أنه بالرغم من اختفاء الكروموزوم المسمى بكروموزوم فيلادلفيا إلا أن الخلل الجيني يمكن اكتشافه في معظم هذه الحالات بواسطة فحوصات الحامض النووي مما يدلل على أن الخلل الجيني لا يزال موجودا بالرغم من علاج الانترفيرون .


    يبقى أن نقول أنه خلال عام 2000-2001 تم الإعلان عن اكتشاف عقار جديد يعطي عن طريق الفم أحدث رجة في وسائط الإعلام العامة حين أصبح الحديث يدور حول التخلص من هذا المرض نهائيا دون الحاجة إلى زراعة النخاع العظمي وهذا العقار عبارة عن عقار يعطى عن طريق الفم يدعى جليفك Gleevec وهذا العقار هو عبارة عن عقار يثبط الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا إلا انه من المبكر أن نقول أن هذا العقار فعلا يقضي على المرض نهائيا لأن الفحوص الجزيئية للحامض النووي في حالات المرضى الذين استجابوا للعلاج والذين اختفت لديهم مظاهر المرض واختفى الكروموزوم المسبب للمرض المسمى كروموزوم فيلادلفيا أظهرت أن الاختلال الجيني لا يزال موجودا في معظم الحالات إلا انه نتيجة لنجاح هذا العلاج بشكل كبير في القضاء على الاختلال الجزيئي للمرض المتمثل في الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا فإننا نستطيع أن نقول أن هذا العقار أدى إلى تأجيل اتخاذ القرار بزراعة النخاع العظمي اصبح يمكن الاستغناء عنها نهائيا في هذا المرض

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:38 pm

    سرطان الدم الليمفاوي المزمن
    يعتبر هذا المرض أحد أنواع الأورام الليمفاوية التي هي على درجة متدنية من الخبث وتختلف عن الأورام الليمفاوية بان الخلايا المتسرطنة في هذا المرض تنشأ في النخاع العظمي وبأنها تفقد العناصر التي تربطها بالنخاع العظمي وبالتالي تنتقل من النخاع العظمي إلى الدورة الدموية فتظهر في الدم والحقيقة أن هذا المرض يمكن أن يتعايش معه الإنسان لفترة تطول من 5–15 سنة مع وجود مشاكل صحية تطلب العلاج فقط في السنوات الأخيرة من المرض .


    ونظرا إلى أن هذا المرض يظهر عادة في المتقدمين في السن فيما بعد الستين فإننا يمكن القول بأن الكثير من المرضى يعيشون بهذا المرض إلى نهاية عمرهم دون أن يسبب لهم مشاكل صحية كبيرة , بالرغم من ذلك يصيب هذا المرض في بعض الأحوال صغار السن إلى ما دون الأربعين وعند ذلك يجب اعتباره مرضا يشكل الخطورة على الشخص المصاب لأن معظمهم يرجون لأنفسهم الصحة والعافية ( في طاعة الله ) حتى سن متقدمة من العمر يستطيعون فيه أداء واجبهم العائلي بأن يروا أبنائهم وبناتهم قد استقرت بهم الحياة .

    أعراض سرطان الدم الليمفاوي المزمن
    في بعض الأحيان لا يشتكي المريض من أي أعراض وإنما يكتشف المرض لديه بالصدفة عند إجراء تحليل دم لأسباب أخرى غير متعلقة بهذا المرض . وفي بعض الأحيان يشتكي المريض من ظهور عقد لمفاوية في العنق وتحت الإبطين أو في أماكن أخرى وحين يعاينه الطبيب ويجري له بعض الفحوصات المخبرية يكتشف وجود هذا المرض . وفي بعض الأحيان يسبب هذا المرض تضخم في الطحال مع ما يرافقه أعراض امتلاء أعلى البطن خاصة بعد الأكل ووجود ألم ناتج من تضخم الطحال وكذلك يسبب هذا المرض في بعض الأحيان فقر دم أو نقصان في الصفائح الدموية وهذا مؤشر إلى انتقال المرض إلى مراحل متقدمة أو يسبب هذا المرض ضعفا في المناعة مع وجود التهابات بكتيرية متكررة وذلك نتيجة غلبة الخلايا المتسرطنة على الخلايا اللمفاوية العادية .

    تشخيص سرطان الدم الليمفاوي المزمن
    بإجراء تحليل مخبري بسيط يسمى عد خلايا الدم CBC يمكن أن نكتشف أن الخلايا الليمفاوية لدى المريض متزايدة بنسبة واضحة وعادة لا تختلف هذه الخلايا الليمفاوية المتسرطنة عن الخلايا الليمفاوية الطبيعية في شكلها لذلك ينبغي الانتباه ألا يكون تزايد هذه الخلايا نتيجة عن أمراض معدية غير خبيثة خاصة لدى الأطفال الذين تتزايد عندهم الخلايا اللمفاوية في بعض الأمراض المعدية مثل السعال الديكي وغيرها من الأمراض الفيروسية . بالفحص السريري على المريض قد نجد تضخما في الغدد الليمفاوية كما ذكرنا سابقا وكذلك تضخما في الطحال والكبد وقد يكون هناك شحوب نتيجة عن فقر الدم أو بقع نزف تحت الجلد نتيجة نقصان الصفائح الدموية وفي حالات عدم وجود مثل هذه الظواهر المرضية المرافقة ينبغي متابعة المريض بعد فترة والتأكد من أن تكاثر هذه الخلايا دائم ثم بعد ذلك تجري فحوص مخبرية للتأكد من أن الخلايا فعلا سرطانية وتجري أيضا فحوص لتحديد مدى تقدم المرض وهذه الفحوص عادة هي عبارة عن فحوص إشعاعية للبطن وفحوص للنخاع العظمي ثم بعد ذلك تتم مناقشة الحالة مع المريض للنظر فيما إذا كان هناك داع للعلاج في المرحلة التي وصل إليها المرض لدى هذا المريض .

    علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن
    كما ذكرنا سابقا بالرغم من ثبوت تشخيص هذا المرض لدى بعض المرضى فإننا لا نتوجه بالعلاج فورا إذا كان المريض يعاني من المرض في مراحل مبكرة , بسبب أن جميع الوسائل العلاجية المتوفرة حاليا لم يثبت بأنها تحقق أي فائدة لدى المريض في حالة استخدامها في المراحل المبكرة ولذلك يكتفي بمراقبة المرض دوريا حتى تحصل مضاعفات نتيجة المرض فيجري التدخل علاجيا عند ذلك لمعالجة المضاعفات الناتجة مثل تضخم كبير للغدد الليمفاوية خاصة إذا سبب ضغطا على الشرايين أو الأوردة أو أعضاء أخرى حساسة , أو تضخما في الطحال أو الكبد , أو فقر دم ناتج من غزو النخاع العظمي بالخلايا المتسرطنة , أو انخفاض الصفائح الدموية نتيجة غزو النخاع العظمي بالخلايا المتسرطنة أيضا . وعادة يكون العلاج أما بواسطة عقاقير تعطى عن طريق الفم يوميا أو على شكل جرعات في أيام محددة من الشهر أو على شكل عقاقير تعطى عن طريق الوريد لعدة أيام وتكرر شهريا والعلاج بهذه الوسائل عادة يؤدي إلى التحكم في المرض وفي مضاعفاته حتى يمكن للمريض أن يتمتع بصحة وعافية جيدة .


    في حالات المرضى المصابين بهذا المرض في السن دون الأربعين أو الخمسين يجري التفكير في محاولة القضاء على المرض نهائيا بواسطة زراعة النخاع العظمي وحيث أن زراعة النخاع العظمي عملية مترافقة مع نسبة وفيات تصل من 15-20% ونسبة معاناة لأعراض مرضية مختلفة بنسبة 40–50% في معظم الأحوال , فإن هذه الوسيلة العلاجية يجب دراسة تنفيذها بدقة وإجرائها فقط لدى مرضى يتوقع أن تحدث لهم مضاعفات مميتة خلال فترة 5-7 أعوام مثلا إذا لم تجرى زراعة النخاع العظمي .

    مضاعفات سرطان الدم الليمفاوي المزمن


    1. تضخم في الغدد الليمفاوية يمكن أن يحدث تضخم في الغدد الليمفاوية مما يسبب عدم راحة إذا كانت الغدد كبيرة تتجاوز 5 سم في قطرها خاصة إذا كانت في مناطق ظاهرة مثل العنق وقد يحدث أن هذه الغدد اللمفاوية تضغط على الأوردة والشرايين خاصة الأوردة المركزية القريبة من القلب أو تضغط على أعضاء أخرى مثل القناة الصفراوية مما يسبب انسدادا في مجرى القناة الصفراوية ويؤدي ذلك إلى يرقان ( اصفرار العين ) .
    2. فقر دم ونقصان الصفائح الدموية: يؤدي اختراق أو غزو النخاع العظمي بالخلايا المتسرطنة إلى احتلال حيز من مساحة النخاع فيؤدي ذلك إلى ضعف إنتاج الخلايا الطبيعية مثل كريات الدم الحمراء فيحدث فقر الدم أو ضعف إنتاج الصفائح الدموية فيحدث نقصان الصفائح الدموية مع ما يتبعه من ميل إلى النزف تحت الجلد أو في أعضاء أخرى حساسة من الجسم .
    3. الأمراض المناعية: يترافق هذا المرض أحيانا مع ظواهر مناعية مثل تكوين أجسام مضادة تحطم كريات الدم الحمراء أو الصفائح الدموية بالرغم من إنتاجها بدرجة كافية في النخاع العظمي فيؤدي ذلك إلى فقر دم مع يرقان أو إلى انخفاض الصفائح الدموية مع الميل إلى النزف .
    4. نقصان الأجسام المضادة: يحدث أحيانا أن تنتج الخلايا المتسرطنة نوعا من البروتين الخاص الذي يعتبر بروتينا غير طبيعي بكميات كبيرة ويحدث ضعفا في الخلايا اللمفاوية الطبيعية وضعف إنتاج الأجسام المضادة فيكون المريض عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من العدوى البكتيرية ويمكن التغلب على ذلك بإجراء نقل لأمصال عن طريق الوريد مما يؤدي إلى تكوين مناعة لدى المريض ضد العدوى البكتيرية بمختلف أنواعها
    خاتمة
    مما سبق ذكره يتبين لنا أن سرطان الدم أنواع عديدة , وتندرج معظم الحالات تحت أحد الأنواع الأربعة المذكورة مع العلم أن هناك تحت كل نوع من هذه الأنواع العديد من الأنواع الفرعية , بالإضافة إلى وجود أنواع من سرطان الدم النادرة التي لا تندرج تحت أحد هذه الأنواع الأربعة الرئيسية وتصنف بالتالي لوحدها. لذلك من المهم أن يتم التشخيص الدقيق الذي يتم الوصول إليه بإجراء فحوص مخبرية عالية الدقة والتخصص ثم بعد ذلك توضع خطة علاجية لكل حالة بمفردها .


    وقد تحقق خلال العقود الماضية الكثير من التقدم في علاج هذه الأمراض بحيث أصبحت قابلة للعلاج بل قابلة للشفاء التام الذي يجعل هذا المرض ينتهي نهائيا ولا يعود أبدا , لذلك أصبح الخوف من عواقب هذه الأمراض لا تبرره الحقائق العلمية الراهنة التي أوصلت إلى هذا التقدم المدهش في علاج هذه الأمراض , وإن كنا طبعا نتمنى لجميع الناس الصحة والسلامة من كل مرض خاصة هذه الأمراض الجدية .

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:39 pm

    نشرة توعوية لمرضى سرطان البنكرياس
    Pancreatic cancer - Educational flyer for patients
    ما هو البنكرياس؟
    هو عبارة عن غدة تقع في التجويف البطني خلف المعدة وله وظيفتان أساسيتان:


    1. إنتاج الإنزيمات وهي مواد خاصة تعمل على هضم الطعام
    2. إنتاج الهرمونات كهرمون الأنسولين للمحافظة على ثبات مستوى السكر في الدم


    البنكرياس الطبيعي
    البنكرياس مصاب بالسرطان

    كيف ينشا سرطان البنكرياس؟
    عندما يحصل خلل في نمو الخلايا المكونة للبنكرياس تتزايد بصورة غير طبيعية مكونه خلايا سرطانية مما يؤدي الى تغير في وظائف البنكرياس الطبيعية

    ما هي أعراض سرطان البنكرياس؟
    قد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر ولكن أشهر الأعراض:


    • آلام في أعلى البطن أو الظهر
    • نقصان حاد في الوزن
    • فقدان الشهية
    • إمساك
    • حدوث اصفرار في الجلد
    علاج سرطان البنكرياس:
    تتعدد طرق علاج سرطان البنكرياس و تتضمن:


    • الجراحة
    • العلاج الإشعاعي
    • العلاج الكيميائي منفردا
    • العلاج الكيميائي مع العلاج الموجه
    واختيار طريقة العلاج تعتمد على مدى تطور المرض وقد يفضل الطبيب الدمج بين أكثر من طريقة علاج واحده

    ما هو العلاج الموجه؟

    هو نوع من العلاج المستعمل ضد الخلايا السرطان ويكون موجها ضد الخلايا السرطانية دون الإضرار بالخلايا الأخرى السليمة وهذا ما يميزه عن باقي أنواع العلاجات الأخرى لمرض سرطان البنكرياس. وللمزيد من المعلومات عن العلاج الموجه لا تتردد في سؤال طبيبك عنه

    أحدث وأشهر أنواع العلاج الكيميائي المستخدم في الحالات المتقدمة من سرطان البنكرياس هو ما يسمى جمسيتابين
    وقد أثبتت الدراسات أن الدمج بين الجمسيتابين والترسيفا Tarceva ( نوع من أنواع العلاج الموجه) أحد الحلول المطروحة لعلاج سرطان البنكرياس.


    ترسيفا و جمسيتابين علاجان فعالان كل على حده حتى في علاج أنواع أخرى من السرطان فضلا عن سرطان البنكرياس بناءا على النتائج المثبتة بالتجارب العلمية.

    لمن يوصف الترسيفا مع جمسيتابين؟


    • للمرضى الذين لم يسبق لهم أن تلقوا العلاج الكيميائي من قبل لعلاج سرطان البنكرياس الموضعي (الغير منتشر في أجزاء أخرى من الجسم) في مراحل متقدمة.
    • وفي علاج سرطان البنكرياس الذي لا يمكن استئصاله جراحيا.
    • أو في حالات سرطان البنكرياس المنتشر في أجزاء أخرى من الجسم.

    ما هو الترسيفا؟
    هو علاج موجه وهو يعمل بطريقة مختلفة عن العلاجات المعتادة. ترسيفا يؤثر على أنشطة معينه على المستوى الخلوي وهو مصمم لإيقاف عملية نمو الخلايا السرطانية من خلال توجهه لنوع معين من البروتين الموجود في الجسم بصورة طبيعية وهو ما يسمى 1/EGFR HER والذي يظهر بدوره على سطح الخلايا الطبيعية ولكنه يظهر بكثرة على بعض الخلايا السرطانية وهذا البروتين مهم جدا لنمو سرطانات معينه ومنها سرطان البنكرياس.

    ما هو الجمسيتابين؟
    هو علاج كيميائي يتدخل في مرحلة من مراحل حياة الخلية السرطانية والتي تلعب دورا هاما في عملية انقسام الخلية والتي بدورها تؤثر على نمو الأورام وانتشارها.

    كيف يتم إعطاء هذين العلاجين؟
    ترسيفا هو عبارة عن حبوب تؤخذ يوميا - كل يوم - لعلاج مرضى سرطان البنكرياس والجرعة الموصى بها هي 100 مجم يوميا في حالات علاج سرطان البنكرياس. ما لم يرى الطبيب خلاف ذلك. الجمسيتابين يعطى عن طريق الحقن الوريدي لمدة معينه من الوقت .

    فوائد الدمج بين العلاج بالترسيفا والجمسيتابين
    إطالة عمر المريض (بإذن الله):
    حيث انه ثبت في دراسة علمية شملت عدد كبير من المرضى الذين تناولوا ترسيفا (100 مجم) مع الجمسيتابين أن
    23.8% منهم عاشوا لمدة عام كامل منذ بدء العلاج مقارنة ب 19.4% لمن حقنوا بالجمسيتابين وحده ، مما يعني زيادة بنسبة 22.7% في فرص الحياة لمدة عام كامل.

    الآثار الجانبية المحتملة عند تناول الترسيفا
    الشعور بالفتور، ظهور طفح جلدي، غثيان، فقدان للشهية وإسهال كانت أبرز المضاعفات التي ظهرت على المرضى الذين تمت عليهم الدراسات العلمية . قد يظهر الطفح الجلدي على الوجه أو الجسم وعادة يكون على شكل حب الشباب مصحوبا بجفاف في البشرة ويكون ذلك في اليوم العاشر من بدء تناول العلاج علما بأن هذا الطفح لا يدل على الحساسية وقد يظهر في أي وقت خلال فترة المعالجة (فضلا أتصل بالطبيب في حال حدوث الطفح الجلدي). بالنسبة للإسهال عادة ما يحدث في اليوم الخامس عشر من بدء المعالجة بالترسيفا مع الجمسيتابين.

    اتصل بالطبيب فور حدوث أحد هذه الأعراض


    • حدوث إسهال شديد ومتواصل
    • وشعور بالغثيان
    • أو فقدان للشهية أو قيء
    • حصول تضييق أو صعوبة في التنفس
    • تهيج واحمرار في العين
    الاحتياطات
    مهم جدا: تناول الترسيفا قبل الأكل بساعة على الأقل أو بعد تناولك للوجبة بساعتين.

    الترسيفا يشكل خطر على الأجنة وقد يسبب الإجهاض فيجب على السيدات تجنب حدوث حمل في فترة العلاج به كما يجب إيقاف إرضاع الأطفال في هذه الفترة أيضا.

    الترسيفا قد يضر بالكبد لذا أخبر الطبيب في حال كنت تعاني من مشاكل في أو لديك أي تاريخ مرضي في الكبد.


    لا تنسى إبلاغ الطبيب بأنواع الأدوية الأخرى التي تتناولها سواء أكانت أدوية طبية أو عشبية لإمكانية حدوث تداخلات دوائية غير مستحبة بين العلاجات.

    يجب إخبار الطبيب في حال كنت تتناول أدوية مسيلة للدم (تستخدم لمنع حدوث الجلطات) لأن قابلية حدوث نزيف دموي تزيد عند أخذها مع الترسيفا.

    ماذا تفعل لو ظهرت لديك أي أعراض جانبية؟
    اطلع طبيبك على أي تغييرات تطرأ عليك فربما يؤثر ذلك في قرار الطبيب ويقلل من جرعة العلاج. تأكد أن الطبيب هو خير من يمكنه إرشادك إلى التصرف الصائب. بالرغم من ذلك قد تتمكن من التخفيف من حدة هذه الأعراض لو اتبعت التعليمات التالية:

    العرض الجانبي
    ما يمكنك عمله
    الفتور(الخمول)


    • <LI dir=rtl>خذ فترات قصيرة من الراحة خلال النهار ما أمكن
    • أعط نفسك حقها ولا تخجل من طلب المساعدة من المحيطين بك من الأهل والأصدقاء
    الطفح الجلدي


    • <LI dir=rtl>استخدم صابون لطيف غير معطر وماء فاتر لغسل المنطقة المصابة
      <LI dir=rtl>استخدم لوشن لطيف لترطيب المنطقة
      <LI dir=rtl>تجنب التعرض لأشعة الشمس ويمكنك استخدام واقي من أشعة الشمس للبشرة الحساسة
      <LI dir=rtl>تجنب المنتجات التجارية المصنوعة لعلاج حب الشباب
    • وللنساء يتم إزالة بقايا المكياج في حال استعماله بمنظف طبي
    فقدان الشهية


    • <LI dir=rtl>تناول وجبات صغيرة متفرقة كلما أمكن ذلك
    • حاول أن تمشي قليلا قبل تناول وجباتك لتحفيز جهازك الهضمي
    الغثيان والقيء


    • <LI dir=rtl>حاول تناول طعامك ومشروباتك ببطء
    • تجنب الأطعمة الدهنية (المقليات)
    الإسهال


    • <LI dir=rtl>اشرب القليل من السوائل خلال اليوم
      <LI dir=rtl>تناول طعاما جافا كالخبز والشابورة
    • تجنب الأطعمة الحارة (الفلفل)

    كيف يؤخذ الترسيفا؟


    1. تناول الترسيفا يوميا كما وصف لك الطبيب الجرعة الموصى بها هي 100 مجم يوميا في حالات سرطان البنكرياس .
    2. تناول الترسيفا في نفس الوقت يوميا على أن يكون قبل الوجبة بساعة على الأقل أو بعد الوجبة بساعتين
      علما بأن تناول الترسيفا مع الطعام يزيد من إمكانية ظهور الأعراض الجابية للعلاج.

    3. في حالة نسيان تناول الجرعة اليومية أحرص على تناول جرعة اليوم التالي ولا تقوم بمضاعفة الجرعة
      ولا تنسى أن تخبر الطبيب في حالة فوات الجرعة.

    4. تجنب تناول الحمضيات (كالبرتقال والليمون) أثناء تناول الترسيفا حيث أنها تؤثر على فاعلية الدواء.
    5. تناول أدوية أخرى أو أي مكملات غذائية كالفيتامينات أو الأعشاب الطبية مع الترسيفا يؤثر على فاعلية الدواء. في حالة الحاجة لتناول أدوية أخرى يجب استشارة الطبيب.
    6. اتبع بدقة تعليمات الطبيب أثناء تناول العلاج
    7. لا تتوقف عن استخدام الترسيفا إلا إذا طلب منك الطبيب المعالج
    مع تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:45 pm

    سرطان القولون والمستقيم Colorectal Cancer

    سرطان القولون و المستقيم يصيب الرجال و النساء على حد سواء ويعد ثالث سبب رئيسي لوفيات السرطان. إلا أنه بالفحص والاكتشاف المبكر لهذا النوع من السرطان فإنه يمكن شفاءه ، و باتباع خطوات وقائية بسيطة يمكنك التقليل و بشكل كبير من خطر إصابتك بهذا المرض.

    كيف يمكن أن أعرف إذا كنت معرض لخطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم؟
    إن الجميع يعد معرضا لخطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم غير أن احتمال الإصابة تتوقف على عدة عوامل:


    1. أنت في خطر نسبي للإصابة بهذا النوع من السرطان إذا كنت في سن 50 أو أكبر و لا تعاني من عوامل خطر أخرى.
    2. في حين أنت في خطر متزايد للإصابة إذا:

      • لديك سجل شخصي بهذا النوع من السرطان أو أورام في الغدد.
      • وجود سجل عائلي (شخص واحد أو أكثر) مصاب كالأبوين ، الأشقاء و الشقيقات أو الأطفال.
      • وجود سجل عائلي للإصابة بسرطانات أخرى مختلفة ( سرطان الثدي ، المبيض ، الرحم و أعضاء أخرى )
      • لديك سجل شخصي للإصابة بأمراض متعلقة بالتهابات القولون التقرحي أو التهاب القولون الحبيبي (مرض كرون)
    </LI>
    بالإضافة لاضطرا بات عديدة موروثة و التي تزيد من خطر الإصابة بشكل كبير إلا أنها قليلة الشيوع و الانتشار، وفي ما يلي عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم:

    1. الوجبات الغذائية الغنية بالدهون و قليلة الألياف.
    2. أسلوب الحياة الخمولي ( كثرة الجلوس , و قلة الحركة ).
    ما هي أعراض سرطان القولون و المستقيم؟
    يبدأ سرطان القولون و المستقيم بدون أي أعراض على الإطلاق إلا انه مع مرور الوقت تظهر عدد من الأعراض يمكن اعتبارها كإشارات تحذيرية وهي كالتالي:


    • نزيف المستقيم
    • وجود دم في البراز ( أحمر قاني ، أسود أو غامق جدا ).
    • تغير في حركة القولون و خاصة في طبيعة البراز و شكله.
    • آلام ناتجة عن تقلصات و تشنجات في المنطقة السفلية من البطن.
    • آلام غازية متكررة.
    • اضطراب و الرغبة في التبرز في حين لا حاجة لذلك.
    • فقدان الوزن من دون إتباع حمية.
    • شعور بتعب و إجهاد مستمر.
    ماذا يتوجب علي القيام به في حال إصابتي بهذه الأعراض؟
    استشر طبيبك ، حيث أن الطبيب هو الوحيد القادر على تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن الإصابة بسرطان القولون و المستقيم أم لا.

    لماذا يعد الفحص المبكر ضروريا في حال عدم الشكوى من هذه الأعراض؟


    • أولا: لاكتشاف المراحل المبكرة من سرطان القولون و المستقيم و التي لا يصاحبها عادة أي أعراض إطلاقا كما تعد هذه المرحلة من أكثر المراحل شفاءً.

    • ثانياً: هناك أورام سطحية حميدة و غير سرطانية تشبه حبة العنب تتكون في الجدار الداخلي للقولون أو المستقيم و تنمو هذه الأورام عادة ببطء على مدى 3 إلى 10 سنوات إلا أن الغالبية العظمى من الناس لا تصاب بهذه الأورام حتى ما بعد سن 50 عاماً.
    من الممكن تحول بعض هذه الأورام السطحية الحميدة إلى سرطان و في سبيل من الوقاية فمن المهم أن يلجأ المريض للفحص المبكر و ذلك لمعرفة إمكانية وجود ورم و استئصاله إن وجد ، و قد اثبت استئصال الأورام السطحية فعالية في منع الإصابة بسرطان القولون و المستقيم.

    ما هي أنواع الفحص المبكر المتوفر؟
    هناك أنواع متعددة من الفحوصات المبكرة ، ناقش طبيبك عن أفضل و أنسب هذه الفحوصات لحالتك الصحية ، علما بأنه يجب البدء بإجراء هذا النوع من الفحوصات في سن 50 للأشخاص في مرحلة الخطر النسبي وسن الـ 40 للأشخاص ذو الخطر المتزايد:


    1. الفحص السريري من قبل الطبيب.
    2. فحص المستقيم بإدخال الإصبع للتأكد ما إذا كان هناك من وجود ورم.
    3. فحص البراز لمعرفة ما إذا كان هناك دم في البراز أم لا.
    4. فحص التنظير بواسطة منظار خاص.
    5. فحص بالتصوير الإشعاعي.
    كيف أقوم بالإعداد و التحضير لهذه الفحوصات المبكرة؟
    إن التحضير المناسب يعد أهم ما يمكنك القيام به للمساعدة في الحصول على أدق النتائج الممكنة. سيقوم طبيبك المعالج بإعطائك تعليمات كاملة لما يتوجب عليك القيام به ، و احرص قبل إجراء أي فحص على إبلاغ الطبيب بأي عقاقير أو أدوية تتناولها لما قد يكون لها من تأثير على نتائج الفحوصات.

    ماذا لو تبين إصابتي بسرطان القولون؟
    إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان القولون و المستقيم فان الجراحة تعد الخطوة الرئيسية و ذلك لإزالة الأورام السرطانية و أي أنسجة خبيثة أخرى ، نوع الجراحة و علاجات المتابعة تتوقف على مدى تقدم السرطان. في الماضي كان يعد استئصال القولون ضرورياً إلا انه مع توفر تقنيات الجراحة الحديثة يمكن استبعاد و الحد من الحاجة إلى استئصال القولون كاملا في حالات العديد من المرضى.

    كيف يمكن تجنب الإصابة بسرطان القولون؟
    ليس هناك طرق للحد من خطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم بشكل كامل و لذا يعد الفحص المبكر في غاية الأهمية إلا إن هناك دلائل و إشارات من الممكن أن تقلل احتمال الإصابة به و ذلك بإتباع الخطوات التالية:


    • إتباع حمية غذائية غنية بالألياف ( تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة و الخضروات و الفواكه ).
    • الإكثار من تناول الملفوف، البروكلي ، القرنبيط.
    • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون خاصة "الدهون المشبعة".
    • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
    • ممارسة الرياضة بانتظام.
    كما يقوم الباحثون أيضا باختبار مدى إمكانية بعض العقاقير على المساعدة في الحد من الإصابة بسرطان القولون.

    يعتبر شهر مارس شهر للتوعية بسرطان القولون والمستقيم في المملكة العربية السعودية وتنظم وزارة الصحة من خلال الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية بالتعاون مع شركة روش للأدوية حملة توعوية خلال هذا الشهر ، فإن كنت ترغب في الحصول على معلومات أشمل عن سرطان القولون اتصل على الهاتف رقم 4082738-01 (الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة)

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:46 pm

    العلاج الكيميائي (العلاج الكيماوي) Chemotherapy
    سيساعدك هذا الموضوع أنت وعائلتك وأصدقاءك على فهم العلاج الكيميائي لمعالجة السرطان وسوف يجيب على الكثير من التساؤلات التي قد ترد على ذهنك عن العلاج الكيميائي في علاج السرطان . كما يبين لك كيف تستطيع الاعتماد على نفسك أثناء العلاج . ومن المهم جدا أن تعتني بنفسك أثناء العلاج الكيميائي لأسباب عدة من بينها أن ذلك ممكن أن يقلل من بعض الأعراض الجانبية الناجمة عن العلاج وسوف تلاحظ أن بعض الإشارات البسيطة يمكن أن تؤثر تأثيرا كبيرا على شعورك . وإن فوائد المساعدة الذاتية ليست جسدية فحسب بل هي نفسية أيضا. إن معرفتك ببعض أساليب الاعتناء بالنفس ممكن أن ترفع معنوياتك في وقت قد تشعر فيه بأن الكثير مما يجري لك خارج عن سيطرتك . ومن الأسهل التعامل مع هذا الشعور عندما تكتشف إلى أي مدى تستطيع المساهمة الإيجابية من أجل صحتك وراحتك بالتعاون مع أطباءك وممرضيك .

    وهذا لا يعني أن الموضوع هنا سيكون بديلا عن العناية الطبية المحترفة والتبادل الحر للمعلومات بينك وبين طبيبك وممرضيك وأخصائية التثقيف الصحي . فقد تكون لديك العديد من الأسئلة والمشكلات والمخاوف الأخرى التي تحتاج إلى المناقشة . إذا كان لديك أي أسئلة لا تتردد بطرحها على بساط البحث أمام طبيبك وأن تخبره عن أي أعراض جانبية قد تعاني منها.

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: كل ما تريد معرفته عن السرطان

    مُساهمة من طرف رونزا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:47 pm

    العلاج الكيميائي (العلاج الكيماوي) Chemotherapy
    سيساعدك هذا الموضوع أنت وعائلتك وأصدقاءك على فهم العلاج الكيميائي لمعالجة السرطان وسوف يجيب على الكثير من التساؤلات التي قد ترد على ذهنك عن العلاج الكيميائي في علاج السرطان . كما يبين لك كيف تستطيع الاعتماد على نفسك أثناء العلاج . ومن المهم جدا أن تعتني بنفسك أثناء العلاج الكيميائي لأسباب عدة من بينها أن ذلك ممكن أن يقلل من بعض الأعراض الجانبية الناجمة عن العلاج وسوف تلاحظ أن بعض الإشارات البسيطة يمكن أن تؤثر تأثيرا كبيرا على شعورك . وإن فوائد المساعدة الذاتية ليست جسدية فحسب بل هي نفسية أيضا. إن معرفتك ببعض أساليب الاعتناء بالنفس ممكن أن ترفع معنوياتك في وقت قد تشعر فيه بأن الكثير مما يجري لك خارج عن سيطرتك . ومن الأسهل التعامل مع هذا الشعور عندما تكتشف إلى أي مدى تستطيع المساهمة الإيجابية من أجل صحتك وراحتك بالتعاون مع أطباءك وممرضيك .

    وهذا لا يعني أن الموضوع هنا سيكون بديلا عن العناية الطبية المحترفة والتبادل الحر للمعلومات بينك وبين طبيبك وممرضيك وأخصائية التثقيف الصحي . فقد تكون لديك العديد من الأسئلة والمشكلات والمخاوف الأخرى التي تحتاج إلى المناقشة . إذا كان لديك أي أسئلة لا تتردد بطرحها على بساط البحث أمام طبيبك وأن تخبره عن أي أعراض جانبية قد تعاني منها.
    تعريف العلاج الكيميائي What is chemotherapy

    العلاج الكيميائي عبارة عن أدوية ( مواد كيميائية ) مضادة للسرطان Anticancer drugs تسمى أيضا العقاقير المضادة للسرطان . تقوم هذه الأدوية بتدمير و القضاء على الخلايا السرطانية سريعة النمو و إيقاف نموها و انقسامها. فالخلايا السرطانية تنمو و تتكاثر و تنقسم بصورة سريعة فيعمل العلاج الكيميائي على عرقلة عملية انقسام الخلايا السرطانية و القضاء عليها. وقد استخدمت هذه العقاقير في علاج العديد من الأمراض السرطانية طوال الـ 40 سنة الماضية ، ويوجد حاليا أكثر من 30 نوعا قيد الاستخدام .

    و يقوم العلاج الكيميائي بتدمير الخلايا السرطانية في كل أجزاء الجسم على عكس العلاج الإشعاعي Radiotherapy الذي يقتصر فقط على تدمير الخلايا السرطانية في جزء محدد من الجسم. أكثر من نصف المرضى المصابين بمرض السرطان يتلقون علاج كيميائي حيث يساعدهم على الشفاء من السرطان و التمتع بحياتهم. و يقوم الطبيب بوضع خطة للعلاج الكيميائي تختلف من مريض إلى آخر تبعا لعدة عوامل منها نوع الورم السرطاني، مكان الإصابة بالسرطان، الحالة الصحية للمريض، سن المريض.

    _________________________________________
    avatar
    رونزا
    المشرف العام

    وسام أفضل مشرف لعام 2010
    رقم العضوية : 45
    انثى عدد المساهمات : 715
    نقاط : 5527
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 34

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

    الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى